الأكاذيب الكبرى – أبواب السماء

مقدمة 

يتميز الدين كأي نشاط كهنوتي آخر بخاصية مربحة جدا وهي خاصية الإيمان غيبا. هذه الخاصية تعطي رجل الكهنوت ميزة مهمة وهي إمكانية ادعاء أي شيء مهما كان سخيفا وإمكانية تقبله بسهولة من جمهور العوام لأن كل ما يتطلبه الأمر هو التصديق بدون نقاش والإيمان غيبا

ظن الانسان البدائي أن الكون يتألف من سموات وأرض منفصلة عنها ومسافة فاصلة بينهما. وهذه السماء لها أبواب تحجز المطر (ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر …قرآن) ويمكن أن يمنع الكفار من الدخول منها (إن الذين كذبوا بآياتنا …. لا تفتح لهم أبواب السموات ولا يدخلون الجنة …قرآن) ولكن هذه الابواب ستفتح لأناس آخرين (وفتحت السماء فكانت ابوابا … قرآن)

الحقيقة لا توجد سماء بالمعنى القديم لا واحدة ولا سبع وبالتالي ففكرة أبواب السماء فكرة خاطئة تثبت بشرية الكهنوت

السماء ليست سوى فراغ فضائي تدور فيه الأرض حول الشمس مثلها مثل المريخ وبقية الكواكب. القمر والارض يمثلان نظاما جاذبيا واحدا يدور حول الشمس واذا كان القمر في السماء فالارض ايضا في السماء. واذا كان المريخ في السماء فالارض ايضا في السماء

 واذا نزل الانسان على المريخ فسوف يرى الارض نجمة في السماء. السماء التي تحدث عنها الدين وكتبه المقدسة مجرد خداع بصري. هناك فقط فراغ فضائي والارض كوكب من كواكب السماء ايضا

 

الادعاء الكهنوتي 

قام أحد رجال الكهنوت ويدعى منصور الكيالي بصياغة ادعاء اعجازي حول أبواب السماء. يقول الكيالي : ان القدس فوقها باب ولذلك محمد اسري به من فوق القدس وليس من فوق مكة التي ليس فوقها باب للسماء وذلك لان بغلة النبي تطير بشكل عمودي فقط ولا يمكن ان تطير من مكة باتجاه مائل لتصل لباب القدس. ويجب أن تتوجه المركبات والصواريخ للفضاء بشكل عمودي لكي تنجح في دخول الابواب. يضيف أن الانس يمكنهم الدخول والجن يتم رميهم بالشهب 

ويقول ان روسيا تطلق صواريخها ومركباتها الفضائية من كازاخستان لانها لديها أبواب وروسيا ليس لديها أبواب. 

وقال ان أوروبا ليس لديها أبواب.

 

كذب الادعاء 

كما نرى ظن الكيالي ان العالم يطلق مركباته نحو الفضاء لكن ابواب السماء قليلة ومحدودة ولم يسأل نفسه كيف يتم معرفة تلك الابواب؟؟هل هو بالتجربة والخطأ؟؟حيث يتم ارسال المركبة الاولى فتصطدم بجدار لا باب له ثم يحاولون مرة اخرى في نقطة اخرى من الفضاء الشاسع فتصطدم وتعود بالجدار المغلق وهكذا حتى يجدوا بابا من الابواب النادرة ليدخلوا منه؟؟

نسي ان يشرح كيف يتم اكتشاف الأبواب؟ ولماذا معظم الرحلات الفضائية نجحت منذ المحاولة الأولى في إيجاد الأبواب؟

ولماذا لم تصطدم أي مركبة من المركبات بالجدار المصمت أو بباب مغلق؟؟

كل هذا من اجل ماذا؟ أن يظل مسلما رغم خطأ أبواب السماء الهزلي. 

الخروج إلى الفضاء يتطلب طاقة كافية لتوفير سرعة إفلات. أي جسم ينطلق بسرعة 11.2 كم في الثانية يمكنه الافلات من قوة جاذبية الأرض والخروج للفضاء. يمكن الخروج من أية نقطة واختيار محطان معينة للاطلاق هو حاجة تقنية فقط لتوفير المعدات اللازمة لتوليد هذه الطاقة وليس لأنه تم تجريب اطلاق اشياء نحو الفضاء وبعد محاولات فاشلة كانت تصطدم بجدار السماء وجدنا الباب فوق هذه المنطقة 

ليس صحيحا أن روسيا ليس لديها محطة اطلاق على أرضها.روسيا لديها محطتها الخاصة ايضا واسمها فوستوجني وكانت تستخدم محطة في كازاخستان لأنها بنيت هناك في العهد السوفياتي واستمر استخدامها بموجب اتفاقية بين البلدين.

ليس صحيحا أن أوروبا ليس لها محطات. اضغط هنا لقائمة عدد من محطات الاطلاق حول العالم

 وليس صحيحا أنه لا يمكن انشاء محطة اطلاق في مكة 

الانطلاق عموديا كما زعم الكيالي لا يحدث ابدا وهو مستحيل .

يتم اطلاق اي جسم الى الفضاء على شكل منحنى.

ينطلق عموديا فقط للثواني الاولى من اجل ان يرتفع من منصة الاقلاع ثم يبدأ في الالتفاف في مسار زاوي  ويسير بشكل افقي اكثر منه عمودي.

بعد حوالي خمسين ثانية يكون البعد الافقي من قاعدة الاطلاق حوالي ضعف بعده العمودي.

 

خطأ القرآن

أبواب السماء خطأ قرآني. ظن محمد في طول القرآن وعرضه ان المطر ينزل من السماء عن طريق فتح أبواب , وان البرد يتواجد في جبال ثلجية من برد فيها وان السحاب يتم نشره قبل فتح الأبواب ليكون وعاء يتلقى الماء النازل. ولم يخطر بباله يوما ان السحاب هو نفسه المطر هو نفسه البرد في حالاته الثلاث الغازية والسائلة والصلبة. ظن أن السحاب يتم نشره قبل فتح الابواب (بين يدي رحمته) ليتلقى المطر ويحمله 

لنر ما يقول الطبري موضحا ذلك في تفسيره ومؤكدا هذا المفهوم في سجعية ينشر سحابا – وعبارة نشرا بين يدي رحمته في الحقيقة واضحة ولا تحتاج شيئا لفهم المقصود:

حدثني محمد بن الحسين قال، حدثنا أحمد بن المفضل قال، حدثنا أسباط، عن السدي: ” وهو الذي يرسل الرياح نشرًا بين يدي رحمته ” إلى قوله: ” لعلكم تذكرون ” ، قال: إن الله يرسل الريح فتأتي بالسحاب ثم ينشره فيبسطه في السماء كيف يشاء، ثم يفتح أبواب السماء، فيسيل الماء على السحاب، ثم يمطر السحاب بعد ذلك. وأما ” رحمته “، فهو المطر.

 

الحقيقة العلمية

لا توجد سماء بالمعنى القرآني. هناك فضاء مترامي االطراف من حولنا. المركبات لا تبحث عن أبواب لتنفذ منها. يمكنها ان تنفذ من أي نقطة اذا توفرت سرعة الإفلات من جاذبية الأرض.

هناك شرط اساسي يجب ان تتوفر لاطلاق أي جسم من سطح الأرض ومن اية نقطة كانت وهو توفير سرعة افلات كافية لمنحه طاقة حركة للتغلب على قوة الجاذبية والافلات الى الفضاء 

تبذل الأرض قوة جذب على أي جسم على بعد محدد من مركزها وتحسب بالمعادلة التالية 

GMm/r^2 

حيث

 G

 هو ثابت الجاذبية

M

هي كتلة الأرض

m

هي كتلة الجسم المطلوب.

r

هو البعد من مركز الارض الى مركز كتلة الجسم 

كمية الطاقة التي نحتاجها لاطلاق جسم من سطح الأرض الى اية مسافة

R

يتم حسابها بطريقة التكامل اللا مثالي لان القوة التي تبذلها الأرض على الجسم وهو يبتعد عن السطح ليست قيمة ثابتة بسبب تغير المسافة مع الزمن.

وتساوي 

∫GMm/r²  from r to R

 

وبعمليات بسيطة لحساب التكامل المحدود نجد انها تساوي:

GMm(1/r – 1/R) 

ولاطلاق هذا الجسم الى الفضاء نجد ان الطاقة تصبح 

=

GMm/r 

وطبقا لقانون حفظ الطاقة الميكانيكية فإن:

Kf+Uf=Ki+Ui

عندما يكون الجسم على بعد ما نهاية فان طاقة الوضع تساوي الصفر وكذلك طاقة الحركة.

وعليه فعند سطح الارض فان مجموع طاقتي الوضع والحركة يساوي الصفر ايضا.

اذن

Ki + Ui = ½mv² – GMm/r = 0

وبحل المعادلة للسرعة:

v = √2GM/r

 

 وهذه هي سرعة الإفلات المطلوبة

وبادخال قيم ثابت الجاذبية وكتلة الأرض ونصف قطرها تبلغ هذه السرعة

11200 متر في الثانية. 

يجب ايضا الاخذ بعوامل المناخ ومتغيرات الرياح التي تؤثر على القدرة على اكتساب هذه السرعة كظروف مساعدة. 

وليكون الحصول على هذه السرعة اسهل يميل التقنيون لتوجيه الجسم شرقا والاقتراب من خط الاستواء كلما امكن للاستفادة من عزم سرعة دوران الأرض حول نفسها.

فعلى سبيل المثال تطلق المركبات من محطة كيب كانفرال باتجاه الشرق للاستفادة من سرعة الموقع البالغ 1500 كيلومتر في الساعة الناتجة عن دوران الارض حول نفسها بنفس الاتجاه بحيث يكون سهلا  الوصول الى سرعة الافلات المطلوبة.

تختلف قيمة سرعة الإفلات من جرم لآخر حسب كتلته ونصف قطره كما توضح المعادلة أعلاه.

بالنسبة للقمر تبلغ سرعة الافلات فقط 2380 متر في الثانية بينما تبلغ للمشتري 59500 متر في الثانية. 

خجل بعض المختصين المسلمين من كذبة أبواب السماء 

عندما تكون الاكاذيب كبيرة وسهلة الانكشاف تخجل مؤسسة الكهنوت منها وتتبرأ من مدعيها. وقد قام سلمان بن جبر آل ثاني مدير مركز قطر للفلك بالرد على كذبة أبواب السماء على استحياء. يمكن الاطلاع على الرد بالنقر هنا 

جدول لقيم سرعة الافلات في عدد من النجوم والكواكب

 

ObjectMass(kg)Radius(m)Escape
velocity(km/s)
SUN2.0 x 10307.0 x 108617.5
MOON7.3 x 10221.7 x 1062.4
MARS6.4 x 10233.4 x 1063.4 x 106
JUPITER1.9 x 10277.1 x 10759.5
CERES9.4 x 10204.9 x 1050.5
escape velocities

أداة لحساب سرعة الافلات

بالأداة التالية يمكنك حساب سرعة الافلات لاي نجم أو كوكب أو مذنب. ما عليك سوى البحث عن كتلة الجرم ونصف قطره وادخال القيم المناسبة وستحصل على سرعة الافلات

[CP_CALCULATED_FIELDS id=”7″]

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: