حياة النجوم بين الكهانة والعلم

إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4)التكوير

فتن الانسان منذ البدء بالنجوم. وعلى مواقع النجوم أسست حضارات الرافدين أول معابد الكهانة والتنجيم. ومن رحم الكهانة والتنجيم ولدت كل الديانات.اعتقد الانسان البدائي أن النجوم والكواكب هي مصابيح(توقد من شجرة زيتونة) تزين السقف الذي فوق رؤوسهم ولكنها مصابيح لها شأن عظيم تتحكم بالاحداث على الأرض

وعن طريق التنجيم تنبأ الكهنة بنتائج الحروب ومصير العروش وبالموت والمرض والقحط والمطر والفيضانات.

هذه الثقافة البدائية انتشرت وتبلورت في الديانات الابراهيمية.

وقد عبر ساجع القرآن عن هذه الأفكار البدائية في طول القرآن وعرضه. لنتأمل هذه الأمثلة من القرآن:

التنبؤ بالمرض عن طريق التنجيم “

فنظر نظرة في النجوم فقال إني سقيم”.

ولأن النجم والكوكب مصباح يوقد من شجرة عند مؤلف القرآن فقد قرنهما معا في سجعياته فقال “

النجم والشجر يسجدان”

وبما أن الكواكب لدى المؤلف مصابيح فيمكنها أن تكون زجاجية إذا صنعت من الزجاج أو درية إذا صنعت من الدر.

“كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة”

فالكواكب (القرآن لا يفرق بين النجم والكوكب والشهاب) مصابيح  الاضاءة والزينة توقد عن طريق شجرة مباركة زيتونة.

“فلا اقسم بمواقع النجوم”

سجعية أخرى توضح اعتناق المؤلف لخرافات التنجيم.

مواقع النجوم تمثل لب علم التنجيم الذي اسسه البابليون حيث قسموا مواقع النجوم الى أبراج وتجمعات نجمية او كوكبات

constellations.

بمواقع النجوم لدى المنجمين تجدهم يقولون دخلت الشمس في الحمل ودخل المشتري في الحوت وخرابيط أخرى. طبعا يحاول المرقعون أن يغطوا على هذه الحقيقة للادعاء أنها تعني شيئا آخر

وعند البحث في القرآن عن فكرة ساجعه عن دورة حياة النجوم نجد فكرة بدائية بسيطة

فالساجع يذكر أن النجوم تم خلقها في آخر ساعات الأيام الست طبقا لسورة فصبت سجعيات 9-12 لغرض تزيين السماء الدنيا وحفظ المقر الإلهي من تنصت العفاريت

الأرض تكونت في أول يومين والنجوم في آخر العملية. العلم يؤكد العكس. كما أن الارض لم تتكون في أول يومين بل بعد 9 مليارات سنة من بدء كوننا بصورته الحالية

هي كومة أخطاء إذا تأملتها بدون تقديس

راجع سورة فصلت 9-12

فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12)

يظن النجوم في السماء القريبة فقط. بعض المرقعين يقول أن هذه السماء هي الغلاف الجوي

زين السماء الدنيا بمصابيح. لاحظ الكلام هنا ليس تشبيها. إنه شرح البداية. بداية خلق النجوم لدى المؤلف. قام بتزيين السماء القريبة بفوانيس. النجوم عنده ليست سوى مصابيح زينة.

وبتأمل سجعيات القرآن الأخرى نجد أن الساجع يظن هذه المصابيح ستظل تنير إلى نهاية العالم او ما يسميه بيوم القيامة. لا يشير الساجع إلى أي شيء يدل على أنه يفهم أن النجوم تولد وتموت ولها دورة حياة

لا توجد سجعية واحدة في طول القرآن وعرضه تدل على أن الساجع يفهم شيئا عن النجوم سوى أنها مصابيح وفوانيس توقد من شجرة زيتونة ستظل تضيء ثم تنكدر وتنتثر كلها في يوم القيامة. فقط يوم القيامة

لا يذكر اطلاقا أن للنجوم دورة حياة وان القديمة تموت وتولد نجوم جديدة على الدوام وأننا الآن نشهد الجيل الثالث من النجوم

الفوانيس التي توقد من الشجر المبارك حسب تعبير الساجع ستنتهي يوم القيامة. يوم تطوى السماء وتدك الأرض وتصير هباء منثورا

عندئذ ستنكدر النجوم وتكور الشمس. لا يعرف أن الشمس هي ايضا نجم. ولذلك هي ستكور ولن تنكدر. الشمس ستكور. فقط يوم القيامة ستكور. والنجوم ستنكدر

الشمس حقيقة ستتحول إلى قزم أبيض بعد حوالي 5 مليار سنة من الآن بينما بقية الكون على حاله لن يجري له شيء. سيظل الكون يعج بملايين النجوم بعد نهاية النظام الشمسي. لم يكن مؤلف القرآن يعرف شيئا عن الكون.

إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4)

لاحظ أن الشمس ستكور وما زالت هناك إبل (أو عشار) تعيش على الأرض ستعطل بعد انكدار النجوم!!!!

إذا كان العلم يؤكد أن الشمس ستتحول إلى قزم أبيض بعد حوالي 5 مليار سنة فإنه أيضا يؤكد أن الحياة على الارض ستنتهي قبل ذلك عندما تكون الشمس في مرحلة العملاق الأحمر. عندما تنتهي الشمس أو تكور حسب كلام الساجع ستكون العشار قد انقرضت مع كل أشكال الحياة بمليارات السنين

الساجع لا يعرف سوى الخداع البصري الذي وقع فيه أهل زمنه وعندما يتخيل نهاية يتخيل الشمس التي تشرق كل يوم وهي تكور والنجوم تنكدر والابل تعطل

إذن توهم الساجع أن الحيوانات ستظل حية إلى اللحظات بعد انكدار النجوم وتكوير الشمس. أي إلى آخر لحظات الكون ونهاية العالم حسب التصور القرآني

هذا خطأ علمي كبير

عندما تتغير شمسنا عن صورتها الحالية لن يتأثر الكون ولا مجرة درب التبانة وسيكون ذلك مجرد حدث آخر من حوادث الكون والنجوم يحدث على الدوام

شمسنا أمامها 5 مليارات عام قبل ان ينفد منها الهيدروجين. عندها ستتحول إلى عملاق احمر يبتلع اقرب ثلاثة كواكب اليها ومنها الأرض. ستكون الحياة قد انتهت قبل ذلك الوقت بزمن بعيد بسبب الحرارة العالية. لن تكون هناك عشار تعطل قبل تكوير الشمس الذي لن يحدث اصلا

بعد حالة العملاق الأحمر ستتحول الشمس الى قزم ابيض. ستظل تضيء وتدور مع ما تبقى من النظام الشمسي حول مركز المجرة الى ما لا نهاية

محمد اختار التكوير للشمس والانكدار للنجوم لأنه لم يدرك قط أن الشمس هي أيضا نجم ولذلك نهايتها اختلفت لانها ليست مجرد فانوس سينكدر. التكوير يعني غطيت وغشيت وذهب نورها

كل النجوم لها دورة حياة مثل الشمس. فمنها ما ينتهي به الامر مثل شمسنا ومنها ما ينفجر مكونا مستعرا اعظم ومنها ما يتحول الى ثقب اسود

تموت النجوم وتولد. النجوم لم تتكون بعد الأرض في بدء الخليقة وليست مرتبطة النهاية بالشمس والجبال والعشار التي ستعطل ويجف حليبها

الحقيقة عند كهنة الأديان ليست سوى وجهة نظر من نجا منهم

مصير النجوم

يخبرنا العلم بحقائق مختلفة عن مصائر النجوم تناقض تصور الانسان البدائي الذي اعتمد عليه الساجع

(ملاحظة : تبلغ كتلة الشمس

 1.989e30 kg(1.989 * 10^30)

وسنرمز لهذه القيمة فيما يلي بالرمز ك.)

.)

1

النجوم صغيرة الكتلة (اقل من 8 ك)

هذه النجوم ومن ضمنها شمسنا تقضي حياتها بتحويل الهيدروجين الى هليوم وإنتاج الطاقة عن طريق الاندماج النووي. عندما ينفد الهيدروجين ينكمش اللب اكثر بفعل قوة الجاذبية مما يرفع درجة الحرارة اكثر لدرجة كافية لدمج نوايا الهليوم ما يمنع مؤقتا مزيدا من الانكماش. تتكون قشرة من الهيدروجين نتيجة لاندماج الهليوم حول اللب وتكون ما يسمى بالغشاء الهيدروجيني المحترق. كل هذا يزيد من مستوى اشعاع النجم ويتمدد الغلاف الخارجي ويدخل النجم مرحلة جديدة من تطوره تسمى بالعملاق الأحمر ويستمر بدمج عناصر اثقل من الهليوم كالكربون والاوكسجين.

عندما ينفد الوقود في النهاية يفقد النجم القدرة على احداث تفاعلات الاندماج وينضب مخزون الطاقة. ستجبر الجاذبية لب النجم على التقلص والانكماش بينما يتم قذف الطبقات الخارجية في الفضاء لتساهم في صنع سديم كواكبي planetary nebula. . سيستمر اللب في الانكماش حتى تمنعه القوى الكمومية من الانكماش اكثر. في هذه الحالة يفسر قانون بولي

Pauli Exclusion Principle

حالة النجم

تنشأ قوة تسمى بالضغط التحللي للالكترون

electron degeneracy pressure

تمنع النجم من مزيد من الانكماش عندما يصبح قطره بحجم قطر الأرض. في هذه الحالة يسمى النجم بالقزم الأبيض وبما أن كتلته صغيرة فإن الجاذبية لا تتمكن من التغلب على الضغط التحللي للالكترون ويستمر النجم في هذه الحالة إلى ما لا نهاية

النجوم ذات الكتلة الكبيرة(اكبر من 8 ك واقل من 20-30 ك

تمر بنفس المراحل الأولى من استنفاد الهيدروجين ثم اللجوء للهليوم ولكن في مرحلة العملاق الأحمر يكون حجمها اكبر وشدة استضائتها اكبر فتكون العملاق الأحمر السوبر red

supergiants.

وعلى عكس النجوم الصغيرة تستطيع هذه النجوم دمج عناصر اثقل من الكربون والاوكسجين وصولا الى الحديد. عندما يصبح الحديد هو العنصر المهيمن نتيجة الاندماجات النووية تواجه النجم مشكلة كبيرة لأن عملية الدمج النووي لما بعد عنصر الحديد هو تفاعل ماص للطاقة. عند هذه النقطة سينكمش لب النجم الى مستوى اكثر من انكماش القزم الأبيض لأن اللب يحتوى على مادة اكثر وبالتالي فقوة جاذبيته اكثر. لا يستطيع ضغط التحلل الالكتروني مقاومة قوة الجاذبية. يستمر الانكماش حتى تندمج الالكترونات مع البروتونات وتتكون كرة من النيوترونات بحجم مدينة نيويورك. مرة أخرى وطبقا لقانون بولي الكمومي لا يمكن لاكثر من نيوترون ان يكونا بنفس القيم الكمومية في نفس الوقت مما يولد ضغطا جديدا يسمى بالضغط التحللي للنيوترون

neutron degeneracy pressure

إذا كانت كمية المادة الموجودة في اللب غير كافية للتغلب على الضغط التحللي للنيوترون فإن ما يسمى بالنجم النيوتروني يتكون حيث يتمتع بتدفق هائل من النيوترونات.

أحيانا ومع الانكماش يحصل انفجار عنيف يسمى بالمستعر الأعظم

Supernova

وهو من ضمن اعنف الانفجارات في الكون ويصل مقدار الطاقة المنتجة لقيمة اكبر من كل الطاقة التي انتجها النجم خلال مسيرة حياته ويتم قذف المادة على شكل غازات ومعادن ثقيلة وغبار كوني في السحب الجزيئية او السديم

النجوم ذات الكتلة الأكبر(اكبر من 20-30 ك)

تمر بنفس مراحل النجوم النيوترونية. ولكن لأن الكتلة كبيرة جدا فإن قوة الجاذبية تتغلب على الضغط التحللي النيوتروني وتسبب انكماشا اكثر ويتحول النجم الى ثقب اسود ذي كثافة عالية جدا وقوة جاذبية هائلة جدا لا تسمح لأي شيء حتى الفوتونات الضوئية بالمرور من حقلها دون أن تجذبه.

للمزيد من المعلومات

 

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: