انشقاق القمر

من وظيفة الهلاوس طمأنة المهلوس وتحل الهلاوس عند الذهانيين محل احلام اليقظة عند الشخص العادي

Image:Astroreality

الاضطراب الذهاني أحادي الوهم مثل ذهان النبوة يغلب عليه الاعتقادات الراسخة التوهمية مثل الاصطفاء والاختيار لكن تقل فيه الهلاوس بأنواعها. وعند حدوث الهلاوس تكون غالبا متمحورة حول موضوع الضلالة. المشاهد الهلوسية تقل مع الوقت عندما يخف الضغط على المريض كما حدث عند انتقال محمد من مكة إلى المدينة. ففي المدينة لم ير النجوم تهوي ولم ير كائنا عند الافق الأعلى إذ دنا فتدلى ولم ير القمر ينشق ولم ير كسفا ساقطة من السماء

ما يميز المشاهد الهلوسية هو أنها نادرا ما تتكرر. ويتم ذكرها مرة واحدة فقط في حياة الساجع. ويعود ذلك إلى علامة موجودة في الاضطراب الضلالي عكس الشيزوفيرينيا وهي التشكك الدائم في حقيقة الأوهام والهلاوس. وقد ساورت الشكوك محمدا إلى درجة أنه طلب من نفسه سؤال اليهود للتأكد من حقيقة جبريل والوحي: إن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك حيث اصبح سؤاله لليهود للتحقق أوثق من مشاهدته لجبريل ورحلته إلى السماء السابعة.

المشهد الهلوسي غالبا يتيم

انشقاق القمر مشهد هلوسي لم يشاهده أحد غير محمد ولذلك ذكره فقط في كلمتين يتيمتين: انشق القمر..واستبق الأحداث بعدهما واستنتج أن أحدا لن يصدقه. تصوروا كم عانى الرجل من طلب قريش للدليل وتكرارهم إنزال آية ليثبت صدق ادعاءاته, وعندما يأتي الدليل المزعوم يكتفي بكلمتين يتيمتين. لماذا لم يقل لهم أنتم طلبتم ىية وهذه آيتي. لماذا لم يقل في خطبه الحمدلله الذي شق القمر كما قال الذي هزم الأحزاب؟ في سورة الاسراء إحدى أواخر السور المكية قبل الهجرة والتي يأتي تريتبها من حيث النزول بعد سورة القمر أورد الساجع تحديات قريش له وتكرار طلبها دليلا على صحة مزاعمه. طلبوا اشياء بسيطة جدا اسهل من شق القمر. طلبوا فقط أن يكون له بيت مزخرف وسيعتبرون ذلك آية؟ والبيت المزخرف شيء بسيط وفي مقدور الانسان. طلبوا منه أن يفجر ينبوعا وهذا ايضا في مقدور البشر. قال لهم أن هناك كسفا ساقطا من السماء وهم يظنونها سحاا مركوما فقالوا له اسقط الكسف كما زعمت. افعل أي شيء. لاحظوا أن كل هذه التحديات جاءت بعد سجعية انشق القمر. ولم يجرؤ في أية واحدة منها أن يقول آيتي شققت القمر. لأنه كان قد شك أنها توهمية وأدرك أن أحدا غيره لم يرها. وكان بعدها قد عانى من مشهد هلوسي آخر هو الرحلة على ظهر بغلة مجنحة. وقد تراجع عن ذلك في سورة الاسراء ايضا حيث اعترف انها كانت فقط رؤيا فقال وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس الخ الخ. وفي النهاية قالوا له إن كان القرآن فعلا كتاب ألفه الله وليس سجعا تنشده من فمك فأنزله علينا مكتوبا في قرطاس. وأمام كل هذه التحديات لم يكن يقول إلا سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا. وما علي إلا البلاغ. ثم وجد نفسه مضطرا لشرح عدم امتلاكه لآية. وهذا بعد كل من سجعية انشق القمر وسجعية سبحان الذي اسرى فقال: وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها المرسلون. هذا كان تبرير هلاوسه له. والهلاوس تقوم بتطمين المهلوس وتسليته أساسا. يعني لا توجد آية لا توجد آية. والسبب أن الله تم منعه. الله ممنوع من إرسال آية. هناك مانع لا يستطيع الله تجاوزه وهذا المانع معنوي وهو تكذيب الأولين. اي أن هناك سلوكا بشريا محددا تم في الماضي يقف مانعا أمام الله من إرسال الآيات. فيما يلي سنوضح تلاعب الكهنوت بعبارة انشق القمر ومحاولة تحويل مشهد هلوسي بصري خرافي إلى ادعاء تدليسي للضحك على البسطاء

اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ (1)

تتميز المشاهد الهلوسية في القرآن بذكرها مرة واحدة وعدم تكرارها على غير عادة ساجعه الذي يكرر القصة الواحدة عديد المرات.

انشقاق القمر منظر هلوسي شاهده الساجع وذكره مرة واحدة فقط.

بعد 200 عام من موته قام الرواة وهم يقرأون انشق القمر بتخيل أحداث الانشقاق حتى أن أحدهم قال انشق نصفين نصف على جبل فلان ونصف على جبل فلان. بينما فضل آخرون القول أنه سينشق يوم القيامة

لا يمكن فهم القرآن دون معرفة مرض مؤلفه.

وقد قام الكهنوت المعاصر بالكذب على العوام البسطاء من اتباع الدين بالقول أن ناسا اكدت حدوث انشقاق للقمر.

ماذا حدث في دماغ الساجع

يسمى ما رآه محمد في الطب النفسي بالهلاوس البصرية. المصابون بالذهان احادي الضلالات كذهان النبوة يعيشون حياة طبيعية ما عدا إيمانهم الراسخ بوهم النبوة. وتصاحبه هلاوس سمعية وبصرية قليلة متعلقة بموضوع الضلالة وهو النبوة وآياتها وملائكتها الخ

تستحضر هذه الهلاوس برؤية مناظر طبيعية مشحونة عاطفيا. كالنجم اذا هوى والقمر اذا انشق أو اتسق والسحاب يحركها الرياح.

يستطيع الشخص الذهاني بطريقة غير واعية استحضار الهلاوس لتلبية شيء يرغبه بشدة

من وظيفة الهلاوس طمأنة المهلوس وتحل الهلاوس عند الذهانيين محل احلام اليقظة عند الشخص العادي.

 ورغبة محمد الشديدة في حصول أية معجزة للاجابة على تحديات قريش كانت شديدة جدا.

تتميز لغة المصاب عند ما يعاني من نوبة اضطراب مزاج اضافية

supeimposed

كنوبة هوس مثلا بالسجعية الشديدة.

تسمى هذه الظاهرة في الطب النفسي

Rhyming and punning

ويعتمد الترابط على الجرس الصوتي تماما

clang association

لاحظوا على سبيل المثال سورة النجم حيث رأى النجم يهوي ومعه ياتي الكائن الذي يدنو فيتدلى حتى يكون قاب قوسين …ثم تحدث رؤية اخرى عند سدرة المنتهى اذا تغشاها الاضواء…صورة حية مليئة بالمشاهد الهلوسية لمصاب بضلالات العظمة بكل تفاصيلها.

سورة النجم سجعية شديدة السجع. وكذلك سورة القمر.

سورة القمر سجعية شديدة السجع مع التزام قوي بالقافية والتفعيلة

 في سورة القمر رأى القمر ينشق. وفي سورة النجم رأى النجم يهوي.

والهلاوس الليلية المرتبطة بالسماء شائعة جدا في الذهانيين.

هذه الهلاوس المناقضة لمسلمات العقل السليم وبديهيات المنطق وحقائق العلم يسميها الكهنوت بالمعجزات للحيلولة دون تمحيصها منطقيا وفضح خرافيتها.

 محمدا عاني من هلاوس بصرية حفزها افتقاره الشديد لمعجزة يرد بها على مطالبة قريش المتواصل له بدليل على صحة مزاعمه.

كل قصص محمد وحياته وقرآنه تتطابق تماما مع ضلالة النبوة التي صاحبها نوبات اضطراب مزاج من وقت لآخر تم التعافي جزيئا منها

partial remission

وهذا مآل معروف لمثل هذا المرض اذ يزداد الاضطراب كلما زادت الضغوط الخارجية ويخف عند قلة الضغوط وتحقيق الرغبات.

امتهان الكذب على ناسا

يقوم صاحب الادعاء منعدم المصداقية دائما بالاستشهاد بمرجعية موثوقة. فنجد دائما الدين يستشهد بالعلم لتقوية موقفه بينما لا يحتاج العلم للدين إطلاقا وذرك لأن العلم موثوق والدين غير موثوق.وقد نشرت مؤسسة الكهنوت وبكل خيانة للامانة العلمية وتدليس على اتباعها في أوساط العوام حكاية أن ناسا أكدت حدوث انشقاق للقمر.

هذا موقع ناسا وبامكانهم ببساطة أن يفتحوه ويقولوا لنا أين قالت ناسا هذا الكلام

وفي رد العالم براد بايلي أحد علماء ناسا على أحد الذين سألوا يستفسرون عن حقيقة انشقاق القمر أجاب أنه لا يوجد أي دليل على أن القمر انشق في أي فترة من الزمن ونصح السائل بالبحث في المواقع العلمية الموثوقة والابتعاد عن المواقع المدلسة.

انقر هنا لترى الرد

نص رد ناسا

وهذا نص السؤال والجواب :

Evidence of the moon having been split in two

You’ve already answered this question in August 2009 but I’d like to go into more detail. This website: mastikorner claims that Allah split the Moon in two at the request of the Prophet Mohammed and that there is a split on the Moon documented by American scientists that goes right around it which is evidence of the miracle. Is there any truth to any of these claims?

Answer:

My recommendation is to not believe everything you read on the internet. Peer-reviewed papers are the only scientifically valid sources of information out there. No current scientific evidence reports that the Moon was split into two (or more) parts and then reassembled at any point in the past.

Brad Bailey

NLSI Staff Scientist

June 21, 2010 

الترجمة باختصار:

السؤال:

هناك موقع على الانترنت يقول أن الله قام بشق القمر الى نصفين في زمن محمد بناء على طلبه ذلك من الله والموقع يدعي أن هناك علماء أمريكيين يؤكدون انشقاق القمر في زمن محمد (أي قبل 1400 سنة)

ما حقيقة هذا القول؟

جواب العالم

أوصيك ألا تصدق كل شيء تقرؤه على الانترنت. الأوراق العلمية المراجعة من قبل النظراء هي وحدها من تمثل المصادر العلمية الموثوقة. لا يوجد أي دليل علمي على ان القمر انشق الى جزئين او اكثر واعيد تجميعه في أي وقت في الماضي. انتهى

براد بايلي ينصحه بأخذ معلوماته من مواقع موثوقة وأوراق علمية موثوقة. أمر مثير للشفقة ما وصل إليه أتباع الكهنوت البسطاء والسذج. النصيحة تحتوي على مزيج من السخرية والشفقة

حقيقة شقوق القمر

يوجد على القمر اخاديد وهي حفر كبيرة لا تغطي محيط القمر بالكامل ولا تقسمه الى نصفين بل تمتد فقط لمسافة بسيطة و يمتد اخدود البحر الأحمر لمسافة أكبر منها وعمق اكثرولا يقسم الأرض الى نصفين. هي مجرد حفر.أخذ الكهنوت صور الأخدود ريما ارياديوس

Rima Ariadaeus

وقالت مؤسسة الكهنوت ان هذا هو علامة انشقاق القمر الى نصفين ثم إعادة لصقه.

-لكنهم لم يخبروا البسطاء أن عمر ريما ارياديوس هو مائة مليون عام وليس 1400 سنة وأنه واحد من عدة حفر ويمتد فقط 300 كيلومتر(يعتبر لا شيء مقارنة بأخدود البحر الأحمر) بينما محيط القمر يبلغ 10864 كيلومتر-300 كم من أصل 11 ألف كم!!!! أي أنه يمتد فقط مسافة تبلغ 2% من محيط القمر. 2% فقط

يبلغ ريما ارياديوس في اعمق نقطة له 800 كيلومتر فقط بينما قطر القمر هو 3470 كيلومتر !!!!! 

يعني باختصار أن قول القرآن انشق القمر خطأ علمي. لا يوجد انشقاق. فقط أخاديد صغيرة وحفر نتيجة سقوط النيازك المتكرر . مثلما هي موجود على الأرض. مثل حفرة البحر الميت او البحر الأسود او بحر قزوين. 

لم تقدم مؤسسة الكهنوت ولو مرة واحدة دراسة علمية موثوقة مراجعة من قبل النظراء في أي من مزاعمها التي لا تنتهي وذلك لأنها لا تستهدف العلماء والمفكرين بل تستهدف العامي الساذج الذي يصدق أي شيء يقال له

ما تكلم عنه العلماء على القمر هو أخاديد هي مثل الوديان وتوجد على الارض والكواكب والاقمار الأخرى ولا تدور حول القمر كله كما من المفروض ان يحدث عند انشقاق اي جسم كروي, بل انها تغطي فقط اقل من  2% من محيط القمر في اكبر امتداد لها. وما كان يقوله محمد هو انشقاق. شاهده بالعين المجردة. والهلاوس يراها المريض بعينه وكأنها فعلا تحدث

قابلية كلام المشعوذين للتاويلات المتناقضة

و كعادة كل النصوص الكهنوتية هذا النص غامض وقابل للتأويل المتناقض

في تفسير هذه السجعية اختلف المفسون الأوائل كالعادة حول إذا ما كان حصل انشقاق حقيقي للقمر أم ان ذلك ما سيحدث يوم القيامة حيث يعبر القرآن عن سيناريوهات القيامة بصيغة الماضي باعتبار حتمية حصوله.

الحقيقة ان صناعة الاعجاز اعتمدت على فبركة التاريخ بأثر رجعي. فعندما يقرأ المفسر عبارة انشق القمر يبدا بتأليف قصة عن انشقاق القمر. مثل ذلك حدث مع عبارة سنسمه على الخرطوم وعبارات أخرى.

وهناك فريق كان له رأي مختلف عن الاثنين. قال: ان الانشقاق لم يحدث وان الاشكالية كانت ان القرآن كتب اولا غير منقط والاية الصحيحة (واتسق القمر) أي اكتمل ويدعمها آية اخرى (والقمر اذا اتسق) وما ولد هذا الالتباس فجعلهم يقولون انشق هنا واتسق هناك هو مراعاة  التفعيلة السجعية في الموضعين عند وضع النقط

ظاهرة الارتباط بين اكتمال القمر ونهاية العالم فكرة شائعة في الاساطير الوثنية والثقافات المختلفة. حتى قصص المستذئبين وفولكلور الفايكنج والمايا والآسيويين تربط بين اكتمال القمر ونهاية العالم. فعلها الساجع في موضعين. الأول قوله: فلا اقسم بالشفق والليل وما وسق والقمر اذا اتسق لتركبن طبقا عن طبق

والثاني: قوله هنا اقتربت الساعة واتسق القمر. إذا صح هذا الرأي عن خطأ التنقيط.

لكن إذا أخذنا بالاعتبار العلامات الاكلينيكية لذهان النبوة وهو اضطراب ضلالي من نوع العظمة سيظهر أن الحقيقة قد تكون مختلفة عن كل ما سبق:

ترتبط الهلاوس في المريض الذهاني بالمؤثرات وخاصة المناظر الطبيعية. يسمى ذلك بمصطلح

Functional hallucinations and reflex hallucinations.

محمد فعلا رأى القمر انشق. محمد فعلا كان يؤمن ان القمر انشق لأنه رآه رأي العين وهو ينشق. مشكلة محمد أنه لم يره أحد غيره. ولذلك تخلى عنه سريعا. لم يصرمحمد امام الناس ان الله اعطاه آية وهي انشقاق القمر. لانه حتى اتباعه سيقولون له اننا لم نره انشق.

لماذا لم يزعم الساجع أمام أهل مكة ولو لمرة واحدة أن لديه معجزة ويقدم لهم انشقاق القمر

سألخص ما أوردته سابقا هنا.طبعا لو حدث انشقاق حقيقي لحصل اسلام جماعي لعدد من الناس الذين كانوا يكذبون محمدا لانعدام الدليل. ولكن لا يوجد شخص واحد اسلم بسبب انشقاق القمر حتى اناس مثل خالد بن الوليد وعمرو بن العاص ومعاوية.

في سورة الاسراء التي نزلت بعد سورة القمر طلبت قريش من محمد دليلا واحدا أو آية واحدة على أنه صادق فما كان جوابه إلا أن قال : هل كنت إلا بشرا رسولا!!!

لم يقل آيتي اني شققت لكم القمر الشهر الماضي

وفي مواضع أخرى تحدته قريش ان ياتيهم باية كما ارسل الاولون كان يقول لهم ان الله لن ينزل اية وانما هو بشر رسول وان الله تعلم من تجاربه السابقة وما منعه من انزال اية الا ان الاولين كذبوا بها الخ الحجج والاعذار.ويؤكد ذلك في الحديث الصحيح كما اورده البخاري ومسلم وغيرهما:

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيُّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ  :

(( مَا مِنَ الأَنْبِيَاءِ مِنْ نَبِيٍّ ، إِلاَّ قَدْ أُعْطيَ مِنَ الآيَاتِ ، مَا مِثْلُهُ آمَنَ عَلَيْهِ الْبَشَرُ ، وَإِنَّمَا كَانَ الَّذِى أُوتِيتُ وَحْيًا ، أَوْحَى اللَّهُ إِلَيَّ ، فَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَكْثَرَهُمْ تَابِعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ.)).

أخرجه أحمد ، والبخاري ، ومسلم ، والنسائي

لم يقل قط آيتي انشقاق القمر حتى في الأاحاديث. لأنه ادرك ان ذلك لم يحدث وكأنه تعذر عليه تعديل المقطوعة السجعية الجميلة كأي شاعر يعز عليه ان يحذف احدى قصائده خاصة بعد ان يسمعها الناس ويحفظها اتباعه ففضل تركها مبهمة دون أن يقول فيها شيئا يفضحه.

سورة الاسراء هي من أواخرالسور المكية ويمكنكم التأكد من ترتيبها في ترتيب سور القرآن حيث يأتي نزولها بعد سورة القمر.

في سروة الاسراء وصل الضغط على محمد ذروته وصارت قريش تتندر منه وتستهزئ به كما يستهزئ أي مجتمع بشخص ذهاني

طلبت قريش من محمد أن يقول لهم ما هي آيته. وطلبوا منه أن ينزل عليهم كسفا من السماء أو بيتا من زخرف أو ينزل كتابا حقيقيا مخطوطا أو يصعد بسلم أو أن يأتي بأية آية؟؟

فلماذا برأيكم لم يقل لهم آيتي هي انشقاق القمر. ولماذا لم يقل لهم سأشق لكم القمر في أي وقت ترغبون؟؟

أليس من المفروض إذا كان لديه معجزة أن تكون ثابتة وليس خاضعة للصدفة؟؟ بحيث يستطيع اظهارها في أي وقت وأي مكان؟؟أم يا ترى حدثت معجزة محمد فقط صدفة في لحظة معينة غير قابلة للتكرار؟؟ بالضبط كأنها هلاوس بصرية عن رؤية قمر منشق في لحظة معينة ولا تعود؟؟ 

تخبط مؤسسة الكهنوت الاسلامي يبرز في ما ذكره الامام المناوي في كتابه فيض القدير في شرح الجامع الصغير عن ورود عبارة انشق القمر في شعر امرئ القيس قبل محمد بمئات السنين.

لا ندري مدى صحة ذلك خاصة وان الموروث الإسلامي يكتب بأثر رجعي وهو غير موثوق. لكن يظل كل شيء احتمالا ما دام تم تدوينه وروايته.

وهذا نص ما قاله الامام المناوي:

((وقد تكلم امرؤ القيس بالقرآن قبل أن ينزل.

فقال : يتمنى المرء في الصيف الشتاء * * حتى إذا جاء الشتاء أنكره

فهو لا يرضى بحال واحد * * قتل الإنسان ما أكفره وقال :

دنت الساعة وانشق القمر * * من غزال صاد قلبي ونفر))

وكما تتوقعون تنشب معارك حامية الوطيس بين أعضاء الكهنوت أنفسهم ما بين مؤيد للمناوي وبين مناهض يرد على شبهة امرئ القيس. تقوم معارك وتخمد حول خرافة لم تقع وهلاوس بصرية عانى منها شخص ذهاني.

أنا شخصيا استبعد أن يكون امرؤ القيس قال هذا الشعر ويبدو لي شعرا أندلسيا متأثرا بالقرآن. حادثة انشقاق القمر مشهد هلوسي لا يحدث إلا لمريض ذهاني

ومع ذلك الثابت أن مؤسسة الكهنوت تريد أن تؤمن ببعض تراثها وتكفر ببعض. فتنتقي ما يخدم بقاءها وتنكر ما يفضح أكاذيبها.

 


%d bloggers like this: