طي السجل – خطأ وترقيع

 

يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104

هذه سجعية الانكماش العظيم عند المؤسسة الدينية. يقولون أن قوله كما بدأنا أول خلق نعيده تشير إلى الكون وأنه سينكمش على نفسه ويعود كما كان قبل الانفجار العظيم وهذا ما اثبته العلم الحديث. اصبح الآن من المرجح خطأ نموذج الانكماش العظيم بعد تراكم الأدلة العلمية على أن كوننا لا نهائي ومفتوح ولن ينكمش. فهل هذا الادعاء مبني على اساس علمي أم يمكن اعتباره خطأ كهنوتيا كبيرا. هل العلم يوافق القصة الدينية أم يثبت خرافيتها وعدم صحتها؟ سنرى ذلك. وسنجري الحسابات الرياضية في ناهية الموضوع لمن أراد أن يطلع على البرهان العلمي بنفسه

مقارنة بين الحقيقة العلمية والقصة الدينية

مقارنة بين الحقيقة العلمية وبين التصورات الكهنوتية للكون

دعونا نقارن بين الحقائق العلمية وبين القصة الدينية عن الكون والحياة عن طريق الجدول التالي

قصة القرآن

الحقيقة العلمية

كان الله عرشه على الماء. لا يعرف محمد كيف أوجد نفسه بنفسه من العدم وما ماهيته وما هي الظروف التي سمحت بظهوره

ما قبل الايام الست

كان الكون على شكل طاقة لا تفنى ولا تخلق. تموجات كمومية في الفراغ التام. المقدار الكلي للطاقة السالبة والموجبة يساوي صفر. لا يوجد ماء ولا زمكان ليضع أحد فوقه أي عرش

ما قبل البداية

بدأ خلق الأرض. كل السموات والمجرات والنجوم ليست موجودة. محمد لا يعرف كيف. فقط بدأ خلق الارض قبل كل شيء

اليوم الأول

البداية

كان الكون في منتهى الصغر في منتهى الكثافة وفي منتهى الحرارة. كل مادة الكون وطاقته متركزة في نقطة واحدة متناهية

الزمن صفر

يواصل خلق الأرض

يستمر اليوم الأول

حقبة بلانك. تذبذب كمومي. تظهر الجسيمات وتختفي في زمن أقل من ثابت بلانك

10^-43

ثانية

ما زال الله يخلق الارض. لا يوجد شيء آخر. بقية الكون مجرد دخان لا يعرف محمد كيف. ربما أنهى صنع مكة الآن

يستمر اليوم الأول

حقبة بلازما الكواركـــ-جلونات. كل الكون في صورة طاقة وكوراكات ولبتونات. الزمكان ينتشر في كل الاتجاهات. طاقة الفراغ تتحول إلى صورة مادة ومادة مضادة وهما تتالشيان وتتحولان إلى طاقة

10^ -35

ثانية

ما زال الله عاكفا على صنع الأرض

يستمر اليوم الأول

تفوقت المادة العادية على المادة المضادة بمقدار كوارك واحد لكل مليار كوارك. تلاشت كل المادة المضادة مع مقدار مساوي من المادة ونتجت طاقة مكافئة نرصدها الآن على شكل موجات مايكرويف كونية. CMBR.

10^-11

ثانية

ما زال الله عاكفا على صنع الارض

يستمر اليوم الأول

الكون في صورة بروتونات ونيوترونات والكترونات حرة وطاقة.الزمكان ينتشر

10^-5

ثانية

ما زال الله عاكفا على صنع الارض

يستمر الكون الأول

ظهور نوايا ذرات. ما زالت الحرارة لا تسمح بتكون ذرات

0.001

ثانية

ما زال الله عاكفا على صنع الارض

يستمر اليوم الأول

الكون في صورة طاقة والكترونات حرة وجسيمات تحت ذرية ونوايا تحتوي على بروتونات ونيتورونات. ظهرت نوايا الهيدروجين وقليل من الهليوم والليثيوم

300 ثانية

أكمل نصف الأرض

بقية اليوم الأول

تواصل تكون النوايا. الكون معتم لا يمكن للفوتونات النفاذ. محبوسة بين حساء الالكترونات. توجد نوايا هيدروجين وهيليوم وليثيوم. الحرارة لا تسمح بتكون ذرات

300 ثانية حتى 400000 سنة مكافئة

أكمل خلق الأرض

اليوم الثاني

بدأ خلق الجبال والأقوات من نبات وماء وحيوانات وغيره

اليوم الثالث

أنهى خلق الجبال والأقوات من نبات وماء وحيوانات وغيره

اليوم الرابع

الارض والجبال اكتملت. بقية الكون كله دخان. لا مجرات ولا نجوم ولا شيء. النبات ظهر قبل الشمس والجبال تكونت قبل الشمس والارض قبل كل شيء آخر في الكون. بدأ توسية السماء إلى سبع سموات

اليوم الخامس

أكمل صنع السبع سماوات. خلق النجوم ومنها الشمس في السماء الدنيا فقط وجعلها رجوما للجن والعفاريت تمنع التجسس

اليوم السادس

يتسلى مع الملائكة. يلعب بالطين. محمد لا يعرف ماذا يقول.

 

حرارة الكون اقل من 3100 كيلفن. سمح بتكون ذرات الهيدروجين. تكونت النجوم

400000 -حتى مليارسنة

محمد لا يعرف ماذا يقول. يظن عمر الكون كم الف سنة

 

المجرات تتكون. التفاوت البسيط في درجة الحرارة والخلفية الكونية سمح بتكتلات.الارض ما زالت معدومة

مليار سنة

محمد لا يعرف ماذا يقول. يظن عمر الكون كم الف سنة

 

الكون مكتمل الأركان. معظم المجرات موجودة. الارض ما زالت معدومة

5

مليار سنة

محمد لا يعرف ماذا يقول. يظن عمر الكون كم الف سنة

 

الكون مكتمل الاركان. لم يهد هناك شيء لتتم تسويته سبع سماوات. المجرات موجودة والجيل الثالث من النجوم. الكون ليس دخانا.بداية النظام النظام الشمسي. الارض ما زالت معدومة. الشمس تتكون. يتكون 1000 كويكب أولي تدور حول الشمس

8.5

مليار سنة

محمد لا يعرف ماذا يقول. يظن عمر الكون كم الف سنة

 

كويكب أولي في مدار الارض الحالي يتكون  من الغبار والصخور والحصى الكوني في القرص الجزيئي للنظام الشمسي.

9

مليار سنة

محمد لا يعرف ماذا يقول. لا يدري كيف تكون القمر. يظن كل شيء تم تصميمه بسلاسة

 

كوكويكب أولي آخر يصطدم بالارض ويتكون نظام الارض – القمر. ظهور الارض للوجود. بقية الكون مكتمل الاركان

9.2

مليار سنة تقريبا

محمد لا يعرف ماذا يقول. يظن الارض اكتملت في اول يومين. لا يعرف ان هناك مشاكل وانها لم تكن جاهزة للحياة. فشل في ذكر أي شيء من هذه الحقائق

 

ما زالت الارض كتلة منصهرة ساحنة من المعادن. لا توجد جبال ولا نبات ولا أقوات. الشمس اكتملت قبل الجبال والنبات. بقية النجوم مكتملة ونعيش الجيل الثالث قبل الجبال والنبات وأقواتها

9.5

مليار سنة

محمد لا يعرف ما يقول. فشل في ذكر أي نوع من الخلايا الاولية كالبكتيريا والفيروسات. اذا كنت تجهل شيئا فستفشل حتما في ذكره

 

الدليل الاثري على أول أنواع الحياة على الارض. لا يوجد بعد اوكسجين ولا نبات

10

مليار سنة

لا يعرف هذه المعلومة. يظن كل شيء خلق مسخرا جاهزا قبل كل الكون

 

أول ظهور للكائنات متعددة الخلايا

12.8

مليار سنة

لا يعرف ذلك. كما جهل بداية الارض ككرة منصهرة سائلة جهل تحولها لكرة جليدية

 

تجمدت الارض بالكامل وتحولت إلى كرة جليدية

قبل 770

مليون سنة من الآن

لا يعرف شيئا عن ذلك

 

العصر الكامبري. ظهور أنواع متعددة من اشكال الحياة

قبل 535 مليون سنة من الآن

لا يعرف شيئا عن ذلك. لم يخطر له قط على بال. ظن كل شيء صنع مصمما مسخرا جاهزا

 

ظهور أول الكائنات الفقارية بعمود فقري حقيقي

قبل 530 مليون سنة من الآن

لا يعرف شيئا. ظن النباتات والاقوات (مصادر الغذاء) صنعت في اليوم الثالث وبقية الكون ما زال دخانا قبل الشمس والمجرات والنجوم

 

بدأت النباتات تستعمر اليابسة وتهمين عليها

قبل 450 مليون سنة

لا يعرف عنها شيئا

 

أول الكائنات التي تتحرك بأربعة أرجل

قبل 397 مليون سنة

لا يعرف عنها شيئا. لو عرف لألف سورة الديناصور

 

أسلاف الديناصورات

قبل 300 مليون سنة

لا يعرف. ظن الخنازير مسخت من بشر

 

أوائل الثدييات

قبل 180 مليون سنة

لا يعرف شيئا. ظن الغراب يدفن موتاه ويعلم البشر كيفية ذلك

 

ظهور أوائل الطيور

قبل 150 مليون سنة

كيف له أن يعرف ذلك. لم يدرك حتى وجود ثدييات مارسوبيلية مثل الكنجر

 

انفصال الثدييات المشيمية من الثدييات المارسوبيلية

قبل 140 مليون سنة

لا يعرف شيئا

 

انقراض الديناصورات

قبل 65 مليون سنة

لا يعرف شيئا. يظن القرود ظهرت بعد الانسان عن طريق تحويل محموعة من اليهود من بشر الى قرود

 

ظهور أوائل القرود- الهابلوراين والستريبسيراين

قبل 63 مليون سنة

لا يعرف

 

ظور قردة الاورانجوتان

قبل 14 مليون سنة

لا يعرف

 

ظهور الغوريللا

قبل 7 مليون سنة

لا يعرف. ظن البشر وجدوا من شخصين فقط مصنوعين من جرة فخار

 

أول الكائنات الشبيهة بالبشر – تتحرك على رجلين

قبل 6 مليون سنة

لا يعرف. يؤمن بجرة الفخار

 

الانسان الحديث

قبل 200000 سنة


وهكذا نرى كيف أثبت العلم كذب الكتب المقدسة واثبت لكل قارئ عاقل موضوعي بشرية الأديان وبطلان ادعاءات التواصل مع السماء ونرى الفرق الشاسع بين الحقائق العلمية وبين أكاذيب الأديان

المغالطة اللغوية في الادعاء الكهنوتي

كلنا نعرف نحن ومؤسسة الكهنوت سيناريوهات نهاية الكون في القرآن ومفهومه للسماء والارض والنجوم

الساجع ظن السماء مجرد سقف للأرض وشبهه في هذه السجعية كالورقة المسطحة.

 هذا السقف سيتم طيه كما سيتم طي الارض المسطحة ايضا

بالنسبة لمحمد الكون مكون من جرمين كبيرين ومتكافئين وهما السموات والارض.

كل المجرات والنجوم مجرد مصابيح في السماء الدنيا فقط.

وفي خيال محمد الله ضخم جدا بيدين ضخمتين وسيقوم بطي السماء التي هي سقف مسطح مثل الورقة وكذلك الارض.

يقول في سجعية أخرى:

في سورة الزمر سجعية 67

 (والارض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه.)

سيقبض الأرض في يده الشمال ويطوي السماء في يده اليمين. هذا هو طي السجل المقصود. الارض في نظر مؤلف القرآن ستدوم الى يوم القيامة. يوم القيامة ينتهي الكون. تطوى السماء وتتناثر النجوم وتطمس وينتهي كل شيء. هذا تصوره وهو متناقض مع العلم الذي يؤكد  ان الارض ستنتهي تماما مع تحول الشمس الى عملاق احمر بعد حوالي 5 مليار عام وبينما ستستمر الشمس فيما بعد كقزم ابيض الى ما لا نهاية. لن تتأثر مجرتنا ولا بقية النجوم. ألف نظام شمسي يولد كل ثانية.

الأرض حدث هامشي مؤقت في مسيرة الكون ستنتهي  ولن يتأثر الكون بذهابها كما لم يتاثر بمجيئها.

ما يقوله العلم ان الكون سيستمر الى ما لا نهاية كما سنرى لاحقا بينما ستنتهي الارض في اقل من 5 مليار عام. وهذه حقيقة تكفي بحد ذاتها لاثبات بشرية القرآن

التلاعب بعبارة كما بدأنا أول خلق نعيده

الساجع لا يعرف انفجار عظيم ولا انكماش عظيم. كان لديه تصورات هذيانية عن نهاية العالم ومعلومات كهنوتية تلقاها من بحيرى وورقة وظل يهرتل بها. يعني ببدء أول خلق خلق آدم والبشر وبالإعادة بعثهم من الموت. وقد كرر ذلك في عدة سجعيات وليس فقط هنا

من سورة الاعراف سجعية 29

(ادعوه مخلصين له الدين كما بدأكم تعودون.)

وقوله:

(ثم يعيدكم فيه ويخرجكم اخراجا) نوح 18

وفي سورة يونس سجعية 4 يوضح محمد بما لا يدع مجالا للشك ان قصده من يبدأ ويعيد هو بعث الموتى للحساب:

(إليه مرجعكم جميعا وعد الله حقا إنه يبدأ الخلق ثم يعيده ليجزي الذين آمنوا بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم)

يونس 34

قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (34)

وفي سورة الروم : اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11) وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ (12)

.لاحظ أن إعادة الخلق تتم قبل الرجوع أي البعث وقبل الساعة. وهذا يوضح أن قصده إعادة الموتى وإحياءهم وليس في باله لا انكماش ولا هم يحزنون.

وفي سورة العنكبوت يوضح أن بدء الخلق وإعادته واضح لأهل مكة ويذكرهم بذلك متحججا عليهم:

أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (19) –

أولم يروا تؤكد أنه شيء تمت مشاهدته من قبلهم في الماضي. لم حرف جزم وقلب كما نعرف تقلب المضارع ماضيا . سأختم هذا التوضيح بتفسير الطبري

 القول في تأويل قوله تعالى : { أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (19) قُلْ سِيرُوا فِي الأرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (20) }
يقول تعالى ذكره: أولم يروا كيف يستأنف الله خلق الأشياء طفلا صغيرا، ثم غلاما يافعا، ثم رجلا مجتمعا، ثم كهلا يقال منه: أبدأ وأعاد وبدأ وعاد، لغتان بمعنى واحد. وقوله:(ثُمَّ يُعِيدُه) يقول: ثم هو يعيده من بعد فنائه وبلاه، كما بدأه أوّل مرّة

كان لمحمد سيناريوهات عديدة ليوم القيامة تناقض بعضها بعضا ولا ينتبه لها المسلم البسيط لأن كلام القرآن في غالبه كلام شعوذة وطقوس لا يتم التركيز على معناه بقدر الترنم به واستخدامه استخداما شعوذيا.

بالنسبة للساجع الارض والشمس ستبقيان الى يوم القيامة ويوم القيامة سينتهي الكون ويطوى وتزلزل الارض وتكور الشمس

 رأي علماء القرآن واللغة الحقيقيين

الآية واضحة وتمثل خطأ علميا في الحقيقة

الطبري:

معناه: (يوم نطوي السماء كطيّ السجل على ما فيه من الكتاب ، ثم جعل نطوي مصدرا ، فقيل( كطي السجل للكتاب ) واللام في قوله للكتاب بمعنى على.)

الكتاب كان يعني ورقة واحدة أيام محمد ولم تكن المجلدات معروفة.

ورد في القرآن: اذهب بكتابي هذا اليهم: أي رسالتي.

وفي صلح الحديبية: نكتب كتابا بيننا وبينكم….اي وثيقة.

اذن محمد يقول ان السماء سيتم لفها وطيها مثلما تلف الورقة.

سماء محمد قبة تؤدي دور سقف مرفوع ومزينة بالنجوم مثل تزيين قطعة القماش ويمكن لفها مثلما تلف الورقة. هذا ملخص السجعية



هل يمكن اعتبار السجعية خطأ علميا؟

باختصار وضع العلماء ثلاثة نماذج للكون بناء على ما يسمى بالكثافة الحرجة وثابت هابل

النموذج الاول

كون كروي الشكل حيث تبلغ كثافة المادة في الزمكان مقدار اكبر من الكثافة الحرجة لحني الزمكان.

هذا النموذج الكروي هو الوحيد الذي يمكن ان ينكمش وليس المسطح.

عند نقطة ما سيتوقف تباعد المجرات ويبدأ بالانكماش  وسيستغرق من الوقت مقدارا كبيرا جدا يساوي مقدار زمن التباعد .

وبالتالي فقد يستغرق الامر مائة مليار سنة اذا وصل الكون للنقطة الحرجة بعد تلك الفترة.

لن يكون ذلك يوما واحد ولا الف سنة ولا خمسين الف سنة

كل التجارب والبحوث العلمية

 MAT/TOCO, Boomerang, Maxima, and DASI, and WMAP.

كانت نتائجها ضد هذا النموذج وهو النموذج الوحيد الذي ينتهي فيه الكون . الدليل العلمي الحديث يتراكم ويؤكد ان كوننا لا نهائي وسيستمر للابد.

 

النموذج الثاني

تكون كثافة الكتلة الكونية تساوي النقطة الحرجة ويكون الكون مفتوحا وهذا النموذج سيظل للابد ولن ينكمش.

كل الدراسات على خلقيات الميكرويف الكونية تؤيد هذا النموذج.

كل التجارب والبحوث العلمية

 MAT/TOCO, Boomerang, Maxima, and DASI, and WMAP

تؤيد هذا النموذج

قبل ال

WAMP اثبتت الدراسات ان الكون لا نهائي ولن ينتهي بهامش خطأ يصل ل 15% وبعد

صرنا نعرف ان الكون لا نهائي وليس له نهاية بهامش خطأ يقل عن

0.4%

سيتباطأ تباعد المجرات ويصل الى رقم شبه ثابت في النهاية وسيظل الكون بهذه الهيئة للابد ولن يحصل أي انكماش.

الكون لن ينتهي ولا يوجد يوم قيامة. هذا خيال ذهاني. كل المصابين بذهان النبوة يعانون من ضلالة نهاية العالم. ولن يعود اول خلق كما بدأ.أخطأ الراعي وضل القطيع

الكون سيكون مفتوحا ولا نهائيا والكتل الكونية تسبب انبعاجات في الزمكان محدثة قوى الجاذبية.

هذه الاية مرة اخرى وكل سيناريوهات يوم القيامة الاخرى خاطئة

 

النموذج الثالث

تكون الكتلة الكونية اقل من النقطة الحرجة فيكون الكون منحنى مفتوحا كالبارابولا وهذا ايضا لا نهائي وسيظل الكون للابد ولكن تباعد المجرات لن يتوقف بل سيستمر

مرة أخرى لا ينكمش الكون ولا يطوى كما تطوى الورقة وتظل الاية خطأ علميا لانها تمثل تصورا بدائيا يجهل آلية كوننا

.إذن من منظور علمي يمكننا اعتبار السجعية خطأ علميا

للمزيد


 


 سماء القرآن لا تعني الكون

سماء محمد لا تعني الكون لانها ببساطة وفي كل مواضع ذكرها لا يمكن اعطاؤها معنى الكون لعدم شموليتها وبدائيتها.

الأرض جزء مقابل ومكافئ للسماء القرآنية في كل مواضع ذكرها.

بينما الأرض ليست الا جزءا بسيطا وتافها يكاد يساوي الصفر من الكون ولا تقابله ولا تكافؤه باية حال من الأحوال ولا توجد مسافة فاصلة بينها وبين الكون مثلها مثل أي كوكب آخر كالمريخ او كيبلر.

لذلك لجأ المرقعون الى اختراع أربعة عشر معنى مختلفا عن بعضها من اجل ترقيع أخطاء القرآن حيث يشهرون معنى لكل خطأ ليسهل الترقيع.

فالسماء هي الغلاف الجوي تارة ولكن عندما تسألهم وكيف السماء الدنيا مزينة بالنجوم هل النجوم في آخر طبقة من الغلاف الجوي يقول لك لا هنا تعني درب التبانة وعندما تقول له وكيف يقول اغطش ليلها واخرج ضحاها هل درب التبانة لها ليل ونهار يعتمدان على شمسنا يقول لك هنا السماء تعني الأرض وهذا من بلاغة القرآن  وهكذا يظلون يهيمون في هذيان لا حدود له.

  

الحسابات الرياضية

في اللحظة صفر كان الكون في منتهى الصغر ومنتهى الحرارة ومنتهى الكثافة. ثم انتشرالزمكان في كل الاتجاهات. لتكن

D

هي المسافة التي انتشر فيها الزمكان في كل الاتجاهات في لحظة معينة. وليكن

a(t)

هو عامل الانتشار. وهو عامل يتغير مع الزمن

t

إذن تصبح المسافة التي ينتشرها الزمكان في زمن قدره

t

هي

D = Δx.a(t)  → 1

وبأخذ المشتقة الأولى للطرفين نجد ألتالي

v = Δx.a´(t) → 2

v

تمثل السرعة ونحصل عليها باشتقاق المسافة بالنسبة للزمن

a´(t)

هي مشتقة

a(t)

الطاقة الكلية تساوي مجموع طاقة الحركة وطاقة الوضع(الجاذبية). طاقة الحركة تمد مادة الكون بالسرعة الكافية للانتشار وطاقة الوضع تمده بقوة جاذبية معاكسة في الاتجاه

قانون حفظ الطاقة يقول

طاقة الحركة + طاقة الوضع = قيمة ثابتة. نكتب ذلك بالصورة التالية

½mv²  – GMm/D = k1 → 3

بالتعويض ب 1 و 2 في 3 وقليل من الجبر

 Δx².a´(t)² – 2GM/Δx.a(t) = k1 → 4

الكتلة تساوي الحجم في الكثافة وبالتعويض في 4

Δx².a´(t)² – (2G*4/3*π*D³*ρ)/Δx.a(t) = k1

Δx².a´(t)² – (2G*4/3*π*Δx³.a(t)³*ρ)/Δx.a(t) = k1

Δx².a´(t)² – (8G*π*Δx².a(t)²*ρ)/3 = k1 → 5

وبقسمة 5 على

Δx²

a´(t)² – (8G*π*a(t)²*ρ)/3 = k1/Δx²

a´(t)² – (8G*π*a(t)²*ρ)/3 = k → 6

وبالقسمة على

a(t)²

a´(t)²/a(t)² – (8G*π*ρ)/3 = k/a(t)² → 7

هذه إحدى معادلات فرديمان

هذه المعادلة تعطينا شكل كوننا طبقا لقيمة الثابت

k

إذا كان موجب القيمة فهذا يعني أن طاقة الحركة أعلى من طاقة الجاذبية وسوف يستمر الكون بالانتشار بسرعة متزايدة . هذا النموذج المفتوح للكون بمعامل انتشار متزايد.والآن يتراكم الدليل على أنه ليس نموذج كوننا

وإذا كانت قيمته سالبة فهذا يعني أن طاقة الجاذبية ستصبح أعلى من طاقة الحركة وسوف ينكمش الكون. وهذا هو النموذج المغلق. والدليل العلمي إلى الآن لا يدعمه

وإذا كانت قيمته تساوي الصفر فهذا يعني أنه سيكون هناك توازن بين طاقة الحركة وطاقة الجاذبية (طاقة الوضع الكامنة) وينتج عنه النموذج المستوي وهو نموذج مفتوح لكن بمعامل انتشار سيتباطأ. وهذا يعني أن الكون سيستمر بالانتشار لكن سرعة الانتشار ستقترب من حد نهائي دون أن تصله وبالتالي سيستمر كوننا إلى ما لا نهاية مع تبطؤ انتشاره. ويشير الدليل من الملاحظات العلمية إلى أن هذا النموذج هو الصحيح. وتصبح المعادلة رقم 7 كالتالي

a´(t)²/a(t)² – (8G*π*ρ)/3 = 0

a´(t)²/a(t)²  = (8G*π*ρ)/3 → 8

الحد الأيسر ليس سوى مربع ثابت هبل 

المعادلة 8 تعني أن الكثافة الحرجة للكون تبلغ مقدارا يجعل طاقة الحركة وطاقة الوضع في حالة توازن مما يجعل كوننا مفتوحا ولا نهائيا يستمر في الانتشار مع تباطؤ سرعة الانتشار واقترابها من الصفر لكنها لن تبلغ الصفر إلا في مدة لا نهائية من الزمن. مما يعني أن كوننا سيستمر إلى ما لا نهاية

هذه خلاصة الاكتشافات العلمية. كوننا كون مستوي مفتوح ليس له نهاية كما بشرت الأديان. المجموعة الشمسية تدخل في نظام تدوير المادة حيث تنتهي مجموعات وتبدا مجموعات هذا ليس له علاقة بنهاية الكون كما ربطت الاديان. باختصار النموذج الديني نموذج أسسه الكهنات على تخمينات وتخرصات وضلالات ذهانية عن نهاية العالم

إحصائية اللادينيين في الموقع

ذهان النبوة – الجزء الثاني – تحميل مجاني

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: