white and black moon with black skies and body of water photography during night time

الشمس لا ينبغي أن تدرك القمر

في الربع الأخير من دورته حول الأرض يشرق القمر في الساعات الأولى من الصباح. وفي التربيع الثاني يستطيع البدوي رؤية القمر عاليا فوق رأسه قبل طلوع الشمس. ويمكنه أن يرى القمر يتقدم نحو الغرب والشمس تلاحقه ولا تدركه.

لو أن راعي غنم يجيد السجع هو من يشاهد هذا المنظر وهو غاد بغنمه إلى الجبل فسيتعجب كيف أن الشمس لا يمكنها أن تدرك القمر.

سيكون تصوره محدودا بمحدودية ثقافته ومحصورا بمعرفة زمنه. لن يعرف أبدا راعي غنم أن الشمس بالنسبة للقمر ثابتة ولا تتحرك. حركة الشمس حول مركز المجرة أو مركز كتلة النظام الشمسي لا تغير ثباتها بالنسبة للقمر. لأن الحركة حول مركز المجرة تشمل كل أعضاء المجموعة الشمسية ككتلة واحدة ونظام كتلة واحد.

ونظام الأرض-القمر يتحرك ككتلة واحدة حول الشمس الثابتة بالنسبة لهذا النظام.

لذلك القول بأن الشمس لا يمكنها أن تدرك القمر لا يمكن يصدر إلا من راعي غنم يراقب الحركة الظاهرة لعينيه فوق رأسه حيث لا يفهم ابدا لماذا يرى ما يراه؟ ولماذا يخيل له أن الشمس والقمر في مسار واحد وهي لا يمكنها أن تدركه مثله مثل الليل والنهار يتلاحقان

لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)

 تعبير ولا أوضح عن تصور الرعاة في القرن السابع. يظن أن الليل والنهار يسيران في أفلاك مثلهما مثل الشمس والقمر والليل لا يمكنه أن يسبق النهار مثلما أن الشمس لا يمكنها أن تدرك القمر. يظن الليل والنهار في مسار واحد يتلاحقان ويظن الشمس والقمر في مسار واحد يتلاحقان.

وعبارة ولا الليل سابق النهار تتمتع بترقيع كهنوتي ظريف سنناقشه في مقال مستقل ونبقى هنا مع ملاحقة الشمس والقمر.

نظام الأرض-القمر

الفيديو التالي يوضح حركة نظام الارض – القمر حول الشمس. نلاحظ ثبات الشمس بالنسبة لهذا النظام كما نلاحظ عدم وجود أية علاقة بين حركة القمر وبين الشمس.

القمر يتحرك حول الأرض. لا توجد أية تلاحق بينه وبين الشمس.ولا توجد أية علاقة لحركته بالشمس كما فهمها الساجع

الأرض في دورانها حول الشمس تسحب معها القمر مكونة نظام الأرض القمر ككتلة واحدة

لا توجد سجعية في القرآن تشير إلى أن مؤلفه يعرف حقيقة الشمس والقمر. على الإطلاق. لكن يوجد ادعاءات وإعادات تفسير وتغيير تأويل ولوي عنق الكلمات للتشويش على العوام وإرباكهم حتى لا يعرفوا الأخطاء.

ليس هذا وحسب. بل وأننا عندما نفضح هذه الأخطاء البدائية يندفع عوام المسلمين كالثيران الهائجة موفرين على مؤسسة الكهنوت عناء محاربة الحقيقة واثبات ادعاءاتهم التي لم يثبت منها ادعاء واحد أو حتى نصف ادعاء.

وهذا ما يلاحظه القارئ في ردودر العوام على كل المنشورات التنويرية في موقعنا والمواقع الأخرى. حتى أن هذه الردود تطفح بالجهل بحيث لا تستحق حتى الرد والاعتبار لكنها توضح إلى أي مدى تغرق جموع العوام في الجهل والتجهيل والتفكير العاطفي الرغبوي.

 واضح وجلي أن مؤلف القران يظن القمر والشمس يتسابقان. ويظن أن الشمس تلاحقه ولكنها لا تدركه. تقوم المؤسسة الكهنوتية بإعادة التفسير واغتصاب الألفاظ للاستمرار في استغفال أتباعهم.

من بعض الترقيعات أن الشمس تتحرك حول مركز المجرة. لكن هذه الحركة لا تغير ثبات الشمس بالنسبة للقمر ولا تتعلق بالقمر ولا توجد أية علاقة بين حركة القمر والشمس لأن الشمس بالنسبة للقمر ثابتة.

حركة الشمس حول مركز المجرة ليست مستقلة بل هي جزء من حركة النظام الشمسي بأكمله.

يدور النظام الشمسي كله ككتلة واحدة حول مركز المجرة. وبهذه الطريقة تظل الشمس ثابتة بالنسبة لكل الكواكب والاقمار في المجموعة الشمسية لان الحركة حول مركز المجرة تشمل كل أجزاء المجموعة ككتلة واحدة.

مثل ذلك كمثل مسافر على طيارة. تتحرك الطيارة وجميع الركاب ككتلة واحدة ولذلك تظل قمرة القيادة ثابتة بالنسبة لاي راكب في مقعده.

ويظل المقعد الذي تجلس عليه ثابتا بالنسبة لك. وذلك لان الحركة لا تشمل الطيارة وحدها بل كل ما عليها ككتلة واحدة.

ولنفهم نظام الأرض -القمر يكفي ان نعرف انه يشبه نظام الأرض -الشمس نفسها. تدور الشمس حول مركز المجرة ولكن ليس وحدها بل تسحب الأرض بجاذبيتها وكل النظام الشمسي فيدور نظام الأرض -الشمس حول مركز المجرة كما يدور نظام الأرض-القمر حول الشمس. ورغم ان مركز المجرة له حركة بدوره الا انه ثابت بالنسبة للشمس ونظامها. وتصوروا شخصا يقول لكم أن مركز المجرة لا ينبغي له ان يدرك الأرض !!!!!!!!

من يسبق ومن يتلو

القرآن كسجعيات شخص ذهاني مثله مثل غيره من كلام الذهانيين.

يصبح سجعيات مناسبات. محتواها يتاثر بوقت تأليفها وظروف تأليفها ومزاج مؤلفها.

لذلك نجد الكثير من التناقض ولا نجد الثبات الداخلي ولا المبدأ الواحد.

فمرة ستجده يقول :

وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ

وفي مناسبة أخرى ستجده يقول

سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا …..قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ

وهذا شيء مضحك جدا. وواضح جدا. هو من يقول لو شاء الله ما اشركوا وعندما يعيدون عليه ما قاله هو شخصيا ويقولون له لو شاء الله ما أشركنا يعترض ويحتج ويقول لهم خطأ إن أنتم إلا تخرصون.

ومرة ستجده يمدح الخمر ويقول عنه سكرا ورزقا حسنا ويسميه آية الله العظمى

وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ

وبعد فترة من الزمن تتغير المناسبة فيتغير المزاج الشخص ويينهى عنه ويقول اجتنبوه فهل أنتم منتهون

وهناك الكثير والكثير من الأدلة من داخل القرآن الذي يثبت أنه سجعيات مناسبات تخضع لظروف وقت تأليفها ومزاج مؤلفها ولا تتمتع بثبات المبدأ.

ومن ذلك من يسبق من الشمس والقمر. ففي هذه السجعية نجده يقول أن الشمس هي التي تلحق القمر ولا تدركه.

وفي موضع آخر يقول أن القمر هو الذي يتلو الشمس. أي هو الذي لا يدركها.

وسبب هذا التناقض واضح. هذه السجعية تم تأليفها في فترة من الدورة القمرية حيث يسبق طلوع القمر الشمس. بينما السجعية الثانية تم تأليفها بدون اي شك في فترة أخرى كفترة التربيع الأول حيث يسبق طلوع الشمس طلوع القمر الذي يبدأ قريب منتصف النهار في هذه الفترة اي بعد طلوع الشمس

يمكن العودة للتطبيق الشبكي في موقعنا لمعرفة مواعيد طلوع الشمس والقمر وتغيرها.

الرجل لم يكن يعرف على الإطلاق أن القمر في مسار صغير حول الأرض ولا علاقة له بمسار الشمس. لا يمكن لأي شيء أن يدرك أو يتبع او يتلو شيئا آخر إذا لم يكونا على نفس المسار.

لا يمكن أن يقول أن القمر يتلو الشمس أو الشمس لا تدرك القمر إلا شخص يجهل تماما طبيعة النظام الشمسي.

الادراك أن القمر يتلو الشمس (زمنيا أو مكانيا) ويتبعها وانهما يتلاحقان هو خداع بصري يحدث لساكن كوكب واحد في الكون وهو كوكب الأرض. إذا كنت على سطح المريخ او القمر او في أي نقطة أخرى في الكون فلن يحدث لك هذا. محمد كشخص عاش على الأرض في زمن بعيد لا تقدم علمي فيه وقع ضحية هذا الخداع البصري وآمن به كبقية أهل عصره

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا


التبرع للموقع


اضغط أدناه إذا أحببت التبرع للموقع عبر الباي بال او بطاقة الاعتماد


Donate Button with Credit Cards

إصدارات الصفحة

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: