الأكاذيب الكبرى – الكعبة والمجال المغناطيسي

تتميز كتب الكهنوت والشعوذة بغياب التعابير العلمية الصحيحة غيابا تاما لأن الشعوذة تقتضي أن يكون الكلام غامضا فضفاضا مطاطيا غير محدد ليتم تدوير تفسيره وتأويله عبر السنين ويتم تغييره إذا اقتضت الحاجة

هذا الأمر تعرفه مؤسسة الكهنوت جيدا لدرجة أن فريقا من كهنتها من ضمنهم سيد قطب والقرضاوي قال إذا أصبحت نظرية التطور واقعا لا مناص منه فسوف نعيد تفسير القرآن بما يتناسب معها

 قابلية إعادة التفسير صفة بارزة في كتب الشعوذة. بينما الكلام العلمي الصحيح يجب أن يكون غير قابل للتـاويل بأكثر من معنى وواضحا لا يحتاج إلى تفاسير وكلماته لا تقبل التورية

 هذا الشرط يفرق بين الكتاب العلمي والكتاب الكهنوتي مما يجعل الكتب المقدسة فورا كتبا سوداء من زمن الشعوذة والسحر والخرافة يجب إرسالها إلى متاحف التاريخ

 نعرف أنه لا يوجد في القرآن عبارة علمية واحدة واضحة لا تقبل الجدل تشبه نظرية فيثاغورث أو قواعد أرخميدس أو حسابات ايراتوستينيس

 ومع ذلك تنسب إليه مؤسسة الكهنوت سرعة الضوء والمجال المغناطيسي والنسبة الذهبية وعدد من الأكاذيب الكبرى سنتطرق لها كلها في مقالات مختلفة

كذبة المجال المغناطيسي للكعبة

يدعي الكهنوت  أن الكعبة لا يمكن الطيران فوقها ولو مرت فوقها الطائرات فستتوقف أو تسقط وذلك لأنه ينعدم فوق مكة المجال المغناطيسي. أضاف الكهنوت أن الطيور لا يمكنها ان تطير فوق الكعبة ايضا بسبب المجال المغناطيسي.

 مرة أخرى: لن نجد كذبا بحجم كذب اصحاب الأديان على الاطلاق

الحقيقة كل هذا كذب

أولا  الكعبة لا تتمتع بأي مزايا فيزيائية من أي نوع تختلف عن اي مكان آخر مثل بيت رجل ريفي أو ماخور دعارة أو كازينو خمار. لا فرق من هذه الناحية ولا توجد قوة خاصة لحمايتها

ثانيا مكة ليس لها وضع خاص بالنسبة للمجال المغناطيسي أو أية قوة من قوى الطبيعة تجعلها تختلف عن بقية المدن

ثالثا انعدام المجال المغناطيسي لا يمنع القدرة على الطيران ولا يؤثر عليه.

رابعا تحليق الطيران المدني فوق مكة غير مسموح به من قبل السلطات السعودية كاحتراز أمني فقط لا غير وليس لسبب آخر لكن الطيران الحربي والمروحي يسمح به حسب الاحتياج.

وقد انتشرت هذه الكذبة الى درجة اضطرار بعض المسلمين انفسهم لتصحيح هذه الكذبة   

المجال المغناطيسي للكعبة

المجال المغناطيسي لمكة غير منعدم. يكذب الكهنوت كما يتنفس ولا يهتم حتى لانكشاف أكاذيبه معتمدا على حجم العوام الذين يصدقون أي شيء دون تحقق. في الحقيقة السذاجة صفة ملاحظة في متبعي الأديان. إذا صدقت أن نملة تكلمت وشخصا عاش في بطن الحوت فما هي الخدعة التي لن تنطلي عليك؟   

وتتوفر على الانترنت حاليا برامج كثيرة تساعدك على حساب المجال المغناطيسي لأي بقعة في الأرض واذا كنت في مكة فتأكد بنفسك.

كما يمكنك من أي مكان على الأرض استخدام حاسبات المجال المغناطيسي لفعل ذلك بإدخال قيمة خطي طول وعرض الكعبةأو مكة  (عرض: 437‏,21◦ شمالا؛ طول: 39,817◦‏شرقا)

هذا أحد المواقع التي تتيح حاسبة للمجال المغناطيسي

وهذه نتيجة الكعبة 16 يونيو 2020

 

 

تغير المجال المغناطيسي في مدينة مكة مع الوقت

رأينا من حاسبة المجال المغناطيسي أعلاه أن المجال المغناطيسي فوق الكعبة ومكة يتغير بمقدار 0.04 درجات شرقا في السنة. وهذا يحدث لكل بقاع العالم. فاي مدنية في العالم قد يصبح الانحراف المغناطيسي لديها صفرا في فترة من الفترات وقد يصبح بالسالب وقد يعود للموجب.

الشكل التالي من مشروع نموذج المجال المغناطيسي للأرض ويوضح التغير في الانحراف فوق مكة منذ عام 1590 إلى عام 1990. كذبة انعدام المجال المغناطيسي التي فبركت لإعطاء مكة قدسية زائفة تم فضحها بجرة قلم. وهكذا هو الكهنوت وهكذا هي الأديان. هشة جدا كهباءة طائرة يمكن القضاء عليها بنفخة واحدة 

ونلاحظ تأرجح الانحراف المغناطيسي بين السالب والموجب في كل بقاع الأرض بما فيها مكة وهذا يعني انه ستأتي لحظة من الزمن ويساوي هذا الانحراف القيمة صفر وقد حدث هذا في مكة في العام 1920 فقط وستمر مئات السنين قبل ان يحدث مرة أخرى وهو أمر طبيعي يحث في أي مكان. 

الإنحراف المغناطيسي يتغير أيضاً عبر المكان وبشكل غير منتظم وغير متماثل حول أي من الخطوط الجغرافية.

 

 

هل يوجد مكان يصفر فيه المجال المغناطيسي؟ 

لاحظ كولومبوس في رحلته الثالثة إلى العالم الجديد أن بوصلته لا تعمل بالشكل الصحيح عند عبوره أحد خطوط الطول الذي يمر بمدينة سنسناتي اوهايو حيث تتضاءل زاوية الانحراف المعناطيسي الي قرابة الصفر ويعرف باسم الخط اللازاوي

‏ (The Agonic line)‏ ‏‏‏

يبدو أن الله أخطأ حين بنى مقره الأرضي في مكة ولم يعرف المكان الصحيح لانعدام المجال المغناطيسي مما سمح للطيور بالتبرز على بيته المقدس

الجزء الآخر من الكذبة الكهنوتية كان أن الطيور ايضا لا تستطيع التحليق فوق الكعبة. واضح أنها تستطيع التحليق والهبوط بل والتبرز ايضا فوق الكعبة 

طبعا الخط اللا-زاوي لا يعطي أية أهمية للمدينة المذكورة لمجرد وقوعها عليه. فهذا الخط  شائع جداً، بل هو أكثر من خط .وتتحرك هذه الخطوط على الأرض وتكاد أن تمسح الأرض بكاملها وتمر على كل مدينة وبلدة في لحظة ما من الزمن.

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: