city with classic cottages in mountainous terrain

من نفس واحدة

تقول القصة الدينية الابراهيمية ان البشر جاؤا من شخص واحد وهذا الشخص صنع من صنم طيني ثم نفخ فيه الروح ومنه خلقت الانثى ثم تم بث الكثير من الرجال والنساء منهما , وهذه في حقيقة الحال مجرد حدوتة دينية تم تطويرها عن طريق اليهود في العصور المظلمة من عمر البشرية لعدم فهمهم كيف جاءت الحياة ومنهم انتقلت للديانات الابراهيمية الأخرى المنشقة عن اليهودية مثل المسيحية والاسلام والقاديانية والبهائية

الحقيقة التي يصعب على الدينيين فهمها هي أنه يستحيل أن تنشأ البشرية من فردين وفي هذا المقال سنتعرض للبرهان الرياضي على ذلك.

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً (1)

تطور العقل البشري إلى حد يجعله يتساءل عن تفسير الأمور ولكنه لا يحميه ضجية الإجابات السطحية الساذجة وبهذا الشكل طغت التفسيرات الصادرة من معابد الكهنة على أفكار الناس

لم تنفرد الديانات الابراهيمية بهذه الاسطورة. كل الحضارات الوثنية المجاورة وصلت لنفس الاستنتاج مع اختلاف التفاصيل. في الحقيقة أي انسان بدائي يحاول الإجابة عن سؤال كيف جئنا سوف ينتهي به المطاف الى اننا جئنا من زوج من ذكر وانثى. هذا الزوج صنعه الاله الذي افترضه الانسان البدائي أيضا.وكيف صنعه؟؟

صنعه على شكل صنم من مادة ما كالطين ثم نفخ فيه الروح التي تحركه.

منشأ الفرضية الطينية

ولماذا من طين؟؟ لماذا من تراب؟؟

لاحظ الانسان البدائي تحلل الجسد الميت وبنى عليه أن ما يتحلل اليه الجسد هو أصلا ما صنع منه فكانت فكرة الخلق من تراب.

وقد جسدت المعتقدات الاغريقية هذه الفكرة باعتقاد أن كل شيء مصنوع من أربعة عناصر: التراب والماء والنار والهواء.

هذه الفكرة الخاطئة تجلت أيضا بوضوح في تفكير ساجع القرآن. فالانسان خلق من تراب. وباضافة الماء صار طين فخلق من طين. وباضافة عنصر النار على الطين صار صلصالا كالفخار من حمأ مسنون . وبعد اكمال قالب الصلصال أو الفخار هذا يأتي دور الهواء بالنفخ فيه ويصير النفخ هو الروح. والروح مشتقة من الريح وكذلك النفس مشتقة من التنفس.

عملية ظهور الأنواع لا يوجد لها تفسير علمي ومنطقي سوى التطور حيث تظهر صفات جديدة تدريجيا مع الزمن في البداية على فرد واحد ذكر كان او انثى ثم تنتقل ببساطة الى ذريته وتتراكم عبر ملايين السنين حتى تظهر صفات يمكنها ان تميز هذا الكائن عن سلفه ويصبح سلالاة جديدة وهو ما يعرف في علم الاحياء بالـ speciaition

التفريق بين الحقيقة والخرافة

ما هو الحقيقي؟ وكيف نفرقه عن التخيلي؟ في الواقع كثير من الناس يؤمن باشياء تخيلية غير حقيقية. أشياء تخيلها وافترضها أو لقن إياها وعلمه الآخرون كيف يتخيلها ثم اقنع نفسه بها وصار يعاملها كأنها حقيقة وهي مجرد وهم. الأمثلة على ذلك كثيرة وتشمل اشياء مثل الآلهة والجن وااشباح والأرواح والملائكة وغيرها. كلها أشياء يقوم الانسان بتخيلها ثم يقنع نفسه بوجودها ويحاول إيجاد تفسيرات من الواقع لتبرير تصديقه بوجودها.

ومع ذاك لدى الانسان عدة وسائل للتفريق بين الحقيقي والخرافي. الوسيلة الأولى جهازه الحسي كالذي يدركه من الحواس الخمس أو عبر العمود الخلفي في الحبل الشوكي أو العمود الأمامي الجانبي.

وهناك أشياء يمكنه إدراكها بجهازه الحسي مع مساعدة الآلات. مثل البكتيريا التي يستطيع رؤيتها بمساعدة الميكروسكوب. هاتان الوسيلتان متاحتان لمعظم الناس. وهناك وسيلة ثالثة وهي بناء النموذج. يتم بناء نموذج معين ثم تستنتج توقعات وتنبؤات من هذا النموذج عن طريق الحسابات الرياضية وبعدها يتم اختبار هذا النموذج فإذا نجحت التوقعات فقد وصلنا لطريقة صحيحة لتمييز الحقيقي من الخرافي. أمثلة على ذلك ما قام به مندل مثلا في تفسير اختلاف صفات الكائن الحي. حيث وضع نموذج يتكون من وجود مورثات سائدة وأخرى متنحية مسؤولة عن الصفات. هذا النموذج أعطاه توقعات لنتائج ما سينتج بعد فترة من صفات نباتات البازلاء وقد اتضح له أن التنبؤات كانت صحيحة. هذا النموذج أوصلنا اليوم إلى حقيقة الجينات ودورها

مثال آخر نموذج كيبلر لحركة الكواكب. تستطيع عن طريق هذا النموذج معرفة حركة الارض حول الشمس بدقة عالية إلى درجة معرفة وقت الشروق والغروب لمائة سنة قادمة ومعرفة مواعيد الخسوف والكسوف لمائة سنة قادمة ولدرجة القدرة على ارسال مركبة وانزالها على المريخ أو القمر أو نحو الشمس

Advertisements
Advertisements

البشرية من فردين

وعلى عكس الطرق الصحيحة للاستنتاج والاستقراء نجد أن معابد الأديان فشلت في استخدامها واستخدمت فرضيات غير منطقية وعملت على تلقينها للناس واقناعهم بصحتها ودعمتها بادعاءات كثيرة عن معجزات وأمور خرافية لا يوجد أي سبب لتصديق أنها حدثت حيث أنها تتناقض مع العلم والعقل والمنطق. وتمتلئ الادعاءات الدينية بقصص تزعم أن الطبيعة كسرت قوانينها مما يناقض الركيزة الأولى في النسبية الخاصة التي تؤكد أن قوانين الطبيعة هي نفسها في كل زمان ومكان لم تكسر ولا تكسر ولن تكسر مما يضع الدين على النقيض مباشرة من العلم والمنطق والعقل

الآن لنغض الطرف عن الدراسات العلمية التي تؤكد استحالة بقاء نوع من أنواع الكائنات اذا بدأ بزوج واحد فقط تكاثره يتم بالشهور وليس بالساعات. ولنحاول اثبات الفرضية الابراهيمية بطريقة علمية رياضية.

لنفترض صحة الادعاء الابراهيمي ثم نفحصه رياضيا.

 بدأ الانسان في لحظة ما من الزمن بشخصين ذكر وانثى. كانا منذ اللحظة الأولى قادران على الانجاب والتزاوج. حملت الانثى 9 اشهر وانجبت ثم ارضعته سنة. ثم حملت مرة أخرى وأرضعت.

خلال 4 سنوات تضاعف العدد وصاروا 4.

الآن لنفترض انه بعد فترة ما صار عدد المجموعة البشرية 100 شخص.

سنتحيز لصالح الفرضية ونحاول ان نفترض احسن الظروف الملائمة للحياة في ذلك الزمن السحيق والخطير.

الفئة القادرة على الانجاب من الاناث ستكون بين عمري 15 و 50 عاما.

ليكن نصف العدد اناثا ونصفه ذكورا. 50 ذكر و50 انثى.

لنقوم بتوزيع العدد حسب العمر توزيعا طبيعيا.

اصح تقدير لعدد القادرين على الزواج مع الميل لصالح الفرضية الابراهيمية 25 انثى , 12 انثى ستكون تحت سن 15. و13 انثى فوق سن 50

الآن لنحاول وضع نموذج رياضي لنمو سكان المجموعة.

التغير في عدد السكان مع الزمن يتناسب مع عدد السكان في الزمن

t_0

يتاثر هذا التغير بالعوامل التالية: عدد المواليد سنويا , وفيات الأطفال حديثي الولادة , وفيات الأمهات بسبب مضاعفات الولادة, الوفيات في الذكور والاناث لاسباب طبيعية, الوفيات بسبب الامراض المعدية, الوفيات بسبب افتراس الحيوانات وسموم الافاعي وغيرها.

لنحاول الآن اكمال النموذج مع الميل لصالح الفرضية الابراهيمية قدر الإمكان بتقليل الوفيات الى اقل حد ممكن وزيادة المواليد الى اكبر حد ممكن.

يمكن نمذجة الزيادة السكانية بمعادلة تفاضلية من الردجة الأولى.

 dp / dt = r P

P عدد السكان في اية لحظة , t الزمن , r معدل النمو.

لنفرض ان عدد المواليد الجدد سنويا 15 مولودا بمعدل امرأتين من كل ثلاث نساء قادرات على الحمل تقوم بالانجاب سنويا

(رقم مبالغ فيه كثيرا ولكن لنضع كل الظروف لمصلحة الفرضيةالابراهيمية باقتراض معدل خصوبة عال جدا)

عدد وفيات الأمهات خلال الولادة فقط 3 سنويا (التقليل قدر الإمكان مع أخذ الظروف البدائية صحيا)

عدد وفيات االطفال حديثي الولادة 2 سنويا (رقم ضئيل جدا يساوي ما يحدث في بلدان متقدمة حالية مع حسبان النسبة والتناسب مع عدد السكان الافتراضي هنا)

عدد الوفيات بسبب الامراض المعدية والفيروسات والطفيليات من الكبار والصغار 5

الوفيات من كبار السن الذكور بسبب العمر 3

الوفيات من كبار السن الاناث بسبب العمر 2

الوفيات بسبب الحيوانات المفترسة والافاعي السامة وسوء التغذية 1.

سنهمل أي أسباب أخرى للوفاة والتي يمكن ان تحدث كحوادث سقوط وجرائم قتل وقتل خطأ وغرق وحريق وانهيارات وزلازل وبراكين ونفترض انها غير موجودة والوفيات منها تساوي الصفر. (هذا غير محتمل اطلاقا ولكن لنجعل كل الاحتمالات لمصلحة الفرضية الابراهيمية)

الآن لنكون نموذجنا الرياضي.

سيكون كالتالي:

  dp/dt = rP + 15 -1-2-3-5-2-3

dp/dt = rP-1

لحساب معدل النمو  نستغل حقيقة تضاعف العدد من 2 الى 4 خلال اول سنتين حيث افترضنا عدم حدوث أي وفيات خلال اول 4 سنوات (غير محتمل في الواقع ولكن افترضنا ذلك لمصلحة الفرضية الابراهيمية التي نتحيز لمصلحتها في وضع الارقام)

dp/dt = rP

بفصل المتغيرات ثم تكامل الطرفين والتعويض

2P=P*(e^(4*r))

وبحلها لـ r

 r = ln(2)/4=0.17

(معدل النمو السكاني 17% وهو رقم عالي جدا. حاليا المتوسط العالمي هو فقط 1.1%. في دولة كجنوب السودان حيث البيئة بدائية جدا يبلغ هذا المعدل 4% فقط)

تصبح معادلتنا بعد ادخال عدد المواليد الجدد والوفيات سنويا اذن كالتالي:

 dp/dt = 0.17P-1

معادلة تفاضلية غير متجانسة من الدرجة الأولى. الحل العام دون التعرض للتفاصيل لها سيكون

P= 5.9+c*(e^(0.17t))

ولايجاد قيمة الثابت سي لنذكر انه في الزمن صفر كان لدينا فقط ذكر وانثى. بالتعويض نجد ان قيمة الثابت سي هي (- 3.8)

يصبح حل المعادلة مع القيمة الأولية عند الزمن صفر

IVP , P(0)=2

هو:

P=5.9 – 3.8*(e^(0.17t))

الآن لنرى سلوك عدد السكان طبقا لنموذجنا مع الزمن

نجد ان عدد السكان سيتناقص مع الزمن وينقرض خلال سنوات قليلة

في الحقيقة قد يتم الانقراض التام خلال 3 سنوات فقط.  هذه النتيجة تحدث مع التحيز التام للفرضية الابراهيمية ولو عاملنا المسألة بما سيحدث في الواقع فعلا لو بدأ البشر من فردين في زمن غابر لكانت أسوأ بكثير.

انظر سلوك عدد السكان من شكل المنحنى في الصورة المرفقة وكيف يتناقص حتى يصل للصفر:

لا يمكن لاي نوع من الكائنات في الظروف البدائية الطبيعية ان يستمر اذا كان عدده 100 فرد فقط فكيف اذا بدأ بزوج فقط؟؟

تؤكد الدراسات ان اقل رقم ممكن هو 500 فرد على الأقل.

هذه دليل رياضي باستخدام نموذج النمو السكاني وهو نموذج يستخدم بشكل دائم في الدراسات العلمية وتمت البرهنة على صحته بشكل قاطع. لكن هذا الدليل لا يستطيع أن يفهمه كل شخص لاختلاف القدرات الذهنية بين الأفراد. أما المتحيز دينيا فيعمل على تجاهله ويقنع نفسه أن الله تدخل اصلا فيستخدم طريقة خرافية غير صحيحة للوصول للاستنتاج كما تم تلقينه من قبل القائمين على معابد ديانته

Advertisements
Advertisements

التفسير العلمي لنشأة البشر

حسنا ولكن هناك أسئلة يضعها الدينيون. هي أسئلة تقفز في اذهانهم نتيجة لعدم فهمهم لنظرية التطور والقراءة عنها من المواقع الدينية

  • كيف انتج التطور ذكرا وانثى بنفس الوقت ليتزاوجوا؟؟
  • كيف انتج التطور جهازا تناسليا في الانثى ليوافق جهاز الرجل بنفس الفترة الزمنية؟؟
  • اذا تطور قرد ليصبح انسانا ذكرا فكيف تطورت قردة معه بالصدفة لتصبح امرأة؟؟

الحقيقة التطور لا يعمل بهذه الطريقة.لا مكان للصدفة وإنما هي مسألة احتمال رياضي والفرق شاسع.

بما اننا نتكلم عن الانسان فلنوضح فكرة التطور بشكل مبسط لشخص لم يقرا عن التطور إلا ما كتبه أعداء النظرية عنها .

ليكن هناك كائن يمثل السلف البشري. هذا الكائن ما زال يمشي على 4 قوائم, ويعيش على الاشجارودماغه صغير وجهازه التناسلي مختلف ويغطي جسمه الشعر الى بقية الصفات التي لا تشبه الانسان الحديث.

لن نتكلم كيف جاء هذا الكائن هنا وسنسقط عليه ما سنقوله عن مجيء الانسان.

ليكن هناك مجموعة تعيش في كينيا على سبيل المثال من هذه الكائنات. وهناك مجموعات أخرى في أماكن أخرى مجاورة.

فرد واحد حصلت له طفرة جينية قبل 4 مليون سنة في الجين BPD23 مثلا ونتج عنها صفة جديدة وهي تغير شكل قدمه.

صار قادرا على الوقوف. فقط يختلف عن البقية بشكل قدميه ويشبهمم في كل شيء آخر. لذلك ما زال قادرا على العيش معهم والتزاوج. تزوج ونقل صفاته لنصف أبنائه وبناته.

تزاوج الأبناء وكثر الحاملون لهذه الصفة.

بعد مئات الالاف من السنين طفرة جديدة في جين آخر.

لنقل انها تسببت بكبر حجم الدماغ قليلا. مئات الالاف من السنين وحدثت طفرة جديدة. لتكن تسببت في عدم نمو الشعر على الوجه.مئات الالاف من السنين وحدثت طفرة غيرت الجهاز التناسلي للانثى. صار العلمية الجنسية مع هذا العضو الجديد افضل. فضلته الذكور التي ما زالت بنفس جهازها التناسلي القديم. تذكروا ان الانسان الحديث ما زال يمكنه ممارسة الجنس مع الحيوانات الى الآن.

بعد الاف السنين طفرة أخرى غيرت الجهاز التناسلي للذكر أيضا.

ما زال هذا الكائن لا يشبه الانسان. لكن مع مرور مئات الاالف من السنين تظهر تغيرات وتغيرات. معظمها غير صالح والقليل جدا منها صالح.

تراكمت هذه التغيرات القليلة وبعد مرور 4 مليون عام من اول طفرة ظهر الانسان الحديث. فرد واحد ما زال قادرا على التزاوج مع المجموعة التي جاء منها ونقل الصفة الجديدة

لم يتوقف التطور. ولن يتوقف. واينما وجد ضغط انتقائي حدث تغير.

بعد مرور مئات الالاف من السنين سيرى احفادنا ان بقيت الإنسانية هذا. نعرف هذا لأننا راينا بانفسنا التغير عبر الاحافير التي يعود عمرها الى ملايين السنين.

لكن بسبب قصر عمر التدوين والبحث والملاحظة التي بدأ الانسان يتبناها والتي لا تزيد عمليا عن 500 سنة وفي افضل الأحوال جدلا 10000 سنة يظن محدودوا التفكير أن التطور غير حقيقي. لكن التطور عملية تتسغرق ملايين السنين. ومن أمثلة الطفرات الجينية التي انتشرت جين لون العينين الأزرق الذي بدأ قبل حوالي 7000 سنة.

وكذلك جين تحمل اللاكتوزالذي بدأ منذ 5000 سنة. وكثير من الجينات المشابهة كجين فقر الدم المنجلي وغيره الذي يهدف للحماية من الملاريا ولكنه عندما يصير متجانسا يؤدي لتكسر خلايا الدم في ظاهرة تؤكد لنا عدم وجود خالق مطلق القدرة وراء العملية بل طفرات جينية وانتقاء طبيعي يعمل حسب الإمكانيات المتاحة والموارد المتوفرة.


شارك الآن إن لم تكن قد فعلت من قبل في إحصائية اللادينيين

إحصائية اللادينيين في الموقع

نزل الجزء الثاني من ذهان النبوة مجانا


التبرع للموقع


اضغط أدناه إذا أحببت التبرع للموقع عبر الباي بال او بطاقة الاعتماد


Donate Button with Credit Cards

إصدارات الصفحة

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: