الاستثناء في لغة الذهان

يتميز الذهان بعلامات فاصلة مثل الأوهام والهلاوس واضطراب اللغة. ويمكننا اعتبار القرآن مرجعا موثوقا إلى حد ما للغة محمد وأي اضطراب لغوي يظهر فيه يمكن اعتباره مؤشرا حيويا على الاضطراب

يتم الآن إجراء الاختبارات المحوسبة على اللغة للمساعدة في التشخيص والاكتشاف المبكر قبل ظهور بقية الأعراض

اضطراب التواصل اللفظي تظهر في جزئيات دقيقة قد لا ينتبه لها غير المتخصص في الشذوذ اللغوي الذهاني. ومنها على سبيل المثال

 فقدان تثبيط الانجراف للأمام

reduced proactive inhibition

اضطراب الاعداد كتناقض جملة الشرط وجوابه

Disturbances in priming

واضطرابات أخرى سنذكرها في موضعها

دعونا نرى بعض استخدامات الاستثناء في القرآن ونتفحصها جيدا

تعريف الاستثناء  هو إخراج ما بعد أداة الاستثناء من حكم ما قبلها، كما في المثال “اتصل بي الزملاء إلا عمرا”، فقد استثني ما بعد “إلا” من حكم ما قبلها وهو الاتصال. أركان الاستثناء ثلاثة المستثنى منه (الزملاء) والمستثنى (عمر)وأداة الاستثناء (إلا). دعونا نرى بعض السجعيات

اضطراب ارتباط المستثنى بما قبله

فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21)لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22) إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23) فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ (24)

إلا من تولى وكفر.  يخاطب محمد على لسان الله نفسه فيقول لست عليهم (الكفار) بمسيطر إلا من تولى وكفر. اضطرب المعنى فلم يعد واضحا من الذي تم إخراجه من حكم السيطرة والتذكير ومن هم الذين ليس محمد عليهم بمسيطر. يظهر خلل عدم القدرة على بناء عبارات مترابطة

Incoherent generation of a narrative

 وبدا كأن الساجع فعلا مسيطر على من تولى وكفر بعد (إلا) و رغم أنه كان غير مسيطر عليهم قبل (إلا). صار المعنى فذكر إنما عليك التذكير فلست عليهم بمسيطر إلا على الكفار فأنت عليهم مسيطر. اضطراب واضح لا عتامة عليه

 وتظهر علامة فقدان تثبيط الانجراف للأمام حيث ينسى أمر الاستثناء وينجرف في موضوع من تولى كفر ويفقد خيط الفكرة الاساسية عن التذكير والسيطرة ويبدأ شرح العذاب الأكبر الخ

 طبعا احتار أهل الترقيع في هذا الاستثناء. اعتبره البعض استثناء من التذكير. لكنهم ظلوا محتارين إذا لم يذكر الكفار فمن يذكر؟طبعا بالنسبة لنا الاستثناء من التذكير يحقق نفس العلامة الذهانية السابقة لا فرق فذكر إنما أنت مذكر إلا من تولى وكفر وتصير عبارة لست عليهم بمسيطر علامة توضح تفكك الافكار والقفز الفجائي لافكار جديدة مبتورة لا صلة لها بما قبلها ولا بعدها. وحاول البعض جعل جملة إلا من تولى وكفر منقطعة عما قبلها. ولكن كيف تكون منقطعة والمستثنى من نفس جنس المستثنى منه ؟ الحقيقة سبب حيرة أهل الترقيع أنهم لا علم لهم باضطراب اللغة عند الذهانيين. يوجد في العربية نوع من الاستثناء قليل الاستخدام يسمى الاستثناء المنقطع حيث يكون (المستثنى) من غير جنس (المستثنى منه) كأن تقول جاء الطلاب إلا عدتهم لكن هذا الأمر غير متحقق هنا لأن من تولى وكفر هو من جنس من ليس عليه سيطرة ومن تم تذكيره وهم الناس أو أهل مكة

ويقودنا ذكر الاستثناء المنقطع إلى مثال آخر. يتوقع في الذهاني كثرة استخدام هذا الاسلوب لأن من ميزات اللغة الذهانية استخدام التعبيرات الأقل شيوعا

lower frequency words  or phrases

 

خلل البناء الدلالي للاستثناء المنقطع

الساجع استخدم الاستثناء المنقطع استخداما ذهانيا يخل بالبناء الدلالي للكلام

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)

أمر الملائكة بالسجود فسجدوا إلا إبليس كان من الجن. إذن إبليس لم يؤمر لأن الأمر كان للملائكة وإبليس ليس منهم.تقول السجعية هنا أن إبليس ليس من جنس الملائكة بل من جنس الجن بينما الأمر كان موجها للملائكة. الخلل الدلالي واضح

البناء النحوي صحيح. لا يوجد خطا نحوي أو لغوي. فالاستثناء المنقطع اسلوب في العربية إذ يختلف جنس المستثنى عن جنس المستثنى منه كما أسلفنا لكن الجملة مضطربة اضطرابا تفكيريا. هذا اضطراب في الترابط. مثل أن تقول وضعت علامة على كل الطيور في المزرعة إلا الخروف لم اضع عليه. التركيب النحوي صحيح لكن الترابط الدلالي مضطرب

 فرضت حل الواجب على كل الطلاب إلا الحصان الاسود. النحو سليم لكن المتكلم يعاني من اضطراب اللغة الذهاني

فقدان تثبيط الانجراف

وتظهر على لغة محمد علامة فقدان تثبيط الانجراف للأمام عند إنشائه للاستثناء كما نرى في السجعية التالية

وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا (55)

لم يمنع الناس من الإيمان إلا مجيء سنة الأولين ؟؟؟؟؟؟؟ومتى أتت سنة الأولين؟ لم تأت بعد ستأتي في المستقبل

لاحظوا تفكك الكلام وغياب المعنى المنطقي. انجرف محمد وهو يتكلم في الزمن الماضي انجرافا ذهانيا إلى المستقبل وبدأ يتنبأ بهلاكهم ونزول العذاب. الجملة نحويا صحيحة لكنها دلاليا جملة مضطربة متفككة تفتقد الترابط السيمانتي اللازم للإفادة. ويضطر أهل الترقيع لعصر الكلمات ولوي عنقها وإضافة عبارات افتراضية بين قوسين لسمكرة مثل هذه السجعيات المضطربة حتى يتم إفراغ النص الاصلي تماما من محتواه ولا يبقى سوى تقديرات المفسر

كان الصحيح أن يقول كما قال في موضع آخر: وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا (94)

لكن الذهاني يعاني من نوبات تشتد وتخف ولذلك مرة يكون الاسلوب عقلانيا ومرة يكون جنونيا لا قيمة دلالية له

فقدان الترابط الدلالي وارتباك الإشارة

ويظهر اضطراب اللغة في سجعيات أخرى كثيرة استخدم فيها محمد الاستثناء كقوله

فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ (98)

فقدان ترابط الدلالة يظهر في هذه السجعية. يقول لولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس. لا يخفى الاضطراب هنا على أحد. ماذا يريد ان يقول بالضبط؟ طبعا المعنى يمكننا فهمه من السياق لأننا نعرف دعوة محمد اساسا وجوهر كلامه في كل القرآن مثلما يستطيع أهل المريض الذهاني فهم كلامه وشرحه للطبيب لأنهم تعودوا وفهموا اسلوبه العام وكما تستطيع الأم فهم لغة ابنها ذي العامين أو الثلاثة وشرحه للآخرين. لكن لو كان من يقرأ هذه السجعية جديدا على العربية أو لم يسمع قط بمحمد فلن يفهم

لولا حرف امتناع لوجود. يمتنع حدوث جوابها بسبب شرطها. مثلا نقول لولا تدخل التحالف الدولي لسيطرت داعش على العراق والشام. امتنعت سيطرة داعش على العراق والشام بسبب وجود تدخل التحالف الدولي

وفي سجعية محمد لا يوجد جواب لـ لولا. فقط جملة الشرط. لولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها. استخدمها استخدام لولا التوبيخية بادخالها على الماضي لكن بطريقة مضطربة. (لولا قد تأتي ايضا توبيخية وقد تاتي للعرض والتحضيض (لولا تذاكرون دروسكم))

 معنى عبارة الساجع من السياق: لولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها (لنفع بقية القرى إيمانهم). فتحنا قوسين على طريقة أهل الترقيع ووضعنا الجملة التقديرية المفهومة من السياق لترقيع العبارة المبتورة. وتكثر العبارات المبتورة في لغة الذهانيين وتسمى العلامة بــــ المعلومات المفقودة وارتباك الإشارة

missing information and confused references 

 معنى سجعية محمد أن الإيمان لا ينفع. وكل القرى التي آمنت لم تستفد شيئا من إيمانها ولم ينفعها ما عدا قرية واحدة هي قوم يونس. هل اتضح مقدار الاضطراب؟ اعتقد اتضح

ضياع الرابط بين المستثنى والمستثنى منه

ومن العلامات الذهانية اللغوية في استثناءات القرآن ضياع الرابط بين المستثى منه والمستثنى كقوله

لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (110)

الواضح أنه يريد القول إلى أن تقطع قلوبهم وليس إلا أن تقطع قلوبهم. بمعنى سيظل بنيانهم شكا في قلوبهم إلى أن تتقطع هذه القلوب من الريبة. فاستخدم الاستثناء. الخلل هنا خفيف ويمكن ترقيعه بسهولة

 ومثل هذه السجعية قوله

 وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (171)

 ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء. جملة مفككة لا معنى لها يمكن استخراجه من الالفاظ مما دفع أهل الترقيع لاستخراج معنى عام من السياق وتجاهل التركيبة المضطربة. أريد أن اذكر أنه لا يوجد أي خلل نحوي. الاضطراب تفكيري ذهاني تماما

الاستخدام التناقضي للاستثناء

 ومن اضطرابات اللغة الذهانية في لغة محمد استخدام الاستثناء استخداما تناقضيا

 وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (150)

 المستثنى ناقض السياق. حيثما كنتم توجهوا نحو المسجد الحرام لكي لا يكون للناس عليكم حجة إلا الذين ظلموا (سيكون لديهم حجة)

 إذن كيف؟ جعلت المسجد الحرام قبلة لك حتى لا يكون للناس عليك حجة إلا الكفار والظالمين ستكون تلك حجة لهم. إذن من هم الذين ثبتت عليهم الحجة؟ لاحظ البناء المتناقض للجملة

 يظهر التناقض ايضا في السجعية التالية

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)

 منعوا مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين؟

كيف خائفين ولماذا يدخلونها وهم أصلا يمنعون دخولها؟

وفي قوله

قَالُوا يَالُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81)

 لا يتلتفت منكم أحد إلا أمرأتك. هل هو مسموح لها بالالتفات؟ أم عليهم أن يجبروها على الالتفات حتى تهلك؟ كان موضع الاستثناء شاذا وهو يريد أن يقول ستتم نجاتكم إلا امرأتك لن تنجو فوضعه في سياق الالتفات

تذكير

لا توجد أخطاء نحوية في لغة محمد. العربية القديمة كانت لغة محمد الأم وكان يجيدها ولا شك.كما كان متمكنا من السجع. إذا وجد خطأ نحوي فهو إما خطأ عند عملية كتابة القرآن في العصر العباسي أو فشل في القواعد النحوية لتفسيره. النحو منجز بشري تم اختراعه في العصر العباسي لوضع قواعد للغة العربية التي سبقت زمنه وبالتالي إمكانية عدم شمولية القاعدة واردة جدا. الاضطراب الموجود في لغة القرآن اضطراب تفكيري ذهاني ينتج بسبب خلل آليات إنتاج اللغة في الدماغ كترجمة رمزية للأفكار المراد توصيلها ولذلك يكون صحيحا من ناحية النحو مضطربا من ناحية محتوى التفكير ومورفولوجيته وانسيابه

إحصائية اللادينيين في الموقع

اشترك في النشرة الدورية

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: