wooden name tags on the brown fabric

الأسماء الحسنى

قامت الشعوذة على اعطاء الألفاظ قوة غيبية خاصة. يكتب المشعوذ تميمة بألفاظ محددة تسمى تعاويذ فتمتلك قدرة سحرية على تسيير الأحداث. وبما أن الدين ليس إلا نسخة مطورة حسنة التغليف من الشعوذة نجد فيه الرقية والمعوذات والأدعية والاسم الأعظم كما نجد فيه الاسماء الحسنى التي فرض القرآن على المسلم الدعاء بها وترك أية ألفاظ أخرى قد تستخدم وسماها إلحادا في أسمائه

يقول الساجع

وَلِلَّهِ الأسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ 180

التفكير السحري

إعطاء الألفاظ قدرة خاصة ومنح الاسماء قدرة مميزة على الاستجابة للطلبات نوع من التفكير المضطرب يدخل في الطب النفسي  تحت عنوان التفكير السحري ونجده بكثرة عند المذهونين وعند المتدينين.

ويعرف التفكير السحري بالإيمان بحدوث علاقة سببية بين أحداث لا دليل على وجود علاقة سببية بينها وينسب هذا السبب غالبا إلى كائنات غيبية. مثل أن يؤمن شخص أن افكاره تؤثر في المحيط من حوله أو أن دعاءه تسبب في هذا الحدث أو ذاك أو أن هذه اللفظة لو دعيت بها فستتحقق دعوته

وسر الارتباط بين المذهونين والمتدينين في شيوع التفكير السحري ليس مستغربا. فالمتدين اكتسبه تعلما من النص المقدس. والنص المقدس ألفه مذهون كان يسمع اصواتا ويرى أشباحا ويعاني من أوهام عظمة فهو المختار المصطفى أحسن من في الكون.

وقد أثبتت الدراسات العلمية المراجعة من قبل النظراء والمنشورة من المصادر الموثوقة الصحيحة العلاقة بين التفكير السحري و التدين

الأسماء الحسنى

التفكير السحري يجعل المذهون والمتدين على حدس سواء يؤمن أن الاسم له قوة خاصة وعند تلفظه يكون له أثر في المحيط والأحداث

يؤمن أن الاسم يمكنه تغيير الاحداث وإحداث الأمور

هذه العلامة كانت بارزة جدا لدى محمد

الله له أسماء حسنى. هذه الأسماء عند مناداة الله بها يمكن تحقيق الأمور وتغيير الاحداث

يجب أن تستخدام هذه الأسماء عند الدعاء لتتم الاستجابة.

تغيير هذه الأسماء او عدم استخدامها كما هي هو تعريف الإلحاد لدى الساجع (يلحدون في أسمائه)

ولذلك أعطى محمد أسماء الله رقما سحريا. الحقيقة لها اسم واحد فقط لو كانت هناك. لماذا 99 اسما بالذات؟؟

ولذلك آمن محمد أن الله علم آدم الأسماء. لماذا يعطي ساجع القرآن الاسماء هذه الأهمية الكبيرة؟

الله يفضل الاعداد الفردية على الزوجية. أنسنة الله واضحة. له تفضيلات واختيارات ويحب نمطا معينا من الأعداد. هذا ربط ذهاني حدث في دماغ الساجع بين توحيد الآلهة في إله واحد وبين فردية الأعداد فمال إلى الأعداد الفردية. وأعطاها بدورها قيمة سحرية خاصة. صلاة الوتر. الرقم سبعة. خمس صلوات. 99 اسما. وهكذا

يقول الحديث:(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن لله تسعا وتسعين اسما مائة إلا واحدا، من أحصاها دخل الجنة، وهو وتر يحب الوتر”.)

 وثنخافية الكهانة

تقوم الكهانة والشعوذة عموما على وجود قوة خارقة في كلمات معينة وأسماء محددة. ولذلك نشأت التعاويذ. فالتعويذة عبارة محددة من ألفاظ معينة لها قوة خارقة على تغيير الاحداث وإحداث الأمور

السحر عبارة عن ألفاظ معينة يتم كتابتها بطرقة خاصة

كل الأديان بما فيها تلك التي عبدت وثنخافا واحدا فوق السحاب نشأت من رحم الكهانة والتنجيم. ولذلك نشأ علم الجمل وحساب الحروف وغير ذلك كتطور طبيعي لهذه الفكرة الذهانية

ونلاحظ أن محمد كان حريصا على جعل الأسماء الحسنى 99 اسما حتى لو أتى بأسماء غريبة وغير منطقية. استخدم محمد الصفات كرحيم ورحمان وقوي لجعلها أسماء سحرية

سماه الرحيم. من الرحمة. فلماذا سماه ايضا الرحمان من الرحمة ايضا؟. السبب بسيط لكن يتم إنكاره : رحمن هي اسم الفاعل من رحيم في لغة السبئيين. وهي إله سبئي شهير. وكان مسلم بن حبيب الحنفي نبي اليمامة يسمى إلهه الرحمن. تسرب الاسم إلى مخزون الساجع في الذاكرة فأعطاه لوثنخافه ايضا لأنه كان معتقدا بأن هناك وثنخافا واحدا فقط وهو صاحب هذه الاسماء

لكنه أورد أسماء أخرى أكثر غرابة. صفات لافعال بشرية حولها لاسماء مثلما نشتق صفة من الشجاعة فنقول الفارس شجاع ثم نسمي شخصا آخر شجاع

فمن أسماء الله الحسنى عند الساجع صفة المؤمن. وتستطيع ان تعرف لماذا أطلق محمد صفة القوي على الله ثم جعله اسما. ولكن لماذا سماه المؤمن. بماذا يؤمن الذي يعلم كل شيء. بماذا يؤمن.؟

لا يبدو أن محمدا كان مركزا عندما سمى الله بالمؤمن. ولا يبدو أنه يفهم عميقا ماذا تعني لفظة مؤمن. وما هو المعنى المجرد للإيمان

الله هو المؤمن. هل يؤمن بنفسه؟ هو يؤمن غيبا أن محمدا رسوله؟

الشخص العاقل يعرف أن الإله لا يمكن أن يكون مؤمنا. يستحيل أن يؤمن. الله يعلم لا يؤمن.

ولعبدة الوثنخاف تفسيرات عديدة تدحض ما يسمونه شبهة اسم المؤمن وترد على الكفار الذين يسخرون منها وتورد المغالطات في تبرير هذه التسمية المذهونة مستخدمين الألاعيب اللفظية وزخرفة القول وتنميق العبارات واتهام غيرهم أنه لا يفهم اللغة بل هم وحدهم من يفهم ويعرف اسرار اللغة والنحو والأدب. وبعضهم لا يجيد التفريق بين ذ و ز عندما تستمع إليه وهو يشرح كيف أن الله مؤمن

ونجد اسما مركبا أيضا: ذو الجلال والاكرام. هذا الاسم التعويذة. عبارة سحرية كاملية. لماذا يسمي محمد إلهه بهذا الاسم المركب؟

ونجد أسماء لا تليق بخالق مطلق القدرة مطلق الرحمة . مثل المنتقم, الجبار, الضار , الواجد

الواجد. ماذا يجد الله؟؟أليس هو يعلم كل شيء. لماذا لم يقل الموجد. وقال الواجد. يفترض أنه أوجد كل شيء ولم يجد شيئا. فقط لملئ الفراغ

عبدة الوثنخاف فسروها بأن معناها الغني. لكن الساجع أورد الغني كاسم آخر من أسماء الله. فلماذا يسميه مرتين بأنه الغني.

ورغم أن يقوم الساجع بتسمية وثنخافه بالغني ثم يسميه ايضا الواجد وهي تعني الغني غير مقبول منطقيا إلا أنه مفهوم في ضوء اضطراب محمد الذهاني. فرجل تفكيره سحري لن يهتم بالمعنى بل باللفظة. وهو يعطي القوة السحرية للفظة وليس للمعنى. وبالتالي فواجد لها قوة سحرية لديه مختلفة عن غني. ولذلك استخدم نفس الاسمين.

ولاحظ أن الساجع كان يطلق على الوثنخاف الصفات التي كان يفتقرها ويسعى لتحقيقها لنفسه. فهو عاش فقيرا أجيرا يرعى الغنم ويحرس القوافل ويريد أن يكون غنيا. عاش لا يجد قوت يومه أحيانا ولذلك يريد أن يكون واجدا. وهكذا

ولذلك صنع إلها بشريا لكنه خفي … وثنخاف. الغنى والجد أمور بشرية لا يمكن أن يتصف بها خالق الكون إن وجد

ومن الأسماء الحسنى للوثنخاف الاسلامي الصبور. الله صبور. يصبر مثلنا.يصبر على عدم قدرتنا على التصديق وينتظر لعلنا نقتنع في النهاية. إله محدود الامكانيات والقدرات ويمارس فضيلة الصبر. أنسنة كاملة للوثنخاف

أليس المنطقي أنه اذا كان حريصا على هدايتنا كل الحرص ومقتدرا على ذلك فليفعل ويوفر على نفسه الصبر

ويصبر على محاولاته المكتررة منذ 1400 عام لاظهار نوره على النور كله. ورغم الفشل المتكرر منذ ذلك اليوم وهو صابر صبور. ولم يتمكن بعد من اظهار نوره

لم يكن الله سوى وثن خفي صنعته مخيلة موهوم يعاني من جنون العظمة

الاسماء الشعوذية

للأسماء عند محمد قوة سحرية مهمة جدا. حتى أنه طلب من قريش أن تحذف أسماء آلهتها

يقول في سورة الأعراف اية 71:

قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا نزلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ

يقول لهم: هذه أسماء أنتم سميتموها ولم تنزل من عند الله. بالحق عليكم هل هذا كلام شخص عاقل؟ هل فهمتم كيف عرفت قريش أنه مجنون؟

تخيل نفسك تحب تربية القطط ولديك عدد منها قمت بتسمية كل واحدة باسم. ويأتي إليك شخص ويقول لك أنت مخطئ. هذه أسماء أنت سميتها ولم ينزل الله بها من سلطان. هل ستعجز للحظة عن معرفة اضطرابه العقلي؟

أسماء سميتموها أنتم

ومن سيسميها غيرهم؟؟ من يضع الاسماء غير البشر؟؟

لكن بالنسبة لمحمد الأسماء أمر عظيم يجب ان يضعه الاله الأكبر ويعطيها لآدم. ما نزل الله بها من سلطان!!!! على أساس أن الأسماء يجب ان تكون إلهية ولها قدرة إلهية سحرية.تفكير ذهاني واضح لا غبار عليه

الأسماء لدى محمد تستحق أن تعبد. محمد شخص ذهاني يصعب عليه التفكير المجرد لذلك لا بد أن يجسد الأسماء. رغم أن الأسماء مجرد رموز صوتية وليست كائنات يمكن عبادتها. يقول محمد في سورة يوسف اية 40

(مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنزلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ)

كررها في أكثر من موضع. اسماء سميتوها أنتم وليس الله. كان منزعجا جدا من فكرة إطلاق البشر للاسماء وكان موهوما بأن الله هو من يطلق الاسماء. وأنه علم آدم كل الاسماء منذ البداية. كان مؤمنا بهذه الضلالة بشدة

وكالعادة للمرقعين جولات وصولات وتلاعب بالألفاظ بالكلمات في تفسير عبادة الاسماء وكيف أنه لا يقصد اسماء اسماء وأن أسماء لا تعني أسماء ومن هذا النوع من الدجل والجدل

ويجدر بالذكر القول أن محمد استخدم التعاويذ أيضا. ألف محمد ثلاث سور بألفاظ محددة لا يجوز تغييرها أو النقص والزيادة فيها وسماها المعوذات. وكان يقرؤها وينفث في يديه ثم يمسح على جسده من أجل أن يشفى من المرض. إنه الاعتقاد الذهاني بقدرة الفاظ وتعاويذ محددة على تغيير احداث الكون من حولنا

بل آمن محمد بقدرة الكلمات والتعاويذ على تسخير الجن. وهي كائنات خرافية سحرية صنعت أيضا في معابد الكاهانة والسحر والتنجيم

وقد قال مجسدا هذه الفكرة: ومن شر النفاثات في العقد. فالساحرات اللوات ينفثن في العقد يستطعن احداث الشر واصابة الناس بالاذى. عقيدة النفث في العقد أسسها الاسلام وما زالت منتشرة في البلدان التي تغلغل فيها

ساهم في تبديد الخرافة

شارك المقال مع أصدقائك في تويتر

شارك المقال مع أصدقائك في الفيسبوك
HTML tutorial
شارك المقال مع أصدقائك في الواتسب

إعلانات- Advertisements

كوللاجن انتسيف … مركب يحتوي على المواد اللازمة لتجديد الكوللاجن الطبيعي كما يحفز الجلد على إنتاجه مما يساعد على إزالة التجاعيد الخفيفة وتقليل ظهور التجاعيد وخطوط الوجه وتقليلها ويساعد في تخفيف الأكياس تحت العين ويساعد على الحفاظ على منظر شاب. يفيد بشكل خاص الفتيات بين عمر الـ35 والـ 60 عاما
بروفوليكا … منتج لإعادة نمو الشعر وإيقاف التساقط. ينفع بشكل أفضل عندما يستخدم في بداية تساقط الشعر أو عندما يلاحظ خفة نمو الشعر. يعالج بروفوليكا السبب الرئيسي في تساقط الشعر لدى الرجال وهو زيادة افراز الدايهيدروتيستيرون. كما أنه يمنع نمو البكتيريا الضارة لبشرة الرأس ويساعد على إحياء الحويصلات
جين اف20 … يساعد هذا المنتج جسمك على افراز هرمون النمو مما يمكنه من مقاومة علامات التقدم في العمر وابطاء تسارع الشيخوخة. تناوله ينتج في مظهر أكثر شبابا وفي عضلات اكثر مرونة
كما انه يسرع الاستقلاب ويقوي الرغبة الجنسية ويساعد في مقاومة الخمول

ملاحظة : الوثنخاف مصطلح لتسمية الإله الإبراهيمي. ويتكون من شقين الأول وثن وتعني كائن تخيلي يتم افتراضه وتخيله ثم اقناع النفس بوجوده. وهو كائن أخرس ابكم أطرش اصم لا يستطيع أن يقول حتى كلمة بم. والشق الثاني خفي. وتعني غير مرئي وذلك لتمييزه عن الأوثان المرئية مثل هبل والعزي ومناة الثالثة الأخرى

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا


التبرع للموقع


اضغط أدناه إذا أحببت التبرع للموقع عبر الباي بال او بطاقة الاعتماد


Donate Button with Credit Cards

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d