اركض برجلك – إذاعة الأفكار

بقصص ذهانية مبتورة وضع مؤسس الكهنوت اللبنات الأولى للشعوذة في الإسلام

بناء القصص من أهم المناطق التي يظهر فيها اختلال التفكير الذهاني. ولذلك هناك العديد من الاختبارات الإسقاطية تعتمد على تكوين القصص في الطب النفسي تجرى لمعرفة مدى تشوه التفكير لدى المريض

في القصص الذهاني تتوفر عدة علامات ذهانية

يسقط المريض معتقداته وأفكاره ومواقفه ومشاعره على أبطال القصة

يضيع خيط الأفكار وتختلط الأزمان وتغيب الفواصل بين الماضي والحاضر والمستقبل وبين من قال ومن قيل له. وعند تكرار القصة يظهر هذا الخلل على شكل تناقضات. ظهر ذلك في قصة الملأ وفرعون , وسجود الملائكة , والصاعقة والعجل وقصص أخرى كثيرة

بسبب ظاهرة إذاعة الافكار وهي علامة ذهانية قد تكون شديدة وقد تكون طفيفة , يبتر المريض الذهاني قصته بسبب اعتقاده أن ما يفكر فيه قد وصل للناس وأن الآخرين يعرفون ما يقصد دون أن يقوله ويبدأ بالتصرف وكأنهم يعرفون فيسألهم أفلا تعقلون ألم تفكروا في ذلك؟ بينما هم لا يعرفون عما يتحدث

– وهناك اضطرابات وتشوه تفكيري كثير في القصص الذهاني سنتطرق إليه عندما نواجهه. الآن دعونا نتأمل قصة أيوب

وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (43) وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44)

هل فهمتم شيئا؟

أيوب مريض. ما هو مرضه؟ مس شيطاني. نصب وعذاب

ما هو هذا المرض؟ ما أعراضه؟ كيف اثر على أيوب؟ هل هو مرض جلدي؟ أو صدري؟ أم سرطان؟ في القلب والأوعية الدموية؟

لا شيء. قصة مبتورة. لأن الساجع يؤمن أن المستمع يفهم قصده ويعرف أفكاره ولذلك يظن ألا حاجة له للشرح

ثم تأتي مقطوعة أدهى وأمروأشد غموضا بل لا تكاد تبين. المقطوعة التالية تصل من الاضطراب حد النيولوجيزم

اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب. جملة ذهانية بامتياز اضطرت أتباع محمد للبحث في الاسرائيليات لكي يفهموا ماذا يقصد ولكي يعطوا عبارة مجنونة معنى معقولا

اركض : هل يطلب من أيوب أن يجري. أم يركل. ماذا يعني بيركض. اركض برجلك؟ وهل هناك ركض بغير الرجل؟ هل سيركض برأسه؟ أو بمعدته؟

ماذا يريد منه أن يفعل؟ اركض هذا مغتسل بارد وشراب؟

هل يقصد اغتسل بهذا الماء البارد واشرب منه؟ كيف يركض هذا مغتسل وشراب؟

لاحظوا كيف أسس محمد بهذه العبارات الذهانية الغامضة للشعوذة المنتشرة في الإسلام عن طريق تبني خرافة مس الشيطان الذي مس أيوب ثم كلمات مبهمة عن الماء البارد والشراب (المقري) والمغتسل

يبتر المريض الذهاني قصته بسبب اعتقاده أن ما يفكر فيه قد وصل للناس وأن الآخرين يعرفون ما يقصد دون أن يقوله

ثم تدخل جملة اعتراضية لا نعرف ترتيبها دخولا مجنونا في الكلام. ووهبنا له أهله؟

كيف وهب له أهله. وما دخل أهله بالموضوع هنا؟ وأين كانوا؟

ومثلهم معهم. وهب له أهله ومثلهم معهم. توزيع أهل. توزيع مجاني

كلمات مجنونة لا يمكنك معرفة ما تعني

ثم يختتم المقطع بأسوأ تخبط ذهاني. خذ بيدك ضغثا؟

ماذا يأخذ؟ ولماذا؟ ما هو السبب وما هي الحاجة وماذا يفعل بهذا الضغث الذي لا يعرف ما هو

ولا تحنث؟ لماذا يحنث وبماذا؟

الساجع يظن المستمع يفهم ما يقصد ويعرف أفكاره.

المسلمون من بعده تبنوا قصص اليهود لفهم ما يعني محمد وأخذوا ما يقولون عنه محرفا لكي يجعلوا كلام مؤسس الكهنوت كلاما له معنى

طبعا مثل هذه القصة يستطيع أي مفسر أن يخترع مثلها ليرقع المعنى المجنون. ويمكن اختراع قصة أخرى. فمثلا يمكن القول أنه أمره بالركض إلى مكان فيه حوض ماء بارد ليغتسل ويشرب وكان بلا أهل فطلع له ملك من الحوض وأنزل له أهلا من السماء خلقهم الله لخدمته ثم أعطاه مثلهم لكن أيوب حلف ألا ياخذهن فأعطاه ضغثا من الأغصان وقال له هزها وبهذا لن تحنث……وهكذا يمكنك ترقيع أي شيء وإذا لم يعجب هذا السيناريو المسلم البسيط يمكنه تبني القصة التي ألفها ابن عباس أو اعتناق الاسرائيليات وينسى للحظة أن كتب اليهود محرفة لأنه يريد أن يسرق منهم قصة أيوب لترقيع كلام نبيه الذهاني

لكن الحقيقة التي لا يمكن تغطيتها هي أن النص الأصلي نص نيولوجيزمي لا معنى له يبرز لنا علامة ذهانية بارزة في قصص ساجع القرآن

المصدر: ذهان النبوة-الجزء 2

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: