يولج الليل – خطأ وترقيع

يذهب الطفل المسلم إلى المدرسة فيتعلم أن الارض كروية ويتعلم أن محورها يميل بدرجة 23.5 مما جعل الفصول مختلفة وجعل طول الليل والنهار يختلف حسب الفصول.

ويكبر وهو يعرف أنه لا يوجد مرجع علمي واحد وصف اختلاف الليل والنهار بإيلاج أحدهما في الآخر وأن هذا الكلام لا يقوله غير كهنة الدين المتقمص بعضهم ثوب العلم والعلم عنه بعيد.

ومع ذلك لا يستطيع إدراك أن فكرة إيلاج الليل في النهار وإيلاج النهار في الليل خرافة كهنوتية.

 ويصدق أن عبارة يولج الليل في النهار إعجاز علمي. فصامية فكرية مريعة ينشأ عليها الطفل ليسهل استعباده فكريا فيما بعد لمصلحة الكهنوت

 أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى – 31 لقمان 

ألم تر. هكذا بدأ السجعية. يتحدث وكأن إيلاج الليل والنهار في بعضهما شيء بديهي مسلم به ومعروف للجميع وهو إنما يقوم بالتذكير والاستشهاد به

 وهذا يعكس تبني القرآن للتفسيرات البدائية الساذجة. عندما يقترب غروب الشمس تخف شدة الاستضاءة شيئا وشيئا بسبب نقص الفوتونات الواصلة وعندما يبدأ خط الأفق بالارتفاع لتغطية الشمس يضمحل ضوء النهار وتبدأ العتمة تدريجيا

 التفسير الظاهري الساذج لبدوي يرعى الغنم وحان وقت عودته للخفوت التدريجي للضوء والانتقال من فترة النهار لفترة الليل هو الإيلاج. الليل يلج في النهار رويدا رويدا ثم يسلخه

هذا التفسير هو أقصى ما سيصل إليه راعي غنم. لن يدرك أنه تفسير خاطئ لأنه لا يملك وسائل التحقق. لن يعرف السبب في اختلاف طول الليل والنهار ولذلك لن يقوله. وإذا كنت تجهل شيئا فإنك لن تقوله ولن تذكره. الحقيقة البديهية ببساطة. لن يقول شيئا عن دوران الأرض حول نفسها أمام الشمس لأن من يجهل شيئا لا يمكنه أن يقوله. لن يقول شيئا عن ميل محور الارض ب 23.5 درجة لأنه لا يعلم ذلك. باختصار لن يقول شيئا علميا حقيقيا واحدا لأن من يجهل الشيء لن يقوله

 لكنه يستطيع أن يقول أن الليل يلج في النهار. وعندما يرى اللل ينقشع تدريجيا والنهار يقوى ضوؤه تدريجيا سيقول أن النهار يلج في الليل. هذا في متناول اي بدوي

ترقيع وخطأ

  حاول الكهنوت تحويل هذا الخطأ إلى إعجاز. يقول أحد الكهنة:

(لا يوجَد إلا شكل واحِد هَنْدسي، فإذا كانت هناك كرة تدور أمام منْبَع ضَوئي يتداخل فيه الضوء مع الظلام، فأنت بالمغرب والعشاء تجد تداخل الضوء مع الظلام، وكذا عند الشروق، ففي حال المكعَّب فالضَّوء يأتي فجأةً، وكذا في الموشور والمقطوع إلا الكرة،)

 لا يوجد إلا شكل هندسي واحد؟؟. هذه عبارة رياضية. فأين البرهان؟ كيف عرف أنه لا يوجد إلا شكل هندسي واحد؟

لم يدرك الكاهن المفبرك أن الرياضيات ليست مثل القرآن كلام دش وإنشائي لا قيمة له ويمكنه أن يغالط الناس بالجدل والاصرار والمراء.في الرياضيات أي جملة تقولها تحتاج إلى برهان

عندما تقول لا يوجد إلا شكل هندسي واحد يجب أن تأتي بالبرهان. لا ينفع الدش والإنشاء هنا. إذا اكتفيت بالدش والانشاء ولم يكن لديك برهان تقدمه فهذا يعني أنك كذاب ولا تفهم شيئا. هكذا هي الرياضيات لا ينفع فيها دش وإنشاء وترقيع ولعبة كلمات لأنها ليست كلمات وادعاءات بل براهين وارقام ومعادلات

– لاحظ أن الكهنوت تجنب عمدا كلمة إيلاج أو دخول واستبدلها بكلمة تداخل لأن تداخل أسهل للترقيع

كشف التدليس

 في الحقيقة القول أن الضوء والظلام يتداخلان خطأ ايضا. خفوت الضوء وشدته ليس تداخل كما أنه ليس إيلاجا ويتم وصفه علميا بشدة الاستضاءة. لدينا شدة استضاءة عالية وشدة استضاء صغيرة وهكذا. والكهنوت كما أعفى نفسه من البرهان في إيمانه بالخرافات الدينية كتكلم النمل والهدهد والتخاطب مع كائنات مجنحة تهبط من الفضاء أعفى نفسه ايضا من البرهان في ادعاءات رياضية وفيزيائية وأعطى نفسه الحق بتغيير اللفظة من إيلاج إلى تداخل في تدرج تدليسي مكشوف

 الحقيقة إذا تكلمنا فعلا بلغة الرياضيات التي حاولوا التدليس بها نجد العكس

الليل والنهار لا يلجان ببعض. إدراك الولوج في بعض هو خداع حسي ولده الدماغ البشري نتيجة آلية ادراك الجهاز البصري للتباين في شدة الاستضاءة بين المناطق التي تصلها اشعة الشمس بنسب متفاوتة غير متساوية

يغطي النهار مساحة من الارض تبلغ حوالي 2.55 * 10^8 كم مربع ومثله الليل وهذه المساحة موجودة لكل من الليل والنهار طوال الوقت.الصورة التالية توضح ذلك

يمكنك حساب ذلك بالطريقة التالية باعتبار الشكل الهندسي للأرض

R= 6371 km

اذا اردنا حساب اي من النهار او الليل فان

a = 0 و b = R أو b= -R

و بحساب تكامل الكرة ككل سنجد ان المساحة التي يغطيها الليل = المساحة التي يغطيها النهار

=

 

والمساحة الكلية هو ضعف هذه القيمة. وبالتعويض بقيم

R و pi

نحصل على المساحة التي يغطيها النهار والليل

وهكذا تثبت الرياضيات عدم وجود اي تداخل

فلماذا يكذبون على الرياضيات؟ ولماذا لا يلزمون أنفسهم بالبرهان وهو كما رأينا بسيط جدا وفي متناول طالب في الاعدادية. يريدون الناس أن تؤمن بكلامهم إيمانا أعمى غيبيا حتى في الرياضيات والفيزياء. كمية الدجلوت والاجرام بحق الحقيقية لا يمكن تصوره

تجربة عملية

 يمكن عمل تجربة بسيطة لتوضيح هذه الفكرة. ضع مصباحا مضيئا على الطاولة في غرفة مظلمة ثم شغله .امسك كرة بيضاء امامه فالوجه الذي يقع عليه الضوء يكون نهارا والأخر ليلا . قم بتدوير الكرة بسرعة معينة وستجد كيف تتعرض الأجزاء المختلفة من الكرة للضوء. اذا قمت بمحاكاة حركة الأرض حول نفسها وحول الشمس فستتضح لك الفكرة التي ظلت عصية على محمد وعلماء المسلمين من بعده حتى العصر الحديث.

 الوصف السليم لما تراه أن حركة الكرة حول نفسها تعمل على تعريض المناطق المختلفة فيها تدريجيا للضوء وتختلف شدة الاستضاءة في النصف المواجه لمصدر الضوء حسب زاوية سقوط الضوء

 ستلاحظ أن بقعة الضوء ثابتة وبقعة الظلام ثابتة والذي يتغير هو المكان على الكرة حسب سرعة تدويرها. لا الضوء يلج في الظلام ولا الظلام يلج في الضوء. في الحقيقة لو أوقفت الكرة عن الدوران ستثبت الاماكن ايضا

 وأغبى وصف لهذه الظاهرة ربما على الاطلاق سيكون يولج الضوء في الظلام ويولج الظلام في الضوء 

باختصار الليل والنهار فقط ظاهرة ضوئية فاذا كان لديك مصدر ضوء ووضعت امامامه كرة فان النصف المواجه لها سيتلقى الضوء والنصف البعيد سيكون مظلما….وبتدويرها ستعرض الاماكن المختلفة للضوء والظلام

المساحة المضاءة ستظل ثابتة على الدوام كذلك المساحة المظلمة. ولا يوجد أي إيلاج إلا في مخيلة ساجع القرآن. ما يحدث هو تعرض الأماكن المختلفة على الكرة لمنطقة الضوء ومغادرتها لها منها حسب سرعة الدوران واتجاهه

في النهار كمية الفوتونات الواصلة من الشمس كثيرة وفي الليل قليلة. انشغال مؤلف القرآن بالايلاج خطأ علمي 

وقد يسأل أحدهم لماذا يختلف طول الليل والنهار مع ايام السنة رغم أن مساحة الضوء ثابتة ومساحة الظلام ثابتة؟

في خط الاستواء لا يظهر الاختلاف بين عدد ساعات الليل والنهار باختلاف الفصول لكن كلما بعدنا عن خط الاستواء شمالا او جنوبا فإنه بسبب ميل محور دوران الأرض حول نفسها واختلاف طول المقطع العرضي للأرض كلما اتجهنا نحو القطبين و باختلاف موقعها في مدارها حول الشمس يختلف موقع زاوية سقوط اشعة الشمس وبالتالي يختلف خط العرض الذي تتعامد معه اشعة الشمس باختلاف أيام السنة

لهذا السبب يختلف طول ساعات النهار من مكان الى آخر باختلاف خط العرض والوقت من السنة

يمكن حساب عدد ساعات النهار بالمعادلة الرياضية التالية

y = a sin (w(t-c))+b

y

عدد ساعات النهار

a

يمثل حجم التباين في عدد ساعات النهار ويمكن حسابه بالفرق بين أطول نهار(21 يونيو في النصف الشمالي) واقصر نهار(21 ديسمبر في النصف الشمالي) مقسوما على 2 وتختلف قيمته باختلاف خط العرض

  w

السرعة الزاوية ويمكن حسابها بقسمة

(2*π)

على مدة الدورة الكاملة وهو 365

t

ويمثل رقم اليوم من السنة ابتداء من 1 يناير

c

ويمثل اليوم الذي يحقق المتوسط وهو غالبا في النصف الشمالي 21 مارس ورقمه ابتداء من 1 يناير سيكون 80

b

 ويمثل متوسط عدد ساعات اليوم وهو 12 

Advertisements
Advertisements

هذه المعادلة ستعطيك عدد ساعات النهار لاي يوم تريده من السنة في أي مكان على الكرة الأرضية

 ولو ظل الكهنوت يردد يولج يولج مليون عام لن يصل لشيء بينما تعطيك الرياضيات حلا بسيطا ودقيقا وتفسيرا منطقيا غير خرافي

  بل إننا نستطيع معرفة موقع الارض في مدارها حول الشمس بدقة عالية في اية لحظة عن طريق مبادئ رياضية بسيطة كمعادلة المدار القطبية

كما نستطيع معرفة اي خط عرض تتعامد معه الشمس في اي لحظة من السنة

من خلال وصف المدار بمعادلة قطبية كالمعادلة التالية نستطيع أن نحسب موقع الأرض (ساحبة معها القمر في نظام الأرض-القمر) في كل لحظة

a= semimajor axis, w = angular velocity , e = eccentrity, t = time

ويمكننا معرفة بعد الأرض عن الشمس في أي يوم نريد

ومعرفة نقطة شروق الشمس ومعرفة أي خط عرض تتعامد معه اشعة الشمس في أي يوم.معادلات مثل ما يلي كافية لذلك

خط عرض تعامد اشعة الشمس

=

الزاوية بين الأرض والمحور البؤري للمدار

=

هذه الزاوية يمكننا الحصول عليها من حساب الشذوذ المداري عن طريق المتوسط الهندسي للانحراف المركزي حول الشمس وجمعه مع معادلة المركز للشمس كالتالي

357.52911+JC(35999.05029 – 0.0001537JC) + SIN(RADIANS(GA))(1.914602-JC(0.004817+0.000014JC))+SIN(RADIANS(2*GA))(0.019993-0.000101JC)+SIN(RADIANS(3GA))0.000289

JC = Julian century , GA = Geometric mean of anomaly

الجدول المرفق يعطي بعض الأمثلة. ويمكننا فعل ذلك لكل ايام السنة

اليوم

البعد من الشمس

(مليون كيلومتر)

الزاوية مع المحور البؤري للمدار(درجة)

تعامد أشعة الشمس

1 يناير

147

0.98

23 جنوبا

21 مارس

149

78

خط الاستواء

1 مايو

150.8

119

15 شمالا

21 يونيو

152

170

23.5شمالا (مدارالسرطان)

1 اغسطس

151.7

210

18شمالا

20 سبتمبر

150

260

خط الاستواء

1 اكتوبر

149

270

4جنوبا

21 ديسمبر

147

350

23.5جنوبا

ويأتي من يقول لك أن القول يولج مشمش في كشكش إعجاز علمي

إذا رزق الفتي وجها وقاحا *** تصرف في الأمور كما يشاء

الحاسبة التالية ستعطيك كل ما يلزم معرفته عن الليل والنهار بأرقام غاية في الدقة. وهي أفضل من ألف كتاب سجع فشل في ذكر رقم واحد صحيح وامتلأ بكلام انشائي لا يودي ولا يجيب ولا فائدة منه


طول النهار والليل

(hour : minute : second)

ادخل التاريخ والوقت والاحداثيات :










طول الليل والنهار
Day-Night lenght
وقت الشروق
وقت الغروب
طول النهار
طول الليل

شارك في إحصائية اللادينيين

اشترك في النشرة الدورية

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: