grayscale photo of moon

الخسوف والمذهون

قضى أكثر من عقدين من الزمن وهو يتفاضل وينحشر في أمور الكون لكنه فشل في إخبارهم سبب الخسوف الحقيقي. بل كان يأخذهم للصلاة والدعاء لكي لا ينطفئ القمر أو الشمس للأبد تماما كما كان يفعل الفايكينج – الفرق الوحيد هو اسم الوثنخاف المحلي : هو يسمى صنمه الخفي الله والفايكينج سموه أودين

 لو كان فعلا على اتصال بخالق الشمس والقمر لعرف السبب. شيء بسيط كهذا كان سيعطي دينه مصداقية أفضل من اغتصاب الكلمات والمعاني ولوي عنقها لجعلها تتوافق مع العلم وتكتسب بعض المصداقية غير الموجودة أساسا

الطريق الطويل

قصة البشرية أبسط مما صورتها الوثنخافيات التي غرقت في القصص السحرية والكائنات الافتراضية الخرافية مثل الله والشيطان وجبريل وميكال وبقية الشلة التي يحمل معظمها أسماء عبرانية تحكي لنا حقيقة من اخترعوها وأطلقوا عليها الاسم. ومن أطلق الاسم وجد قبل المسمى. ومن سمى الوثنخاف باسم الله وجد قبله ولا شك.

بدأت البشرية في غابات السافانا وتعلم الانسان رويدا رويدا. لم يكن يعرف غير الصيد في البداية. اكتشف استئناس الحيوانات والرعي. واكتشف النار. ثم اكتشف الزراعة فاستقر. ومنحه الاستقرار فرصة للتفكير فأنتج كل شيء بما في ذلك الأديان التي تطورت من عبادات ذات أوثان متعددة إلى ديانات ذات وثن خفي واحد مثل الاسلام.

ونشأت عدة اتجاهات لتفسير أمور الكون. فحاول البعض التزام المنطق كالاغريق بينما لجأ البعض إلى الخرافة مثل اليهود وغيرهم. توصل المنطقيون إلى معرفة السبب الحقيقي للكسوف والخسوف واستطاع اريستاركوس التنبؤ بهما كما فعل البابليون ايضا.

واستطاع الاغريق التوصل لحلقة ساروس للكسوف والخسوف وايضا لآلية انتيكيثرا للتنبؤ بمواعيد الكسوف والخسوف

وفشل مدعوا التواصل مع السماء بمعرفة السبب. فشلوا كلهم بدون استثناء. وكان آخرهم ساجع القرآن الذي كان مذهونا يكابد هلاوس سمعية وبصرية ويعاني من أوهام عظمة جامحة. كان يرتعب عند الخسوف ويظل يصلي ويدعو حتى ينجلي فيظن أن دعاءه وصلاته هما اللذان فعلا ذلك. ولم يدرك أنه لو ظل ساكنا في بيته أو راقدا في فراشه فسيحدث نفس الأمر بالضبط وبنفس المدة الزمنية. صلاته ودعاؤه وجودهما كعدمهمها لأن الوثنخاف الذي يخاطبه كائن وهمي وجوده كعدمه ايضا

وقفت قطعان عبدة الوثنخاف وسدنتهم في طريق العلم. ولولاها لكانت البشرية وصلت القمر قبل مئات السنين. حيث قطعت الديانات مسيرة العلم التي بدأها الاغريق لقرون طويلة حتى عاد البشر واستأنفوها قبل خمسة قرون وسط مقاومة شرسة من عبدة الوثنخاف. وقبل الاغريق قطع الطريق على البابليين وغيرهم. بل وحاربت الأديان العلماء واتهتمهم بالكفر وأعدمتهم. راينا ذلك في الاسلام مع ابن المقفع وابن سيناء الذي سمي كبير الملاحدة والرازي الذي الفت كتب في تكفيره ودحض افكاره ومع عدد كبير آخر. كتاب الدكتور ناصر الفهد المعنون حقيقة الحضارة الاسلامية يوضح ما حدث لمعظم العلماء في ظل حكم الدولة الاسلامية. ونعرف تماما ما فعلته الكنيسة ايضا مع العلماء. الفرق أن الغرب اعترف وتحدث بينما هنا ما زالوا يكذبون ويخفون أنهم قطعوا اصابع ابن المقفع واحرقوا كتب ابن زهر وضربوا ابا بكر الرازي حتى نزف دماغه وعميت عيناه.

يطلق عبدة الوثنخاف لفظة علماء على كهنة الأديان. ويسمون التخاريف الكهنوتية بالعلم. فيصبح العلم هو أوهام ما بعد الموت وأوهام عالم خيالي فوق السماء وعالم خيالي تحت التراب. هذا هو العلم لديهم. الخرافة حملت اسما لامعا

بينما العلماء الحق كانوا مهرطقين وزنادقة وملاحدة في تفكيرهم المشوه


Advertisements
Advertisements
الراعي والخسوف

باضطراب مذهون وعقلية راعي غنم بسيط عامل الساجع الخسوف. كان يهرع للصلاة والدعاء ويقول هذه آية هذا تخويف الخ الخ الخ. لم يعرف قط لماذا يحدث ذلك. ومن أين له أن يعرف. رغم أن الاغريق عرفوا الآلية قبل ظهوره بأكثر من ألف عام.

كان الخسوف يؤثر بشدة على محمد ويولد له مشاهد هلوسية غنية وشديدة الوضوح. لأن الخسوف يخيفه فقد كانت هلاوسه كالكوابيس تتعلق بضلالة نهاية العالم ودمار الكون .في معتقداته أن الوثنخاف سيفقد عقله كلية ويدمر كل ما صنعه في لحظة واحدة. اصبحنا الآن نعرف أن الكون لن ينتهي. تلك كذبة أخرى. لم يكن قادرا على تصور الكون بحجمه الحقيقي ولم تخطر لفظة كون على باله حتى

لاحظوا هذا المشهد الهلوسي الذي كان يتراءى للمذهون وهو يصلي صلاة الخسوف

عَنْ جَابِرِ بْنِ عبداللهِ، قَالَ: كَسَفَتِ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ فِي يَوْمٍ شَدِيدِ الْحَرِّ، فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ بِأَصْحَابِهِ، فَأَطَالَ الْقِيَامَ، حَتَّى جَعَلُوا يَخِرُّونَ، ثُمَّ رَكَعَ فَأَطَالَ، ثُمَّ رَفَعَ فَأَطَالَ، ثُمَّ رَكَعَ فَأَطَالَ، ثُمَّ رَفَعَ فَأَطَالَ، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ قَامَ فَصَنَعَ نَحْوًا مِنْ ذَاكَ، فَكَانَتْ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ، وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ، ثُمَّ قَالَ: إِنَّهُ عُرِضَ عَلَيَّ كُلُّ شَيْءٍ تُولَجُونَهُ، فَعُرِضَتْ عَلَيَّ الْجَنَّةُ، حَتَّى لَوْ تَنَاوَلْتُ مِنْهَا قِطْفًا أَخَذْتُهُ وَعُرِضَتْ عَلَيَّ النَّارُ، فَرَأَيْتُ فِيهَا امْرَأَةً مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ تُعَذَّبُ فِي هِرَّةٍ لَهَا، رَبَطَتْهَا فَلَمْ تُطْعِمْهَا، وَلَمْ تَدَعْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ، وَرَأَيْتُ أَبَا ثُمَامَةَ عَمْرَو بْنَ مَالِكٍ يَجُرُّ قُصْبَهُ فِي النَّارِ”

أهم شيء الهرة وأبو تمامة. نستطيع أن نفهم كيف دخلت الهرة في المشهد الهلوسي : وهو في هلاوسه مرت قطة أو سمع مواء قطة وارتسمت بقية الصورة التي جرفته إلى شخص بعينه يكرهه فرماه في النار. الهلاوس وظيفتها تحويل رغبات المهلوس إلى واقع بالنسبة له : إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنتيه – هذه أمنية حققتها الهلاوس ولم تعجبه نتيجتها فنسب الهلاوس السمعية التي حققتها له إلى الشيطان. تماما مثل شخص يحلم ويرن جرس المنبه فيدخله في أحلامه وكأنه دجاجة تصدر صوتا أو كشخص يحلم وامتلأت مثانته فيرى نفسه يدخل الحمام

الانفعال الشديد لدى المذهون ينتج مشاهد هلوسية غنية جدا

وثقت سيرته وأحاديثه ايضا قوله

إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَا يَكْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ، وَلَا لِحَيَاتِهِ، وَلَكِنَّهُمَا مِنْ آيَاتِ اللهِ، يُخَوِّفُ اللهُ بِهِمَا عِبَادَهُ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ كُسُوفًا، فَاذْكُرُوا اللهَ حَتَّى يَنْجَلِيَا

يعبر عن خوفه. ويطلب التعبد حتى ينجليا. هنا كان يشرح للناس السبب. تصوروا. مات شخص مهم فحدث خسوف لكن محمد هو أعظم شخص في الكون ولا يمكن لنرجسيته أن يقبل أن يربط الناس بين موت عبدالله بن أبي مثلا وبين الخسوف لذلك كان كان عليه أن يوضح للناس السبب الحقيقي : الوثنخاف يخوفكم بهما تخويفا فاهرعوا للعبادة لكي يعيدهما

كانت هذه فرصة ذهبية لن تستغرق أكثر من عشر دقائق ليشرح لهم آلية الخسوف. وكانوا سيصدقونه كما صدقوه أنه سارف على ظهر بغلة طائرة إلى آخر الكون وعاد وهم نيام لم يلاحظوا. وكما صدقوه أن النملة تكلمت والهدهد ألف سجعا وقال من سبأ بنبأ على وزن واكي تاكي وكما صدقوه أن يونس عاش في كرش الحوت.

لكن عبدة الوثنخاف يعتقدون أنه لو شرح لهم آلية الخسوف لظنوا أنه مجنون لكن عندما قال لهم أن النمل تتكلم والشمس تدخل في عين حمئة والكوكب يوقد من شجرة كان في منتهى العقل والرزانة ولم يشكوا في عقله ولم يقولوا له : يا أيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون.

والحقيقة أنه كان جاهلا. وكان موهوما بضلالة التواصل مع السماء وما يسمعه ويسميه وحيا كان عبارة عن هلاوس سمعية. ولأنه يجهل سبب الخسوف الحقيقي فشل في ذكره. وإذا كنت لا تعرف الشيئ فإنك حتما لن تذكره. حقيقة بسيطة

فشل في شرح شيء بسيط لأناس بالغين ينجح في شرحه مدرس ابتدائية لأطفال قصر خلال دقائق معدودة. ومن يجهل الشيء يفشل في ذكره

الآلية

عندما يقع كل من الارض والقمر والشمس على نفس المستوى يمكن للكسوف والخسوف أن يحدث. يحدث كسوف الشمس مع ولادة القمر الجديد حيث يقع القمر بين الشمس والارض ويحجب ضوء الشمس عن الارض.

ويحدث خسوف القمر عندما يكون بدرا حيث تقع الارض بينه وبين الشمس وتحب ضوء الشمس عنه.

Source of image : Math Encounters Blog  

ظاهرة الكسوف هي ظاهرة ضوئية. في نظام كيبلري بثلاثة أجرام إذا وقع أحدها في ظل اي من الجرمين الآخرين ستنحجب الرؤية.

يعتمد الكسوف والخسوف على عدة عوامل : نصف قطر كل من القمر والشمس. وبعد كل من القمر والشمس. ومقدار الحجم الزاوي للقمر والشمس بالنسبة للمراقب من الارض. وتقاطع مدار القمر مع المدار الكسوفي أي مدار الأرض حول الشمس.

يظن عبدة الوثنخاف في محاولة تبرير جهل وثنخافهم بشيء بسيط كهذا أن تبنؤ العلماء الدقيق بمواعيد الكسوف والخسوف إنما صار ممكنا بسبب التلسكوبات والمراصد والتقنيات الحديثة. والحقيقة هذا بسبب تجهيلهم في المدارس التي يراقب الكهنوت مناهجها مراقبة لصيقة. حيث لا يحتاج الأمر سوى فهم حقيقة دوران الارض حول الشمس ودوران القمر حول الارض. ثم اجراء العلميات الحسابية. رياضيات فقط. وقد وضع الألماني فريدريك ويلهيلم بيسيل في عام 1824 المعادلات الرياضية لحساب مواعيد الكسوف والخسوف بدقة عالية.

لو كان مذهون مكة شخصا ذكيا لتوصل لذلك لوحده من خلال مراقبته للسماء في غار حراء. لكنه أصيب بالذهان وسيطرت عليه هلاوسه وأوهامه.

حاسبة الكسوف

يستطيع العلماء الآن تحديد الكسوف والخسوف وبدقة عالية تصل إلى ثوان معدودة.

مثلا في 2 أغسطس 2027 سيحدث كسوف كلي للشمس وأصبحنا نعرف تفاصيله بكل دقة منذ عشرات السنين. وهو واحد من 3 كسوفات في القرن الواحد والعشرين سيشاهدها سكان تونس. وسواء هرعوا للطقوس الوثنية أم لم يهرعوا نعرف مدته ومن أين يمر ومتى يمر ومتى يبدأ ومتى ينتهي. ينتهي وليس ينجلي لو كانوا يفهمون.

حساب الكسوف والخسوف ليس أمرا صعبا كما يحاولون إيهام الناس وليس آية من آيات الوثنخاف لتخويف الناس ولا يوجد له أي غرض. كان الساجع كأي مذهون آخر يعتقد أن الاحداث الطبيعية لها غرض وغاية. فالشهب غرضها رمي العفاريت والنجوم غرضها هداية المسافرين والكسوف غرضه تخويف الناس وآية من آيات الوثنخاف.

الكسوف مجرد حدث ضوئي. بسبب وقوع جسم بين مصدر الضوء وبين محل الظل. هو ظل لا اكثر ولا أقل. ظل الارض على القمر هو الخسوف وظل القمر على الارض هو الكسوف.

يستطيع طلاب الثانوية حساب مواعيد الكسوف والخسوف لو تم السماح بتعليم ذلك وإدراجه في مناهجهم. غالبية رياضيات الكسوف تعتمد على رياضيات فيثاغورث ولا يحتاج فيها المرء للتفاضل والتكامل. فقط أدرجوها في المناهج ودعوا الطلاب يتعرفوا على الحسابات الفلكية. يخافون مما وراء المعرفة بالتأكيد لأن الأمر لن يقتصر فقط على مواعيد الكسوف والخسوف بل على فهم الكون وبداياته ونهاياته وهذا يهدم كيانهم الخرافي

الحاسبة التالية تتنبأ بمواعيد الكسوف والخسوف على مدار مائة عام. تحدث هذه الظاهرة حوالي 4 مرات سنويا. ستلاحظون تكرر اليوم الواحد في الجدول وذلك لأن الخوارزمية قسمت الوقت إلى ساعات. هو فقط حدث واحد. كما ستلاحظون في بعض الحالات ظهور يومين متتاليين. يعود هذا إلى فارق التوقيت حيث يمكن لمناطق مشاهدة الظاهرة بعد دخول اليوم التالي. هو ايضا حدث واحد.

مثلا في عامنا هذا 2021 حدثت الظاهرة كالتالي:

في 26 مايو خسوف للقمر

في 10 يونيو كسوف للشمس

في 19-20 نوفمبر خسوف للقمر

في 4 ديسمبر كسوف للشمس



Possible Eclipses Ocurrences

TimeZone :


SelectYear :




Date Eclipse Type


حساب الفترة الزمنية واحداثيات الاماكن التي ستشاهده تقع خارج الغرض من هذا المقال. لكن يمكنكم الحصول على هذه التفاصيل من عددد من المواقع العلمية منها على سبيل المثال موقع تايم اند دايت أو من موقع ناسا

أو في هذا الموقع الذي يغطي الكثير من معلومات الكسوف


Advertisements
Advertisements
الضحك على الذات

يضحك عبدة الوثنخاف على أنفسهم ويخدعونها بإجابات معلبة جاهزة للاستهلاك الكهنوتي.

ففشل ساجع القرآن في شرح آلية الكسوف وادعاؤه أنها لغرض التخويف والآيات يوضح أنه جاهل بالآلية الحقيقية وجاهل بعدم وجود غرض. هذه الظاهرة تحدث قبل ظهور الحياة على الارض وقبل ظهور الانسان بملايين السنين. لا يوجد لها اي غرض بل هي نتيجة قوانين الطبيعة ودوران الاجرام حول بعضها.

عندما تفشل في ذكر شيء لا يمكن إهماله إذا عرف فأنت لا تعلمه. وآلية الكسوف لا يمكن إهمالها لو كان يعرفها.وما دام محمد فشل في ذكرها فادعاؤه التواصل مع خالق الشمس والقمر غير صحيح. وبالتالي فالدين الذي يصدقونه صناعة بشرية. هذا هو الاستنتاج الطبيعي

لكنهم لديهم إجابة معلبة سخيفة جدا. يقولون لو قال لهم ذلك لقالوا عنه مجنون. وهذه إجابة أسوأ من الصمت ووبطلانها واضح للاسباب التالية:

أولا الناس فعلا قالت عنه مجنون وكذبته. وظل في مكة 14 عاما يقولون له أنت مجنون وهو يرد ما أنا بمجنون ما بصاحبكم من جنة الخ الخ. وما دام الأمر لم ينفع وقد قالوا عنه مجنون وقالوا عنه كذاب فقد انتفت هذه الحجة وصارت باطلة وكان عليه أن يقول لهم ما دام الأمر لم يعد يفرق.

لقد وضع الوثنخاف خطة لكي لا يتهموا نبيه انه مجنون فلم يسمح له بشرح آلية الكسوف ومع ذلك فشلت هذه الخطة وقالوا له أنت مجنون وأنت كذاب ورغم ذلك استمر الوثنخاف في تنفيذها. إلى أي مدى وصلت بهم العبودية وحرمان أنفسهم من أبسط الحريات : حرية التفكير حرية التساؤل حرية الشك. هذه عبودية مطلقة تصادر كل الحريات وأبسطها.

ثانيا لو كان الوثنخاف يخشى أن يقولوا عن نبيه مجنون أو كذاب لامتنع عن الأمور التي تثبت هذا التشخيص فعلا وليس عن الأمور التي لا تدعمه. فلماذا قال لهم أن النملة تكلمت؟ والهدهد ألف سجعا بلغة قريش؟ وكرش الحوت فندق خمسة نجوم؟ وعذراء ولدت؟ وعجوز عقيم حملت؟ وبغلة طائرة سافرت لآخر الكون؟

سيقولون له أنت مجنون فقط إذا شرح لهم آلية الخسوف أو كروية الارض أو دورانها حول الشمس أو دوران القمر حول الارض لكن عادي إذا قال لهم النملة تتكلم وتعرف اسم الملك والهدهد يسجع ويقول من سبأ بنبأ وليس حتى من مارب بخبر بل يحافظ على الوزن والقافية الخ الخ الخ.

الحقيقة أنه لم يكن يبالي وهم قالوا عنه فعلا مجنون. الشمس تغرب في عين حمئة شيء عادي ولا يخاف من تهمة الجنون وعدم التصديق لكن آلية الكسوف لا يمكن مستحيل سيقولون مجنون. هل اتضح لكم إلى مدى يضحكون على أنفسهم بأعذار واهية؟ كان الوثنخاف لا يعرف شيئا. لأنه وهم. محمد موهوم يسمع اصواتا نتيجة اضطرابه العقلي. ولذلك فشل في ذكر معلومة صحيحة واحدة حتى طول السنة الذي كانت قريش تعرفه جهله وخربه وحذف نظام الكبس وسماه زيادة في الكفر. هل اتضحت الرؤية؟

ثالثا آلية الكسوف شرحها الاغريق قبل ظهوره بأكثر من ألف عام ووضعوا دورة ساروس وآلية انتيكيثرا لحساب المواعيد ولم يقل لهم أحد يا مجانين. لماذا لم يتهمهم الناس بالجنون لو كان فعلا هذا أمر يسبب هذه التهمة؟ بالعكس عاشوا محترمين بسبب علمهم ولم يتهموا بالجنون. ولماذا عندما وضع بيسيل الحسابات احترمه العالم ولم يقل عنه مجنون؟

ليس كتاب علوم

القرآن ليس كتاب علوم بل كتاب شعوذة وخرافات. شمس تغرب في عين حمئة ليس علوم. شمس تطلع على قوم بعينهم لا ستر لهم ليس علوم. كوكب يوقد من شجرة ليس علوم. جبال تطير وتؤب وتتفجر ليس علوم. جبال من برد في السماء ليس علوم. مركز الذاكرة في القفص الصدري ليس علوم. هذه كومة أخطاء. نملة تقول يا ايها النمل سليمان قادم ليس علوم بل خرافات. هدهد يقول من سبأ بنبا ليس علوم. القرآن لا يحتوي على معلومة واحدة صحيحة بل يحتوي على إشارات ضلالية وهلاوس مشيرة للذات. القرآن لا يمكن أن يكون كتاب علوم لأن مؤلفه لا يعرف شيئا عن العلوم. ولو كان مؤلفه علام العلوم لكان كتاب علوم. كما أنه كتاب إشارات. فالقرآن سجعيات رجل ذهاني يعاني من الإشارات ويجعل كلامه فعلا إشارات. ويصنف الطب النفسي الإشارات في الاضطرابات العقلية إلى نوعين : الأول ضلالة إشارات حيث يؤمن المريض أن الآخرين يشيرون إليه في همزاتهم ولمزاتهم وقد يتوهم أنهم يعقدون جلسات سرية مع الشياطين ويتخابرون مع الجن في إشاراتهم. والثاني يسمى بهلاوس الإشارة للذات

self-referential hallucinations

والقرآن كتاب إشارات يضم النوعين وبكثرة وباعتراف الكهنوت بدون قصد


ملاحظة : الوثنخاف مصطلح لتسمية الإله الإبراهيمي. ويتكون من شقين الأول وثن وتعني كائن تخيلي يتم افتراضه وتخيله ثم اقناع النفس بوجوده. وهو كائن أخرس ابكم أطرش اصم لا يستطيع أن يقول حتى كلمة بم. والشق الثاني خفي. وتعني غير مرئي وذلك لتمييزه عن الأوثان المرئية مثل هبل والعزى ومناة الثالثة الأخرى

شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا


التبرع للموقع


اضغط أدناه إذا أحببت التبرع للموقع عبر الباي بال او بطاقة الاعتماد


Donate Button with Credit Cards

إصدارات الصفحة

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: