يكور الليل – خطأ وترقيع

من أكثر طرق الكهنوت الاسلامي في التدليس الاعجازي هو لجوؤه إلى الكلمات الميتة التي لم تعد تستخدم في العربية المعاصرة ثم إعطاؤها معنى تدليسيا مفبركا على المقاس المطلوب للادعاء بوجود اعجاز علمي

 وقد رأينا هذا السلوك المشين في كلمات مثل يكور ودحى وخنس وكنس وكفات. كل هذه الكلمات تم فبركة معاني جديدة لها مفصلة على مقاس التدليس

خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ – 5 الزمر

 ادعى الكهنوت أن كلمة يكور تعني يجعله كرويا بينما الحقيقة أن كلمة يكور من الجذر ك و ر تعني غطى ولا علاقة لها بكلمة كروي (المستحدثة في العربية المعاصرة) التي جذرها ك ر و وليس ك و ر

 ولو كانت كلمة يكور معناه يجعله كرويا لقال يكور الليل على الارض وليس على النهار. فما معنى يجعل الليل كرويا على النهار؟

 وضحنا في منشور يولج الليل الفرق بين الكلام الذهاني والكلام العلمي. دعونا هنا نرى البرهان على معنى يكور الحقيقي

 استخدم القرآن اللفظة (ك و ر )لوصف الليل والنهار ولوصف ما يحدث للشمس يوم القيامة

إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) 

هذه السجعية تقول ان الشمس ستكور يوم القيامة. لكن الشمس الآن كروية ونصف قطرها يبلغ حوالي 700000 كيلومتر ولا تنتظر أحدا ليجعلها كروية بعد زمن توهمه الساجع. ولو كان معنى يكور هو يجعلها كروية فهذا يعني أن الشمس الآن غير كروية. وبجعلها كروية ستفقد نورها وهذا كلام لا معنى له. تصبح هذه السجعية خطا علميا إذن وهذا يكفي فلا نحتاج أكثر من خطأ لنثبت بشرية القرآن. ولدينا عشرات الأخطاء فعلا. لكن معنى يكور هو يغطي ويغشى ومعنى الشمس كورت هو غطيت وغشيت ولم تعد تضيء. وهذا هو سيناريو يوم القيامة لدى محمد. وهو ايضا خطا علمي. لأن الشمس لن تكور ابدا فهي ستتحول إلى عملاق أحمر بعد حوالي ملياري عام ثم الى قزم ابيض بعد حوالي خمسة مليارات عام وستستمر كقزم ابيض يضيء بشكل اخفت الى ما لا نهاية حسب الحقائق العلمية عن النجوم التي يكون مصيرها إما اقزام بيضاء أو نجوم نيوتريية ومستعرات عظمي أو ثقوب سوداء حسب كتلتها. ونهاية الكون لم تعد واردة في الدراسات العلمية فالنموذج الارجح للكون علميا هو النموذج المفتوح اللانهائي. لكن معنى كور لا علاقة له بكروي. لنرى المعنى من تفسير الطبري وغيره

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا يعقوب القمي، عن جعفر، عن سعيد، في قوله: ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ) قال: غوّرت، وهي بالفارسية، كور تكور .وحدثنا ابن بشار وابن المثنى، قالا ثنا محمد بن جعفر، قال: ثنا شعبة، عن قتادة، في قوله: ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ) قال: غشيت ذهب ضوءها فلا ضوء لها .وحدثنا أبو كُرَيب، قال: ثنا ابن يمان، عن أشعث، عن جعفر، عن سعيد، في قوله: ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ) قال: كوّرت كورا بالفارسية

إذن الكلمة أصلها فارسية ولا ندري من أين تعلمها محمد وتعني غطى وغشي وبالنسبة للشمس تغطيتها وغشيانها يعني ذهاب ضوئها

 وكما انتقلت كلمة كور إلى العربية انتقلت ايضا الى الهندية والانجليزية

Cover

 ولأن حرف

V

لا وجود له بالعربية صارت الكلمة كور مثلها مثل كلمة داوود

David

وماذا تقول قواميس العربية القديمة الموثوقة. وأقول الموثوقة لأن الكهنوت بعد العام 2000 أنشأ معاجم تدليسية لغرض الكذب والخداع مثل قاموس المعاني الالكتروني المتاح على الانترنت والممتلئ بالدجل والأكاذيب

 يقول معجم لسان العرب

(تكوير الليل والنهار تغشية كل واحد منهما صاحبه ، وقيل : إيلاج كل واحد منهما في صاحبه ، وتكوير الليل والنهار : أن يلحق أحدهما بالآخر والمعاني متقاربة ; وفي الصحاح : وتكوير الليل على النهار تغشيته إياه ، ويقال زيادته في هذا من ذلك . وفي التنزيل العزيز , يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وكورت الشمس : ذهب ضوءها كورت غورت وقال مجاهد : كورت اضمحلت وذهبت)

 وهكذا نرى المعنى الحقيقي للفظة كور في العربية القديمة. ولا أدري من الساذج الذي صدق أن معنى يكور الليل يجعله كرويا كيف فهم سجعية تكوير الشمس يوم القيامة؟ هل هو لا يعرف أن الشمس الآن كروية. فكيف ستكور يوم القيامة إذا كان معنى كور هو جعله كرويا؟ كما لا أعرف كيف فهم يكور الليل؟ هل الليل كروي وهو لا يغطي إلا نصف الكرة الارضية وبقعته ثابتة كما سنرى لاحقا؟ وكذلك النهار؟ ولماذا لا يستطيع أخذ كل السجعيات مع بعضها ويستخرج المعنى ويفسر القرآن بالقرآن على الاقل إذا كان عاجزا عن البحث عن المفردة في معجم موثوق كلسان العرب ومختار الصحاح؟ أحيانا اشك في وجود اساس جيني لهذه الذهنية المتدنية في شعوب المنطقة

اللغة سلوك بشري ديناميكي ولمعرفة ما يقصد مؤلف القرآن يجب أن تؤخذ دلالة اللفظة والعبارة في زمن تأليفه وكما يفهمها أهل زمنه لا كما يفبرك أهل الترقيع المعاصر. وعبارة يكور الليل على النهار تعني يغشى الليل النهار

جذر كلمة كرة وكروي هو ك ر ا – أو – ك ر و وله معان مختلفة طبقا للسان العرب

    هذه المعاني العديدة لا علاقة لها بالكرة والسبب بسيط. العرب القدامى قبل العصر العباسي لم يكونوا يستخدمون كلمة كرة أصلا لوصف الشيء الكروي بل يستخدمون كلمة دائرة. ولم تدخل كلمة كرة للاستخدام إلا بعد اطلاع العرب على كتب الاغريق واحتياجهم للتفريق بين كروي ودائري

حتى أن كلمة الصفة كروي بهذا الشكل لا وجود لها في مختار الصحاح ولسان العرب لأنها لم تكن لفظة عربية

 

 الخطأ في تعبير محمد 

أخذ النص الأصلي في القرآن  بجدية وعدم التكلف والمبالغة بتحريفه ومحاولة معرفة معاني كلمات القرآن وعباراته الغامضة بمقارنتها بمواضع أخرى من القرآن طريقة موثوقة لمعرفة ما يقصد محمد بعباراته فاللغة الذهانية ليست مماثلة للغة الشخص السليم والتفسير كان محاولة ترقيعية لتحويل الكلام اللاعقلاني الذهاني إلى كلام عقلاني

 محمد ظن النهار والليل مخلوقين مثلهما مثل الشمس والقمر بل أكثر من ذلك ظن الليل والنهار مخلوقين مثل الكواكب والنجوم يتحركان أفلاك

 وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (33)

 وظن الليل يغطي كل شيء في الكون والنهار يجلي كل شيء

 والشمس وضحاها والليل إذا يغشاها والنهار إذا جلاها

 وظن الليل عندما يأتي يغطي النهار والنهار عندما يأتي يسلخ الليل وكأنهما يتسابقان في مدارات

 يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا

 وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ

  ولذلك كانت عبارة الليل يكور النهار أي يغشاه والنهار يكور الليل اي يغشاه ويغطيه

 يجب أخذ كل ما قاله القرآن عن الليل والنهار جملة واحدة لنفهم الصورة الكاملة وليس انتقاء عبارات مبتورة ثم الافتراء على اللغة وفبركة معنى تدليسي لغرض الاستمرار في الضحك على العوام والسذج واستغلال رغبتهم العاطفية القوية في أن تكون طائفتهم هي الصحيحة الناجية

 تجربة لتوضيح آلية الليل والنهار

 لكي نفهم ظاهرة الليل والنهار لنقم بالتجربة التالية:

نحضر مجسما للكرة الأرضية ونضعه في غرفة مظلمة. نسلط عليه الضوء من فلاش صغير نضعه امامه . سيكون نصف المجسم المواجه للفلاش مضيئا والنصف الآخر مظلما.

الآن نقوم بتدوير المجسم حول محوره. سنلاحظ أن بقعة الضوء ثابتة وبقعة الظلام ثابتة بحيث يظل نصف المجسم المواجه للفلاش دائما مضيئا والنصف الآخر مظلما بينما  الذي يتحرك هو المناطق المختلفة على المجسم التي تتعرض تواليا للضوء والظلام حسب سرعة حركة تدويرها

لا يغطي الليل سوى نصف الكرة وكذلك النهار. الليل ثابت في بقعته والنهار ثابت. لا أحد يغشى الآخر ولا يكوره

لنحاول وصف هذه الظاهرة الآن. اجمل وابلغ واصح وصف هو أن نقول أن جهة الظلام ثابتة وجهة الضوء ثابتة بينما المناطق المختلفة على المجسم تدخل منطقة الضوء والظلام حسب سرعة دوران المجسم واتجاه دورانه.يظهر ذلك في الصورة التالية

ماذا لو قلنا أننا نكور الضوء على الظلام؟؟؟

ستصبح جملة ذهانية لا معنى لها وسيكون أسخف وصف يمكن قوله وبل سيكون خاطئا تماما لأنه سيوحي لنا بأن الظلام والضوء ليس مجرد ظاهرة ضوئية ثابتة بل يتحركان والمناطق هي الثابتة عكس الحقيقة التي نراها في الصورة

 ستضيع الحقيقة تماما بتعبير كهذا. ولن يستخدم هذا التعبير إلا شخص متدني الذكاء لم يفهم شيئا مما يحدث 

وبدل كلام الكهنة الغامض الذي لا يودي ولا يجيب ولا يمكن أن نستفيد منه بشيء ولا نستنتج منه اي شيء ويحتاج لترقيع وسفسطة غير محدودة لاخفاء أخطائه دعونا نرى كيف يعطينا العلم نتائج دقيقة عن علاقة الليل بالنهار في كل بقعة من بقاع الأرض وعدد ساعات الليل وموقع الشمس في كل لحظة وفي كل متر على الكرة الأرضية. لا تساوي السجعيات المطاطية للكهنوت معادلة واحدة من معادلات التطبيق الشبكي التالي ولا يمكن لكل هرتلات الأديان وتمتماتها إعطاءنا معلومة واحدة مثلها. في الحقيقة لا توجد معلومة واحدة صحيحة في سجعيات القرآن يمكن الوثوق بها على الاطلاق. كل لفظة فيه تحتاج لتأويل وترقيع لانقاذها من فضيحة الخطأ الذي لا يمكن إخفاؤه بأي ترقيع أو تأويل


Day and Night Lenght

(hour : minute : second)

Enter date, time, and location coords below :










طول الليل والنهار
Day-Night lenght
Sunrise Timeوقت الشروق
Sunset Timeوقت الغروب
Day Lenghtطول النهار
Night Lenghtطول الليل

 في محاولة مؤسسة الكهنوت للتغطية على ذهانية النص القرآني ارتكبت جريمة لا تغتفر بحق اللغة. فبدل أن تكون اللغة وسيلة بشرية للوصول إلى الحقيقة وطريقا واضحا لايصال المعلومات حولوها إلى كائن زئبقي قابل للطرق والسحب واللعب والمرواغة من أجل إنشاء كيان هلامي جدلي للحيلولة دون معرفة حقيقة مؤلف القرآن وتحويل اضطرابه الذهاني إلى ظاهرة سحرية خرافية مقدسة

التطبيق الشبكي التالي يوضح لنا منحنى طول ساعات النهار طوال السنة اليوم 0 في الشكل يقابل أول يناير واليوم 365يقابل آخر ديسمبر واليوم 80 يقابل 21 مارس وهكذا

Quran Debate - DayHours






Convert day of the year to date:

Day of the year :



 

إحصائية اللادينيين في الموقع

تنزيل مجاني - كتاب ذهان النبوة 2

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: