الغرق الذهاني في الجزئيات

 

ينشغل المريض الذهاني انشغالا توحديا مع جزئية  صغيرة جدا وتافهة من الصورة ويهمل كل العناصر الباقية والأهم

الانشغال التوحدي ليس علامة ذهانية بالتحديد ولكنه خلل دماغي يتواجد في الذهان كما يتواجد في اضطرابات عقلية أخرى

ينتج عن الانشغال التوحدي ضيق الأفق ورؤية النفق وغرق المضطرب في التفاصيل الصغيرة والجزئيات التافهة

ويظهر الغرق في الجزئيات التافهة والانشغال التوحدي بحزئية صغيرة في محاولات ساجع القرآن توضيح الغرض من الظواهر الطبيعية حيث طغت معتقداته الذهانية البعيدة عن الحقيقة على الموقف

 


الغرض من قتل طفل بريء

وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا

الانشغال التوحدي يجعل الذهاني عندما يؤلف القصة يغرق في الجزئيات التافهة ويأتي بحلول ذهانية حتى وإن برر بها سلوكا محرما أو فكرة إجرامية كفكرة قتل طفل بريء من أجل ألا يغوي ابويه.

وكان بالامكان ارسال ملك الموت ليأخذ حياته ببساطة. أو إصابته بكورونا وانتهى الموضوع. أو هدايته أو تقوية إيمان أبويه. ثم ماذا سيفعل طفل صغير أمام إبليس الذي أنظره الله وخلده ليغوي الأبوين وبقية العالم؟

لا يستطيع المريض الذهاني إدراك الصورة كاملة وسبر جميع الابعاد وينهمك تفكيره في جزئية صغيرة. وهي هنا كيف يبرر قتل معلم الأنبياء صاحب الحمة اللا متناهية لطفل بريء


Advertisements
Advertisements

الغرض من تحريم التبني

فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا

الانشغال التوحدي بالنزوات يجعل المريض يأتي بغرضية لا أخلاقية لتحريم التبني. فتحريم التبني تم لكي لا يكون على المؤمنين حرج في زوجات أولادهم من التبني بعد قضاء أوطارهم.

كان يمكنه تجميل الفعلة الشنيعة بكلام أفضل. لكنه لا يستطيع إدراك كل جوانب الصورة. كما أن الفارق بين الرذيلة والفضيلة يتلاشى.

فيصير التبني رذيلة الرذائل وذنبا وإثما كبيرا ويصير الزواج من زوجة المتبنى قمة مكارم الأخلاق وفضيلة الفضائل وسلوك الأنبياء وهم السماء ووحي منزل. والغرض من كل هذه الزوبعة لكي لا يكون على المؤمنين حرج في الزواج من زوجات أبنائهم من التبني لأن نساء الأرض انعدمت.

حتى أن رجال مؤسسة الكهنوت بعد محمد خجلوا أن يذكروا هذا الغرض واخترعوا أغراضا أخرى من رؤوسهم مثل خلط الأنساب وغيره لكنهم لم يستطيعوا أن يقحموا الاغراض الملمعة المقترحة في القرآن ويمسحوا قوله لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم.

 


Advertisements
Advertisements

الغرض من الحيوانات

وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (8)

ظهرت الثدييات قبل الانسان بأكثر من مائة مليون عام. وليست موجودة ليركبها ولا للزينة. يتم قلب التسلسل والترتيب. الانسان وجدها هناك فتكيف مع الوضع واستأنسها واستخدمها.

لكن العقلية البدائية كانت تتمحور حول الانسان على أساس أنه محور الكون ولا تدرك الحجم الحقيقي للحياة والكون. فظن مؤلف القرآن أنها سخرت له ليركبها

هذا الغرق في الجزئية يجعله يعمم الغرضية على بقية الحيوانات النافعة:

وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6) وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ

 

ولأنه ربط الغرض ربطا ذهانيا بالانسان واستغرق كلية في الجزء ولم يدرك الصورة الشاملة فقد عجز أن يفهم لماذا خلقت الأفاعي؟ والفئران؟ والقرود؟ والخنازير؟ ففسرها تفسيرا خرافيا ليغرق في الوهم المجنون فيجعل القرود والخنازير بشرا من اليهود تم مسخهم

وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ

كما يذكر الحديث أن الفئران أمة من بني إسرائيل لكننا لن نأخذ بالحديث لأن ما في القرآن من العلامات الذهانية أفضل لأنها تعكس كلام محمد بالنص إلى درجة أكبر

بسبب وهم التسخير لم يفهم محمد لماذا وجدت بقية الحيوانات التي لا يستفيد منها هو شخصيا ولم يذكر الغرض منها ولو بنصف كلمة في طول القرآن وعرضه. حيث أنه كان يشعر كاي مصاب بالعظمة بأنه محور الكون والغرض النهائي لكل شيء. فأمر بقتل الكلاب السوداء كما ثبت بالتواتر الذي اثبت عدد ركعات الصلاة وكيفيتها. وأمر بقتل البرص. لا يدري لماذا هي هناك ولا يهمه انقراضها

 


Advertisements
Advertisements

الغرض من النجوم

حاول ساجع القرآن ايجاد تفسير للنجوم. ما هي هذه الفوانيس البعيدة الصغيرة المتلألئة؟

ولم تسعفه لا ثقافة زمنه ولا قدراته الذهنية على الخروج بتفسير شامل وغرض قيم.

وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ

إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7)

فتوهم أنها للزينة ولرجم العفاريت وهدايته في السفر. واستغرق استغراقا كليا في هذه الجزئية فلم يستطع ابدا رؤية شيء غير هذا من غرض وجود النجوم. بينما ولا غرض واحد من هذه الثلاثة صحيح. فالنجوم ليست هناك لتزين السماء لعيون البدو الرحل ولا لترشدهم طرقهم ولا لترجم العفاريت حتى لا يتجسسوا على الله ويسمعوا القرآن الذي سينزل على محمد.

ولأن اضطراب محمد كان ذهانا متأخرا فقد كانت ضلالاته منظمة. والضلالات المنظمة تفرق بين الاضطراب الضلالي والذهان المتأخر وبين الشيزوفرينيا التي تكون الضلالات فيها عشوائية وغير منظمة. الضلالات المنظمة يكمل بعضها بعضا. فما دامت النجوم والكواكب مصابيح فلا بد لها من وقود. فما هو وقودها؟

كوكب دري يوقد من شجرة. إنها توقد من شجرة زيتونة. زيت الزيتون هو وقودها.

ولماذا ترجم الشياطين؟؟ بسبب رسالة محمد. وأنا كنا نقعد فيها مقاعد للسمع فمن يستمع اليوم يجد له شهابا رصدا.

وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا

توهم ساجع القرآن أنه قبل رسالته لم تكن هناك شهب. وكانت الجن تجلس مجالس للسمع ولا يوجد أي شهاب رصد إلا بعد ظهور رسالته.

وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ (210) وَمَا يَنْبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ (211) إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ (212)


Advertisements
Advertisements

الغرض من القمر

تكون نظام الارض – القمر بعد حوالي 200 مليون سنة من بداية تكون نظامنا الشمسي. وقبل ظهور الانسان ب 4.5 مليار عام. هذا النظام لا يكترث لوجود الانسان من عدمه. هناك أقمار أخرى للمشتري وزحل وغيرها.

عدم القدرة على إدراك صورة أكبر جعلت مؤلف القرآن يحصر الغرض من القمر في معرفة المواقيت ومواعد الحج وعدد السنين والحساب

يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ

وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ

 

سئل الساجع ما بال القمر يبدأ هلالا ثم يكبر ويستدير ثم يصغر ويعود هلالا؟ فقال مواقيت للناس والحج. انهمك كلية في جزئية جانبية لا علاقة لها بحقيقة رؤيتنا لمراحل القمر.

كمن يسأل ما بال السيارة تتحرك عندما نملؤها بالبنزين؟ فيجيب شخص ما: لكي نقضي بها مشاويرنا. سطحية شديدة وانشغال توحدي بفكرة ضحلة لا علاقة لها بالسبب الرئيسي.


Advertisements
Advertisements

الغرض من البحر

البحر في نظر محمد وجد لكي يأكل منه البدو الرحل وبقية البشر لحما طريا. كان محمد يعيش على بعد كيلومترات قليلة من البحر الأحمر في مكة والمدينة

تحت تأثير ضلالة وهم التسخير اختزل محمد الغرض من البحر في جزئية صغيرة جدا وهو أكل اللحم والطري واستخراج الحلية وركوب الفلك

تصوروا أن الغرض من كل هذه البحار هو استخراج الحلية لنساء البدو المقصورات في الخيام

وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14)

سخر البحر لكم. لكم ايها البدو الرحل. تخيلوا الحياة البحرية التي ظهرت قبل ظهور الانسان بمليارات السنين وجدت لخدمة محمد واتباعه. بينما الحقيقة أن الانسان جاء ووجدها واقعا في الكوكب فتكيف معها وتعلم اصطيادها لتكون في سلسلته الغذائية

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: