alberta amazing attraction banff

النهار إذا جلاها

كانت سورة الشمس تعبيرا واضحا عن الثقافية البدائية وجهل الانسان القديم بأمور الكون والحياة

وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6)

ناقشنا عبارة القمر إذا تلاها كما ناقشنا عبارة الليل إذا يغشاها

هنا سوف نناقش ترقيع المؤسسة الكهنوتية للخطأ في عبارة النهار إذا جلاها

رأى المؤلف الليل والنهار يتعاقبان فظن أن الليل يغشى الشمس أي يغطيها وأن النهار يجليها أي يظهرها ويبهيها. وهو ما يمكن لأي قروي ريفي أمي غير متعلم استنتاجه

لكن الشمس على نفس حالتها طوال الوقت ولا تتأثر بليل الأرض ونهارها. ولا بد للمؤسسة الدينية أن تجد مخرجا لهذا الخطأ الذي ببساطة يثبت بشرية الدين. وقد ناقشت ترقيعات المؤسسة لعبارة الليل إذا يغشاها. وكما رقعوها رقعوا ايضا عبارة النهار إذا جلاها

طريقة الترقيع

عند ترقيعهم لهذا الخطأ عمدوا إلى تجاهل عبارة الليل إذا يغشاها تماما. رقعوا كل واحدة على حدة وكأنه قال فقط عبارة واحدة منهما. فزعموا أن النهار هو طبقة من طبقات الغلاف الجوي. متى صار النهار طبقة من طبقات الغلاف الجوي ؟ لا نعرف؟ من قال ذلك؟ لا نعرف. هل كان امرؤ القيس الذي عاش قبل محمد يعرف الغلاف الجوي ويعرف أن النهار أحد طبقاته عندما تكلم عن النهار؟ هل كان المهلهل يعرف الغلاف الجوي وطبقاته عند قال عن النهار:

ولست بخالع درعي وسيفي *** إلى أن يخلع الليل النهار

الخطأ القاتل هنا دفع الكهنوت لقول أي شيء. حتى أن الترقيع أصبح أكثر خطأ وجنونا من الخطا الأصلي نفسه.

وتضيف مؤسسة الكهنوت : وهذه الطبقة في الغلاف الجوي تجعل الشمس أكثر جلاء فلو كنا نشاهدها من خارج الغلاف الجوي فسنراها معتمة غير مجلاة يغشاها السواد.

نحن فضحنا عبارة يغشاها السواد خارج الغلاف الجوي في موضوع الليل إذا يغشاها. لذلك سنركز هنا على ترقيع أن الغلاف الجوي يجعلها معتمة. وسنتغاضى عن كذبتهم بأن النهار طبقة من طبقات الغلاف الجوي لأن الحقيقة حتى الغلاف الجوي كذبوا فيها. فالغلاف الجوي يجعل الشمس أكثر عتامة واقل جلاء عكس الافتراء الترقيعي

درجة جلاء الشمس

خارج الأرض حيث لا ليل ولا نهار تكون الشمس أشد سطوعا وأكثر جلاء بمقدار 30% من سطوعها على الأرض في عز سطوعها وقت الظهيرة

الوهج الصادر عن الشمس يتناسب طرديا مع ردجة حرارتها للأس الرابع وومساجة سطحها.

ويمكن حسابه طبقال لمعادلة بولتزمان كما يلي:

4 pi R2sigma T4

R radius of the sun

T   temperature at the sun surface

Sigma the boltzman constant

وبالتعويض بالقيم التي يمكنكم إيجادها بسهولة في المواقع العلمية

4 pi R2sigma T4

وات للمتر المربع الواحد

وبما أن اشعة الشمس تنتشر في كل الاتجاهات فهي عندما تصل للأرض تكون موزعة على سطح كرة نصف قطرها يساوي بعد الارض عن الشمس مما يجعلنا نتوقع وهجا وسطوعا يبلغ

4 pi R2sigma T4 / 4*pi * Dearth2

وات للمتر المربع الواحد

فكم يمكن للأرض أن تستقبل من هذه الطاقة الضوئية؟

الأرض تواجه الشمس بنصف واحد والنصف الآخر يكون بعيدا. وبحسابات بسيطة نجد أن المتر المربع الواحد من سطح الارض يستقبل فقط نصف هذه الكمية للنصف المواجه للشمس اي ربعها لكل مساحة سطح الارض. أي 342 وات للمتر المربع الواحد اجمالا

لكن القياسات العملية وجدت أن معدل كمية الوهج المستقبل على سطح الارض تساوي فقط 240 وات للمتر المربع الواحد. على سطح القمر تقترب فعلا من 342 وكذلك على محطة الفضاء الدولية. إذن لماذا على الارض تنقص بمقدار 102 وات للمتر المربع الواحد عما هو مفترض؟

السبب الغلاف الجوي. الغلاف الجوي يسبب عتامة تبلغ 30% لأنه يعكس 30% من الأشعة ويمنعها من الوصول للأرض فيتسبب في مقدار عتامة تبلغ 30% مما هو موجود خارج الغلاف الجوي مباشرة

وبمعرفة معامل الانعكاس للغلاف الجوي يمكننا حساب ذلك كالتالي:

مقدار العتامة بسبب الغلاف الجوي

= 342 -(1 – A)S-(0.25)

A= refelctive coefficient = 0.93 , s = 1370 = Sun brightness

الوهج الواصل للأرض=

أي اقل من الواهج الذي يمكنه أن يصل لو لم يوجد الغلاف الجوي بمقدار 102 وات للمتر المربع الواحد

اذا كنت خارج الأرض على سطح القمر مثلا أو في مدار خارج الغلاف الجوي فانك سترى الشمس اكثر سطوعا واشد بريقا وضياء بمقدار يزيد 30% عما ستراه على سطح الارض وذلك بسبب عتامة الغلاف الجوي الذي يقلل من مقدار سطوع الشمس وجلائها

الخلاصة

القرآن يعبر عن ثقافة سكان الجزيرة في القرن السابع. يرون الشمس تغرب فيظنون أن السبب هو الليل الذي قام بتغطيتها وغشاها ويرونها تعود فيظنون أن السبب هو النهار. لم يعرفوا أن الليل والنهار هما مجرد ظاهرتين ضوئيتين بسبب دوران الارض حول نفسها أمام الشمس الثابتة نسبيا بالنسبة للارض. ظنوا أن الليل هو السبب في غياب الشمس وأن النهار هو سبب جلائها. هذا عكس للسبب والنتيجة بسبب جهلهم بالحقيقة. وقع مؤلف القرآن في هذا الخطأ البدائي. وليس أمام مؤسسة الكهنوت إلا محاولة الترقيع واقناع اتباعها أن مؤلف القرآن لا يعني ما يقول حرفيا بل يعني أشياء أخرى هم فقط من فهمها ولم يفهمها أحد من قبل لا مؤلف القرآن نفسه ولا أصحابه ولا أتباعه الذين كانت العربية لغتهم الأم بالسليقة. تلجأ مؤسسة الكهنوت للكذب لأنه ليس لديها خيار آخر. الخيار الآخر هو الاعتراف بخطأ القرآن وبالتالي فضح كذب ادعاء محمد بالنبوة

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا


التبرع للموقع


اضغط أدناه إذا أحببت التبرع للموقع عبر الباي بال او بطاقة الاعتماد


Donate Button with Credit Cards

إصدارات الصفحة

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: