grey and brown brick wall

جدار اللغة – زلات النبي الخفية

بلغ التجهيل في المتدينين درجة كبيرة حتى أن بعضهم يعتقد أن اللغة العربية اخترعها القرآن ولا يعرف أنها ظهرت قبله ببضع قرون.

السجع نشأ قبل الإسلام كمهارة لغوية إلى جانب الشعر والرجز وتبنته معابد الكهانة كطريقة للتاثير على المتعبدين.

قالت الزبراء كاهنة خويلة

والليل الغاسق والنجم الطارق والمزن الوادق  إن شجر الوادي ليأدو ختلا ، وإن صخر الطود لينذر ثكلا (المصدر : سيرة ابن هشام)

فكرة الإله الساجع الذي انتهت أكبر انجازاته إلى تأليف سجع بلغة البدو الرحل فكرة محرجة لبعض رجال الكهنوت. ولهذا السبب حاولوا إيهام البسطاء أن العربية اختراع إلهي وليست لغة بشرية مثل بقية اللغات. ولهذا السبب ايضا وجد دينيون لا يعرفون أن العربية وجدت قبل القرآن بمئات السنين.

والسبب الوحيد وراء كتابة السجع الديني بها هي أن محمد عندما أصيب بذهان النبوة لم يكن يعرف لغة غيرها. فاستخدمها. كان الإعجاز أن يستخدم اللغة الإنجليزية وليس اللغة الوحيدة التي تعلمها كلغة أم, أليس كذلك؟

حاول محمد اختطاف اللغة كلية. نجح مرات واصطدم بجدارها مرات أخرى

كتب على نفسه

لم تستطع اللغة التي استخدمها محمد في القرآن أن تظهر الله بصفات مختلفة عن البشر. فظهر في سجعياته ولديه نفس الدماغ البشري فيفكر ويختبر الناس ليعلم المؤمن من الكافر ويغضب ويلعن اليهود ويأمر بقتل المشركين حيثما ثقفوا ويكافئ ويعاقب وله يد وعينان وساق.

اعتقد محمد أن لكل إنسان نفس. وهذه النفس هي التي تحرك الجسد. ويموت الإنسان عندما ينتزع الملائكة هذه النفس ويتوفونها. ورغم بدائية المفهوم وخطئه علميا إلا أنه معتقد يطغى بشدة على معتقدات المؤسسة الدينية ليومنا هذا. وخلص محمد لنتيجة مهمة بنظره : كل نفس ذائقة الموت. وكأن البدو الرحل لم يكونوا يدركون أن الكل يموت.

وبزلة خفية قال الساجع أن الله له نفس. مثله مثل كل إنسان. ولم يتنبه أنه قال أن كل نفس ذائقة الموت. قال الساجع

ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير – آل عمران 28

وقال

قل لمن ما في السموات والأرض قل لله كتب على نفسه الرحمة ليجمعنكم إلى يوم القيامة – الأنعام 12

وقال

كتب ربكم على نفسه الرحمة – الأنعام 54

لم يتمكن الساجع من تجاوز هذا الحد اللغوي. استخدم العرب لفظة النفس للتعبير عن الذات بالنسبة للإنسان دون سواه.

لا يقال كتب الأسد على نفسه. أو راودت الذئبة الذئب عن نفسها. أو طاوعت النمر نفسه. هذا تعبير وضعته العربية للإنسان فقط.

ومثله قول الساجع : وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن. فاستخدم رجال للجن. وهي لفظ خاص بالبشر فقط. فلا يقال رجال من الكلاب أو رجال من الأسود أو رجال من النسور. لكن الساجع لم يتمكن من التغلب على هذا الجدار فقال رجال من الجن.

ولم يستطع محمد الإشارة لذات الله بلفظة غيرها. لم يستطع تجاوز هذه العقبة ووقع في فخ اللغة التي نجت هنا من ضلالاته وفرضت نفسها.

فتحدث عن الله في السجعيات أعلاه كما تحدث عن الإنسان في سجعيات أخرى مثل:

فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها.

وقوله

فطوعت له نفسه قتل أخيه

هذه الزلات الخفية لا تعني أن الخالق عجز عن تجاوز الحدود البشرية للغة. بل تعني أن الخالق لم يقل شيئا ولم يؤلف سجعا. وإنما ألف هذا السجع بشري مذهون يسمع أصواتا يعتقد أنها مرسلة من الله

لم تكن له صاحبة

من الحدود البشرية ايضا أنه لا يوجد مولود بدون تزاوج. ولذلك سخر أهل مكة من محمد بادعاء وجود شخص كالمسيح ولد دون أن يكون لأمه صاحب

وعندما سخروا مرة أخرى من ملائكة محمد عندما كان يقوم بتأنيثها في سجعياته ويتحدث عنها وكأنها مجموعة من النساء كقوله:

وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3)

وقوله : الملقيات ذكرا. وقوله النازعات غرقا الخ

فقالوا أتحدثنا عن بنات الله؟. يسخرون من تأنيثه للملائكة. وكأي مذهون لم يفهم سخريتهم لكنه استشاط غضبا وقال لا يمكن أن يكون لله بنات. ولماذا لا يمكن؟ لأنه ليس له صاحبة

أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة – الأنعام 101

وفي موضع آخر استغرب كيف يكون لله الإناث ولأهل مكة الذكور وليس الذكر كالأنثى طبعا هذه قسمة ظالمة فالله يستحق الذكور لا الإناث الحقيرات

ألكم الذكر وله الأنثى * تلك إذن قسمة ضيزى

حتى فكرة العرب الوثنيين عن دونية الأنثى لم يتمكن من تجاوزها

وماذا عن المسيح إذن؟ كيف جاء ولم يكن لأمه صاحب؟ لماذا يحتاج الله لصاحبة من أجل أن يكون له ولد لكن يمكن لمريم دون أن يكون لها صاحب؟ أليس الله قادرا أن يكون له ولد حتى وإن لم تكن له صاحبة؟

ألا ترون اضطراب الحجة وخلل المنطق البارز هنا؟

لماذا كان تبرير غياب الصاحبة هو منطقه في نفي وجود ولد لله؟

مرة أخرى زلة خفية. وقف عاجزا أمام الحدود اللغوية والمنطقية التي وضعها البدو الرحل. وعندما جاء موضع المسيح وقع في شرك التناقض.

مرة أخرى لا يعني هذا أن الخالق عجز عن تجاوز الحدود البشرية للغة. بل يعني أن الخالق لم يقل شيئا ولم يؤلف سجعا. وإنما ألف هذا السجع بشري مذهون يسمع أصواتا يعتقد أنها مرسلة من الله ثم قام الناس بإيصال هذه المزاعم إليك. ألمتدين لم ير الله وهو يكتب سجعا ولم ير القرآن وهو يطبع بمطابع في السماء ولم يسمع الله وهو ينشد هذا السجع وإنما قالوا له



نزل تطبيق الموقع لأجهزة الأندرويد. معكم أينما كنتم


قناتنا على اليوتيوب


ساهم في تبديد الخرافة

شارك المقال مع أصدقائك في تويتر

شارك المقال مع أصدقائك في الفيسبوك
HTML tutorial
شارك المقال مع أصدقائك في الواتسب

ملاحظة : الوثنخاف مصطلح لتسمية الإله الإبراهيمي. ويتكون من شقين الأول وثن وتعني كائن تخيلي يتم افتراضه وتخيله ثم اقناع النفس بوجوده. وهو كائن أخرس ابكم أطرش اصم لا يستطيع أن يقول حتى كلمة بم. والشق الثاني خفي. وتعني غير مرئي وذلك لتمييزه عن الأوثان المرئية مثل هبل والعزي ومناة الثالثة الأخرى

تعريف النبي : في الدين النبي هو شخص يسمع أصواتا لا يسمعها أي شخص طبيعي آخر حتى لو تواجد معه وقتها. ويرى اشياء لا يراها أي شخص طبيعي حتى لو تواجد معه وقتها. ويعتقد أنه المصطفى الذي يصلي عليه الله والملائكة. وهذا التعريف الديني للنبي يتوافق تماما مع التعريف الطبي للاضطراب الذهاني

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع


التبرع للموقع


اضغط أدناه إذا أحببت التبرع للموقع عبر الباي بال او بطاقة الاعتماد


Donate Button with Credit Cards

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d